أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    رئيس أساقفة كركوك للكلدان يدعو المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوط على حكومتي واشنطن وبغداد ليضمنا أمن المسيحيين وسلامتهم

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 56
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    رئيس أساقفة كركوك للكلدان يدعو المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوط على حكومتي واشنطن وبغداد ليضمنا أمن المسيحيين وسلامتهم Empty رئيس أساقفة كركوك للكلدان يدعو المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوط على حكومتي واشنطن وبغداد ليضمنا أمن المسيحيين وسلامتهم

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الأربعاء مايو 14, 2008 10:36 am

    عن أذاعة الفاتيكان باللغة العربية :

    رئيس أساقفة كركوك للكلدان يدعو المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوط على حكومتي واشنطن وبغداد ليضمنا أمن المسيحيين وسلامتهم


    على
    الدول الغربية استضافة المسيحيين العراقيين الذين نزحوا عن بلادهم، لكن
    على المجتمع الدولي أن يمارس في الوقت نفسه الضغوط على الولايات المتحدة
    والحكومة العراقية لكي توفرا الأمن والحماية للمسيحيين الراغبين في البقاء
    ببلادهم. جاءت هذه الدعوة على لسان رئيس أساقفة كركوك للكلدان المطران
    لويس ساكو، مشيراً إلى أن مسيحيي العراق يشكلون مصدر غنى للكنيسة الجامعة،
    وينبغي ألا يُتركوا ليواجهوا بأنفسهم مخططات أسلمة بلاد الرافدين، التي
    تقوم بها الحركات الإسلامية الراديكالية، على حد تعبيره.

    جاءت
    تصريحات المطران ساكو خلال مشاركته في مؤتمر تستضيفه جامعة فريبورغ
    بسويسرا مخصص للتباحث في أوضاع المسيحيين العراقيين ومصيرهم. وقال الأسقف
    الكلداني: على المسيحيين في الغرب أن يعوا خطورة المأساة التي يعاني منها
    أخوتهم في العراق الذين هم من أقدم سكان البلاد، وجزء لا يتجزأ من النسيج
    الاجتماعي والثقافي في البلاد، لكنهم غالباً ما يجدون أنفسهم عرضة للعنف
    لمجرد كونهم مسيحيين.

    وأوضح رئيس أساقفة كركوك أن المسيحيين
    العراقيين يشعرون اليوم أنهم متروكون، وفقدوا رجاءهم في المستقبل إزاء صمت
    الجماعة الدولية حيال ما يجري على أرض العراق. وقال المطران ساكو: كان
    المسيحيون يشكلون نسبة خمسة بالمائة من مجموع عدد سكان العراق لثلاثين سنة
    خلت، واليوم باتوا ثلاثة بالمائة فقط، مشيراً إلى أن سقوط النظام السابق
    والغزو الأنغلو أمريكي للعراق عاملان زعزعا استقرار البلاد التي أصبحت
    مسرحاً للإرهابيين.

    وأشار الأسقف الكلداني إلى أن الأوضاع ازدادت
    سوءاً منذ العام 2006، إذ بات زعماء التيارات الإسلامية المتشددة ـ
    ومعظمهم غير عراقيين ـ يتحدثون علناً عن إقامة دولة إسلامية في العراق،
    وقد شهدت السنتان الماضيتان اعتداءات ضد الكنائس المسيحية وجرائم خطف وقتل
    ذهب ضحيتها عدد من رجال الدين المسيحيين من بينهم رئيس أساقفة الموصل
    للكلدان بولس فرج رحو.

    وأوضح المطران لويس ساكو أن مائة ألف لاجئ
    عراقي مسيحي يقيمون حالياً في سورية وثلاثون ألفاً في الأردن فيما يتوزع
    آلاف آخرون على لبنان، مصر وتركيا. وباتت العودة بالنسبة لهؤلاء أشبه
    بحلم. وأشار رئيس أساقفة الموصل إلى أن العديد من المسيحيين العراقيين
    قرروا اللجوء إلى المناطق الكردية، شمال البلاد، حيث قامت السلطات المحلية
    ببناء مساكن لهم، لكن البنى التحتية غير قادرة على استيعاب هذا العدد
    الكبير من اللاجئين المسيحيين.



    نص الخبر :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 25, 2020 12:41 pm