أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    ظل راجل و لاظل حيطه

    avatar
    زائر
    زائر

    ظل راجل و لاظل حيطه Empty ظل راجل و لاظل حيطه

    مُساهمة من طرف زائر في الخميس سبتمبر 27, 2007 12:09 am

    عفواً جدَّاتنا الفُضليات..
    لقـد ولدنـا في زمـان مخـتلف..
    فـوجدنـا "الحيـطــه" فيـه،
    أفـضل من ظـل الكـثير من الرجـال
    كانـت النسـاء في المـاضي يقـلن
    (ظـل راجـل ولا ظـل حيـطــه)
    لأن ظـل الرجـل في ذلك الـزمان كان..
    حبـــاً
    واحـترامـــاً
    وواحــة أمـــان
    تـستـظل بـها المــرأة
    كان الـرجـل في ذلك الـزمـان
    وطنــاً.. وانتمــاءً.. واحتــواءً..
    فماذا عسـانا نقـول الآن؟
    وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذ
    وهـل مـازال الرجـل
    ذلك الظـل الذي يُـظللنـا بالرأفـة والرحمـة والإنسانيـة؟
    ذلك الظـل الـذي نسـتظل به من شـمـس الأيـام
    ونبحـث عنـه عنـد اشتـداد واشتـعال جـمر العـمر؟
    ماذا عسانا أن نقول الآن؟
    فــي زمـــن...
    وجـدت فيه المـرأة نفسهـا بـلا ظل تستظـل بـه
    برغـم وجـود الرجـل في حيـاتـها
    فتنـازلت عن رقتـها وخلعـت رداء الأُنوثـة مجـبرة
    واتقـنت دور الرجـل بجـدارة..

    وأصبـحت مع مـرور الوقـت لا تعـلم إنْ كانـت...
    أُمّــــاً.. أم.. أبــــاً
    أخـــاً.. أم.. أُختـــاً
    ذكـــراً.. أم.. أُنـثـــى
    رجـلاً.. أم.. امـرأة
    فالمـرأة أصـبحـت تـعمـل خـارج البـيت..
    والمـرأة تـعمـل داخـل البــيت..
    والمـرأة تـتكفَّـل بمصـاريف الأبنـاء..
    والمـرأة تـتكفَّـل باحتيـاجات المـنزل..
    والمـرأة تـدفع فـواتـير الهـاتـف..
    والمـرأة تـدفع للخـادمـة..
    والمـرأة تـدفع للسـائق..

    والمـرأة تـدخل الجـمعيات التـعاونيـة..
    فإن كانـت تقـوم بـكل هـذه الأدوار
    فماذا تبـقَّى من المـرأة.. لنفسـها؟
    وماذا تبـقَّى من الرجـل.. للـمرأة؟
    لقد تحـوّلنـا مع مـرور الوقـت إلى رجـال
    وأصبـحت حاجتنـا إلى "الحـيطــه" تـزداد..
    فالمـرأة المـتـزوجة في حـاجة إلى "حيـطــه"
    تســتند عليـها من عنـاء العمـل
    وعنـاء الأطفـال
    وعنـاء الرجـل
    وعنـاء حيـاة زوجيـة حوّلتـها إلى...
    نصف امرأة.. ونصف رجل
    والمـرأة غـير المـتزوجة
    في حاجـة إلى "حيطـة"
    تسـتند عليـها من عنـاء الـوقت
    وتستمـتـع بظلّـها
    بعد أن سرقـها الـوقت من كل شـيء
    حـتى نفسـهـا
    فتعـاستها لا تقـلُّ عن تعاسـة المـرأة المـتزوجة
    مـع فـارق بســيط بينـهمــا
    أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
    والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها
    والطفـل الصغـير في حاجـة إلى "حيـطــه
    وستـزداد حاجتـها إلى "الحيـطـــه"
    لأن أدوارهـا في الحيـاة سـتزداد.
    وإحسـاسها بالإرهـاق سـيزداد.
    فمـلامح رجـال الجيـل القـادم مازالـت مجهـولة..
    والـواقع الحـالي.. لا يُبـشّر بالخــير
    وربـمـا ازداد سـعر "الحيـطــه" ذات جيــل
    لكــن..
    وبرغـم مــرارة الــواقع
    إلا أنـه مازال هنـاك رجـال يُعـتمد عليـهم
    وتستظـل نسـاؤهم بظـلّهم
    وهـؤلاء وإن كانــوا قلّـة
    إلا أنـه لا يمكـننـا إنــكار وجــودهم..
    ظل راجل و لاظل حيطه Sampf910

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 22, 2019 2:53 pm