أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    اكيتو..... استمرار ..... تجدد ..... حياة

    lamaso
    lamaso
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 19
    العمر : 53
    العمل/الترفيه : اعمال حرة
    الدولة : العراق
    تاريخ التسجيل : 27/03/2008

    اكيتو..... استمرار ..... تجدد ..... حياة Empty اكيتو..... استمرار ..... تجدد ..... حياة

    مُساهمة من طرف lamaso في الأحد أبريل 13, 2008 2:26 am

    اكيتو.....استمرار.....تجدد.....حياة






    واحد نيسان عيد الطبيعة المبتهجة بنور الشمس والحياة الجديدة .وعيد الإنسان المبتهج والمنسجم مع الطبيعة وتجدد دورة الحياة في مسار الفلك في حركة أزلية لا تنتهي . تعيد تكرار ذاتها في ألق وعطاء وازدهار, وتؤمن استمرار الحياة في الكون .



    وكان من اهم اعياد ابناء الرافيديين هو عيد راس السنة الجديدة يحل هذا العيد في الربيع في الاول من نيسان وبمرور الوقت اكتسب صفة ثنائية وهو يتميز بنوعين من المظاهر فيعبر المظهر الاول عن حزن الطبيعة على موت كل الاشياء النامية ويعبر المظهر الثاني عن فرحة الطبيعة بعودة الحياة الى هذه الاشياء



    واضيف الى هذا العيد تمجيد مردوخ فيحتفل بالمأثر التي دفعته الى مقامه الجليل بين الالهة ويستمر عيد السنة الجديدة في اشور وبابل اثنا عشر يوما وفي معبد ايساكيلا يستقبل مردوخ الهة المدن الاخرى في شخص تماثيلهم



    فأن الاحتفالات كانت تستمر لأثنى عشر يوما حسب طقوس معينة, كانت تعكس الواقع الثقافي والحضاري لأساطير بلاد ما بين النهرين. وظهر ذلك من خلال المكتشفات الأثرية وخاصة مكتبة آشور بانيبال التي تم كشفها بواسطة عالم الآثار الانكليزي (هنري لايارد ) ومساعده الآشوري من الموصل ( هرمز رسام ).



    وكما ذكر أعلاه فأن الاحتفالات كانت تستمر لمدة أثنى عشر يوما وفق طقوس معينة تقسم حسب التالي باختصار شديد.من اليوم الأول إلى الثالث تطهير النفوس وطلب الغفران , حيث يقوم كاهن الأيساغيلا ( بيت مردوخ ) مع بقية الكهنة والناس بتلاوة ترانيم حزينة تعبر عن خوف الإنسان من المجهول. في اليوم الرابع تستمر طقوس التعبد وفي المساء تتلى ملحمة الخلق (إينوما إايليش) تتكلم عن بدء الكون . في اليوم الخامس كان يوم خضوع ملك بابل أمام الإله مردوخ , وكان يجرد الملك من حلية وصولجانه وتاجه , ثم يصفع الملك ويركع ويطلب الغفران من الإله مردوخ وفي اليوم السادس حضور الألها الأخرى أو بالأحرى ما كان يرمز لها من تماثيل من نيبور وأوروك وكيش وأريدو إلى معبد مردوخ. في اليوم السابع تحربر الإله مردوخ من الأسر .في اليوم الثامن تجمع الألهه . في اليوم التاسع يسير موكب النصر إلى( بيت آكيتي) الذي يحتفل به بانتصار مردوخ في بدء الخليقة على التنين تيامات آلهة المياه السفلى . في اليوم العاشر احتفال مردوخ مع آلهة العالمين السفلي والعلوي والاحتفال في المدينة . في اليوم الحادي عشر تعود الآلهة برفقة سيدها مردوخ لتجتمع في بيت الأقدار.وفي اليوم الثاني عشر تعود الآلهة إلى معبد سيدها مردوخ وتعاد تماثيل الآلهة إلى المعبد وتعود الحياة اليومية إلى بابل ونينوى وباقي المدن

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 20, 2019 11:58 am