أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    ذكر فقمة يحاول اغتصاب بطريق

    avatar
    اديب لويس ججو قاشا
    عضو مميز جدا

    ذكر عدد الرسائل : 4120
    العمر : 57
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    ذكر فقمة يحاول اغتصاب بطريق Empty ذكر فقمة يحاول اغتصاب بطريق

    مُساهمة من طرف اديب لويس ججو قاشا في الجمعة مايو 16, 2008 2:09 pm

    الجيران - بريتوريا -في عمل طائش ومتهور بين حيوان ثديي وحيوان فقاري من نوع آخر، كالطيور، التقطت كاميرا صوراً لفقمة وهو يحاول ممارسة الجنس مع بطريق.

    والحدث نادر بكثير من المقاييس، فقد عرف عن بعض الحالات التي حاولت فيها حيوانات ثديية ممارسة الجنس مع أخرى ثديية ولكن ليس من الفصيلة نفسها، إلا أن يحاول حيوان ثديي ممارسة الجنس مع طائر، فهذا أمر غير متوقع.

    وكشف الباحث المتخصص في شؤون بيئة الثدييات بجامعة بريتوريا في جنوب أفريقيا، نيكو دي بريون، إن محاولة حيوانات من صنف أو نوع معين، كالثدييات، ممارسة الجنس مع أخرى من الصنف نفسه أمر وارد حتى مع حيوانات ميتة.

    فقد لاحظ علماء في أحد أيام الصيف ذكر فقمة على شاطئ جزيرة ماريون بالقرب من القارة المتجمدة الجنوبية وهو يحاول ممارسة الجنس مع "بطريق ملك."

    وقال الباحث نيكو دي بريون: "في البداية اعتقدنا أن ذكر الفقمة يحاول اصطياد البطريق، لكن لاحقاً تبين أن نواياه كانت مختلفة تماماً."

    وأخضع ذكر الفقة، البالغ وزنه 240 رطلاً، طائر البطريق البالغ، والذي يزن 30 رطلاً فقط، وفقاً لما ذكر موقع "لايف ساينس" الإلكتروني.

    وحاول البطريق سيء الطالع، الذي لم يعرف ما إذا كان أنثى أو ذكراً، المقاومة بشكل مستميت، لكنه لم يتمكن من الهرب.

    وظل ذكر الفقمة يحاول إخضاع البطريق وممارسة الجنس معه طوال 45 دقيقة.

    لكنه استسلم في نهاية الأمر عندما لم يتمكن من تحقيق مراده، وتوجه إلى البحر متجاهلاً الطائر سيء الحظ.

    على أنه بالنسبة للبطريق.. فقد خرج من ورطة "التحرش الجنسي" دون إصابات تذكر.

    ويقول العلماء إن التحرش الجنسي أمر شائع في مملكة الحيوان، وأن الكثير من أنواع الحيوانات تقوم بهذا التحرش في إطار النوع نفسه.

    والمعروف أن الفقمة من الحيوانات التي تقبل تعدد الزوجات، وكثيراً ما تنشب معارك وقتال بين الذكور للسيطرة على الإناث، وبخاصة عندما يفشل أحد الذكور في السيطرة على منطقة ما على الشاطئ، حيث يحول الخاسر المعركة إلى تحرش جنسي بإناث وزوجات المنتصر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 20, 2019 12:44 pm