أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة

    avatar
    اديب لويس ججو قاشا
    عضو مميز جدا

    ذكر عدد الرسائل : 4120
    العمر : 57
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة Empty إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة

    مُساهمة من طرف اديب لويس ججو قاشا في الأربعاء مايو 28, 2008 7:21 am

    يحدث النفس الكريه عن سوء العناية بنظافة الأسنان أو أمراض اللثه أو تسوس الأسنان أو تراكم المعادن الثقيلة مثل الزئبق أو الرصاص والزرنيخ والكادميوم أو عدوى الأنف أو الحلق وربما الغذاء غير السليم والإمساك أو داء السكري أو التدخين أو وجود بكتيريا غريبة في الفم أو عسر الهضم أو ربما الهضم غير الكافي للمواد البروتينية أو اضطرابات الكبد أو التنقيط من مؤخرة الأنف أو تكاثر البكتيريا غير النافعة في القولون.
    علاج النفس الكريه: ينقسم علاج النفس الكريه إلى ما يلي:
    أولاً : العلاج بالأدوية العشبية: ومن أهم الأعشاب المستعملة ما يلي :
    1- البرسيم الحجازي Alfalfa:
    والبرسيم الحجازي يحتوي على الكلوروفيل الذي يطهر القولون حيث يبدأ النفس الكريه عادة. يوجد مستحضر مقنن متوفر في مخازن الأغذية الصحية. يؤخذ 3حبات قبل الأكل ثلاث مرات يومياً.
    2- المر Myrrh:
    والمر يستخدم على نطاق واسع حيث يستعمل كغسول طبي جيد للأسنان واللثة يؤخذ حوالي 3جرامات وينقع في حوالي نصف كوب ماء ويترك لينقع لمدة 4ساعات ثم يحرك جيداً ويتمضمض به جيداً لمدة 10دقائق وبعد ذلك يغسل الفم بالماء الفاتر حيث يقوم بقتل البكتيريا ووالتئام الجروح في الفم. كما يوجد من المر مضمضة أو غسول يباع في الصيدليات لهذا الغرض ويوجد منه معجون للأسنان يمكن استخدامه.
    3- البقدونس Parsley:
    يمضغ غصن البقدونس الطازج بعد تناول الطعام ويعتبر من أفضل الأعشاب للنفس الكريه حيث أنه غني بالكلوروفيل وهي المادة الفعالة في كثير من أقراص معالجة رائحة الفم.
    4- إكليل الجبل Rosemary:
    ويعرف بحصا البان وهو نبات معروف لدى الأوربيين وقد استخدم منذ القدم لتحسين الذاكرة. وهو نبات معمر دائم الخضرة يصل ارتفاعها حوالي مترين أوراقه دقيقة خضراء غامقة تشبه أوراق الصنوبر. أزهاره وردية إلى مزرقه. له رائحة عطرية جميلة يعرف علمياً باسم Rosemarinus officinalis. الجزء المستخدم جميع أجزاء النبات الهوائية. تحتوي على زيت طيار أهم مركباته البورنيول
    إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة 255033
    والكامفين والكافور والسينيول. كما تحتوي على فلافونيدات (إبيجنين وديموسمين) وتحتوي أيضاً على حمض الروزمارينيك وحمض العفص وتربينات ثنائية (بيكروسالفين) وكذلك روزميريسين يستخدم حصا البان مقوي ومنشط وطارد للأرياح وتنعش رائحة النفس. تمضغ بعض من أوراق حصا البان الطازج أو الجاف بعد الوجبات.
    ثانياً: المكملات الغذائية: تستخدم المكملات الغذائية التالية:
    1- فيتامين ج: يشفي أمراض الفم واللثة ومنع النزيف من اللثه. كما يخلص الجسم من المخاط والسموم التي قد تسبب النفس الكريه. يؤخذ ما بين 60002000مجم يومياً.
    2- الأسيدوفيلس: مفيدة جداً لزيادة البكتريا النافعة في القولون حيث أن نقصها يؤدي لتكاثر البكتيريا الضارة والتي تسبب رائحة النفس الكريه. تستخدم حسب التعليمات المدونة على عبوة المستحضر.
    3- الثوم عديم الرائحة: يوجد ثوم منزوع منه رائحته الكريهة المعروفة ولكن الثوم مضاد حيوي جيد يقتل البكتريا في الفم والقولون. يؤخذ كبسولتان أربع مرات يومياً مع الوجبات وقبل النوم.
    4- عكبر النحل: يساعد على التئام اللثه والسيطرة على العدوى في الجسم وله أثر مضاد للبكتيريا. يستعمل كما هو مبين على عبوة المستحضر.
    تعليمات هامة يجب اتباعها:
    1- اغسل أسنانك ولسانك بعد كل وجبة وكذلك بعد الأكلات الصغيرة التي تؤكل بين الوجبات الرئيسية.
    2- تجنب الأطعمة المتبلة التي تعلق رائحتها بالفم لساعات. وتجنب الأطعمة التي تلتصق بالأسنان وتسبب التسوس مثل الحلوى والخضروات اللزجة.
    3- استبدل فرشاة الأسنان الخاصة بك كل شهر على الأقل وذلك لمنع تكاثر البكتيريا.
    4- استخدم خلال الأسنان الخشبي من نوع سم - يو - دنت والمتوفر في الصيدليات بعد كل وجبة لتنظيف الفراغات بين الأسنان فهذا هام جداً للوقاية من أمراض اللثة.
    5- تناول الطعام غير المطهي لمدة 5أيام وتناول نصف طعامك على الأقل دون طهي كل يوم.
    6- استخدم خيط الأسنان وغسيل الفم الكلورفيلي يومياً.
    7- إذا لاحظت أن النفس الكريه لازال موجوداً بالرغم من استخدام الأدوية المذكورة فأستشر الطبيب لأنه قد يكون هناك مرض غير ظاهر يجب معالجته.
    sabri_777
    sabri_777
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 452
    العمر : 54
    الموقع : araden and all sapna
    العمل/الترفيه : painter
    الدولة : كندا
    الدولة : iraq
    تاريخ التسجيل : 13/07/2008

    إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة Empty رد: إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة

    مُساهمة من طرف sabri_777 في الأحد ديسمبر 14, 2008 5:20 am

    غدا علم النفس في أيامنا متداخلاً بحياتنا بشكل عميق، وبدت المستجدات التي طرأت في القرن العشرين وفورة العلم وما استجد عنها، من الموضوعات التي أولاها علماء النفس اهتمامهم.

    ويضم علم النفس في حياتنا اليومية الكثير من الموضوعات، ولا يمكن حصره في كتاب واحد. ولكن المؤلف اختار ثمانية مواضيع تتصل بحياة الإنسان اليومية وهي المعرفة والقراءة والخطوط والزهور والمستهلك والصحة والغذاء والأدوية ليلقي الضوء عليها بشكل معمق ومعرفي يغني عن قراءة كتب في هذه المواضيع للوصول إلى الدور الذي يلعبه علم النفس بها بشكل مباشر أو غير مباشر، وهو الدور الذي غدا في أيامنا يحتل ركناً مهماً في هذه المواضيع.
    sabri_777
    sabri_777
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 452
    العمر : 54
    الموقع : araden and all sapna
    العمل/الترفيه : painter
    الدولة : كندا
    الدولة : iraq
    تاريخ التسجيل : 13/07/2008

    إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة Empty رد: إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة

    مُساهمة من طرف sabri_777 في الأحد ديسمبر 14, 2008 5:24 am

    يشعر المؤلف أننا في عالمنا العربي بحاجة ماسة في هذا العصر إلى تنمية القدرات والسمات والميول والاستعدادات الإبداعية في الفرد العربي وخاصة في الأجيال الصاعدة. ويرى أنه في الإمكان خلق المواطن المبده أو تكوين الفرد المبدع أو إعداده وبذلك في وسع مجتمعنا العربي أن يزيد من عدد المبدعين فيه وذلك من منطلق أن الإبداع ليس قدرة واحدة فطرية وإنما هو مجموعة من السمات الشخصية إلى جانب القدرة الفطرية. من ذلك سمات المثابرة والطموح والإيجابية والصبر والجلد والانفتاح الذهني والرغبة في اكتساب المعرفة الجديدة والمرونة الفكرية والطلاقة وعدم الجمود أو التحجر أو الرجعية: أو التمسك بالقديم والانغلاق عليه. ومما يؤكد إمكانية تنمية الإبداع في أكبر عدد ممكن من أبناء المجتمع العربي أن ألإبداع لا يعتمد كثيراً على الذكاء باعتباره قدرة فطرية يولد الإنسان مزوداً بقدر محدد من الذكاء. فلقد تبين في كثير من الدراسات أنه يكفي للإنسان يأن يجتمع بقدر معقول من الذكاء يفوق المتوسط بقليل، كي يكون مبدعاً إذا توفرت السمات الأخرى: المبدأة والمرونة والتلقائية والمثابرة والطموح وتقدر هذه النسبة بـ(120) نسبة ذكاء.

