أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا

    Violet Isho Al-Sabagh
    Violet Isho Al-Sabagh
    مشرف
    مشرف

    انثى عدد الرسائل : 33
    العمر : 61
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 18/09/2007

    ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا Empty ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا

    مُساهمة من طرف Violet Isho Al-Sabagh في الإثنين ديسمبر 31, 2007 5:42 pm

    ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا..الاخ أمير هناك المزيد من الصور لم تخرج
    في مثل هذه الايام كانت مريم البتول في ايامها الاخيرة من الحمل المحبول بها بلا دنس...
    وكلنا الامهات نعلم ماذا يعني ذلك. واي مشقات تتكبدها الام الشابة في طفلها البكر...
    ولكن كمشيئة الرب كانت ومؤكد ان للرب في شؤونه حكمة ...
    مريم العالمة بسر الرب الذي نقله لها الملاك جبرائيل...
    ويوسف البار الذي لم يشك فيما قالت له مريم من ان الرب هو الذي اختارها... ولم يشك في مريم حينما خبرته ان الملاك جبرائيل هو الذي نقل لها الخبر.....
    وكان مهموماً مفكراً الى ان ظهر له الملاك جبرائيل وأمره بأن يأخذ مريم ويهرب بها لان هيرودس قد جن جنونه ومزمع ان يقتل يسوع وهويطلبه ويبحث عنه وعن مريم. وكلنا يعلم ماذا ممكن ان تسبب مثل هكذا تهديدات على أم في ايام ولادتها الاخيرة. فهرب بها الى مصر من بطش هيرودس، مثلما هرب ابناء شعبنا من بطش الارهاب الى سوريا والاردن وايران ولبنان وتركيا وبدأت تضيق المساحات بهم.
    وأنتشر خبر ولادة الملك الجديد مخلص العالم بعد سفر طويل على ظهر الحصان لأم في شهرها الاخير وتخيلوا خط السفر من أورشليم ومؤكد عبر صحراء سيناء والى ان وصلوا مصر وبعد ان ضاق الوضع بمريم ولم يجدوا اي مكان شاغر ولا في اي فندق..ما كان هناك الكثير الذي تستطيع مريم تحمله بعد، لان الساعة كانت قد أتت، لذا كانت المغارة التي شهدت الحدث العظيم.....حينها ظهر ملاك الرب للمجوس والرعاة.....فدعاهم هيرودس له بعد أن علم بنيتهم الذهاب ليباركوا للمولود الجديد ليس محبة فيه بل ليعلم بواسطتهم الطريق الى يسوع.
    ما أشبه اليوم بالبارحة.. حينما جن جنون هيرودس وأمر بقتل كل الاطفال من حديثي الولادة حتى عمر السنتين من الذكور...ماأوفر البنات حظاً تلك الايام...كان في قلب هيرودس بعض الرحمة والعدل...اذ أنه كان توجه فقط الى شريحة من المجتمع الذي كان يضمن ان خصمه ممكن ان يكون من ضمن هذه الشريحة...
    تلك الايام كانت أحضان الامهات المفجوعات تصطبغ بالوان جثث اولادها اليافعة وقد شق جنود هيرودس بطونهم.. وكان حليب صدور الثكالى ينهمر دموعاً الذي لم يلحق ان يشربه الاطفال الرضع..وكان بعض الاطفال قد وضعهم الجنود على رؤس حرابهم ورموهم بعيداً بأقصى مايملكون من قوة بحد الرمح والسيف فلقوا حتفهم فوراً.
    و بعض الامهات والاباء كانوا قد قُتلوا ايضاً لانهم ابدوا ممانعة وصدوا الجنود ولم يسمحوا لهم بأن يشطروا فلاذات أكبادهم الى جزئين.
    كان الوعيل والزعيق والصراخ يملئ كل أورشليم... كان الارهاب من يومها... ارهاب الامراء والحكام الطاغية الذي مثيله اليوم في بغداد والبصرة والعمارة والناصرية وكل محافظات العراق الوسطى والجنوبية، وفيها يحدث ما يندى له الجبين البشري ويتوقف العقل عن تصوره وفيها تقطع اوصال بني البشر وتبقر بطونهم وتفقأ أعينهم وتفتح صدورهم ربما يستطيعون أخراج الملك الالهة منها ولايعلمون ان الملك الالهة كان قد رفع روح أسامة وميسون الى قدس الاقداس ولم يدع ان تصلها يد هيرودس البصراوي...وهكذا كان الرب مع كل شهداء شعبنا العراقي في لحظة تلاقيهم مع الارهابيين سالبي روحهم الالهية.
    لو كان قد كتب للكتاب المقدس ان يكتب اليوم...فعن اي فضائع كان سيتكلم...وماذا كانوا عملوا بيسوع اليوم أكثر مماعملوه البارحة به...وكم طفل كان سيقتل عند مولده.....هل تستطيعون تخيل المجازر التي كانت ستقوم في كل مكان.
    الف مكرمة وتسبيحة ومزمور من مزامير داود ارسلها ابونا عماد البنا لقدس أسمك ياملك الملوك يامن هاله هيرودس من طفل صغير لم يولد بعد ليضمد جراح شهدائنا الجدد اسامة وميسون ويبلسم روحهم الطاهرة. الف تعزية ومواساة ارسلُها لك ايها الاب العزيز عماد ألبنا، ولكن ليس كمشيأتي يارب بل كمشيئتك. ليكتمل الدرس الذي كان مزمع ان يعمله الرب بأورشليم. وها هي البصرة تبكي مثلك كل أبناءها..وعماد البنا لاتتوقف عيناه من الدموع مع اهل الشهداء ومحبيهم واقاربهم...