    فالإبداع يرتبط بالظروف التربوية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية السائدة في المجتمع، ولعل ذلك ما يفسر انتشاره في بعض المجتمعات أكثر من غيرها. ومؤدى ذلك أننا نستطيع أن نحسن ونجود ونزيد من إتقان عمليات التنشئة الاجتماعية والتعامل مع أجيالنا الصاعدة وأن نوفر لهم الإمكانات التي تساعدهم على تنمية قدراتهم وسماتهم الإبداعية، فكيف يتسنى لنا ذلك؟ ومن الأمور البديهية أن تنمية الإبداع لا تعتمد فقط على المؤسسات التربوية وإنما الحقيقة أنها قضية مجتمعية تسهم فيها كافة مؤسسات المجتمع ومن أظهر هذه المؤسسات، مؤسسة الأسرة والمدرسة والجامعة ومراكز البحث العلمي والمعاهد العليا ومراكز وإدارات التدريب والمؤسسات الإعلامةي أو مؤسسات الثقافة الجماهيرية كالإذاعة والتلفاز والصحف والمجلات والدوريات والكتب والكتيبات والنشرات وإنشاء المعامل والمختبرات والمكتبات العامة وعقد المهرجانات والندوات والمؤتمرات وتعميم برامج، مثل: مكتبة الأسرة أو القراءة للجميع ونشر الثقافة العلمية وتبسيطها وجعلها في متناول الجميع. وتعويد الشباب على إنتهاج المنهج العلمي الموضوعي والمنطقي في التفكير وفي السلوك وتكوين اتجاه إيجابي مؤيد للعلم ومناهجه وتكوين عادات البحث العلمي الرصين والالتزام في العمل، والتفكير بالموضوعية والتخطيط والبعد عن العفوية والفطرية والعشوائية والمحاولة والخطأ والبعد عن عادات التسرع في إصدار الأحكام واتخاذ القرارات والإيمان بالتخطيط وجدواه وبالحلول العلمية ووحدها لما يجابه المجتمع من المشكلات.

    ولا يستقفيم أن يوجد التفكير العلمي الإبداعي جنباً إلى جنب من التفكير الخرافي والاعتقاد في أمور كالسحر والشعوذة والنصب والدجل والأرواح الشريرة والأسياد وكافة أنماط العادات الخرافية والتي نأمل أن تبددها أنوار في العلم ومناهجه وتبعدها عن مجال الممارسة العملية. ولا شك أننا نعيش في عصر التنمية الشمولية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والإدارية والزراعية والصناعية والسياحية والتربوية التجارية، تلك التنمية التي يتعين أن تمتد لتشمل القرى والنجوع والمناطق الصحراوية والنائية البعيدة ولا ينبغي أن تتركز فقط في المدن الكبرى. التنمية الممتدة جغرافياً. وكذلك التنمية المستمرة أو المتصلة أو المستدامة التي لا تعرف التوقف عند حد معين، ذلك لأن غيرنا من دول العالم لا يتوقف عند مستوى معين من التنمية ولا بد لنا أن نواكب في حركة تطورنا أحداث ما يصل إلى العالم وإلا كتب علينا التخلف والتأخر. وعلم النفس التربوي وتقنياته لهم في أرقى وأسمى وأغلى وأثمن أنماط التنمية، هي التنمية البشرية، وفي هذا الكتاب استعراض لأساليب التربية الابتدائية ولمشكلة الإبداع ومشكلة الخرافة وكيفية القضاء عليها في أذهان الشباب.
    hind
    hind
    عضو مميز
    عضو مميز

    انثى عدد الرسائل : 1394
    العمر : 47
    الدولة : u s a
    تاريخ التسجيل : 13/07/2008

    إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة Empty رد: إكليل الجبل ينعش رائحة النفس والبقدونس يطرد رائحة الفم الكريهة

    مُساهمة من طرف hind في الإثنين ديسمبر 15, 2008 12:56 am

    شكر جزيلا على هذه المعلومات المفيدة::::::::::::

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 09, 2019 3:17 pm