    ولكن ليس من شك هناك كانت روح ابونا رغيد الطاهرة وشمامسته والاب أسكندر وكل بنات وابناء شعبنا الشهداء جاهزين يتلقفون رنا عوني حينما رمت بروحها الطاهرة من الطابق الرابع في زيونة لئلا تدنسها جنود هيرودس البغداديين.. الذين كانوا في نزهة وفي بحث عن حورية ولكنها لم تكن بلا محرم ايها الاوغاد ولم تكن متروكة في الشارع.
    أن دماء اطفال أورشليم تنادي ومازال صوت أنينهم يسمع يومياً ومازال هيرودس يقتل يومياً ابناء أورشليم الجدد ابناء فلسطين.
    وكم كانت ولادتك عسيرة يامريم هذا العام وهكذا كانت عسيرة ولادات كل الامهات العراقيات اللواتي بقرت بطون البعض منها وجنينها في رحمها. ولكن مرت الولادة بسلام وحفظت حياة المولود الجديد الطفل يسوع وتناست الامهات المفجوعات بابنائهن حزنهن بولادة المخلص...وها انا ارى ان شعبنا بدأ حثيثاً يضمد جراحه ويخلد موتاه وشهدائه السكون ويحاولون طي صفحة وترك الجرح يلتئم لاجل ان تسير الحياة قدماً. وكان البابا قد بدأها بتكريمه الاب الفاضل مار دلي كاردينالاً وبذلك ارسل رسالة حب رعوية وألهية الى كل العراقيين أولاً والى كل العالم ثانياً والى كل الدول الكبرى التي لها ضلع مباشر في مأساة وكارثة الشعب العراقي ثالثاُ. وها أنا ارى ان ذلك اعطى ثمراً من خلال تبادل الزيارات والتهاني بين الاشقاء ابناء العراق من رؤساء الاديان المسيحية والمسلمة والاديان الاخرى بمناسبة عيد الاضحى وعيد الميلاد وبذلك يكونوا قد أظهروا مثالاً وقدوة لدعوة كافة ابناء شعبنا من كافة الاديان للاقتداء بذلك.. والانفتاح على بعضهم واحترام عقائدهم وايمانهم..والعيش بمحبة وتسامح.
    وأنا أسمع صوت الطفل يسوع يبكي دموعاً وأنهاراً لدماء اخوانه الاطفال الاورشيليميين الذين حرمه هيرودس ان يكون له معهم حظوة ويكونوا أصدقاء طفولته.
    أنه يبكي اليوم دموعاً وأنهاراً لكل ابناء شعبنا أينما كانوا في داخل الوطن او خارجه او في دول الجوار مشردين، وعين تتطلع على الوطن وعين على الغربة وقلب يبكي وينزف دماً على كل هؤلاء الاحبة من الاخوة والاخوات والبنات والازواج والزوجات وألامهات والاباء الذين لم يشبعوا من حظوة وعيش هنيئ وطويل الى ان يشيخوا ويشبعوا من الحياة بحيث انهم هم في النهاية يطلبون الموت الابدي للراحة لشبعهم من الحياة الدنيا.
    أن ولادة يسوع كانت ايضاً عسيرة في اسبانيا التي استمعتُ فيها الى قداس ألعيد الالهي مع زوجي وأطفالي وكنا قدمنا أليها للاحتفال بعيد الميلاد مع أبنتي ميسون التي كانت انهت دراستها الجامعية في قسم الدراسات الاوروبية في الدانمارك وتوجهت للعمل في شركة عالمية في اسبانيا لاكتساب الخبرة ثم تعود بعدها لتكملة الماجستير.
    أذ ان الكاهن الاسباني كان متأثراً أيضاً مما يحدث في العراق ولشعبنا المسيحي والعراقي قاطبةً. وصلى لعام قادم فيه سلام أكثر من الذي مضى. وأن يهدي عقول الراشدين والذين يعتبرون أن الحكمة عندهم. فليستخدموها لامور الرب وليس لامور الشيطان.
    ايها الطفل يسوع المولود في مذود علمنا من تواضعك ليراه كل المتخمين وينظروا ألى الجياع والمشردين والمظلومين.
    أنصر شعبك يارب وأنصر الضعفاء وعلي من شأنه، ونور عقول الذين أعمتهم الانا الذاتية.
    ليكن مولدك مناراً تهتدي به كل الشعوب ونجمة تضئ دربهم المظلم.
    ولايسعني ان أقول لكل الاخوة والاخوات الجدد الذين تعرفت عليهم هذا العام وكانت ولادة جديدة لعلاقتنا..أقول أن ولادتنا كانت ايضاً عسيرة.. ولكنها تمت ولم تجهض، فما علينا الامعالجة الاثار التي خلفها هذا العسر.. لنتعلم من دروسنا وتجاربنا.. ونتعامل من جديد بحب ميلادي وأكيد اننا تعلمنا الكثير من أخطائنا. فلنتعهد بأن نعمل بنقاء وأيمان مسيحي.
    ألحقيقة ان كل بني البشر رائعين ولهم حظوة عند الرب ولهم نفس الحقوق عند الرب ولافرق بينهم في اللون والجنس والدين والطبقة والجاه والمنصب والعلم الا بالاعمال الجيدة.
    ولذلك نبارك عيد الاضحى المبارك ونقول لكافة اخواننا المسلمين في العالم كل عام وحج مبارك وعيد مبارك للجميع.
    لذا لايسعني ألا ان أقول لكل العالم ولكل محافله الدولية اولاً ولكل الاخوة والاصدقاء والاهل ولكنائسنا وللبابا والكاردينال مار دلي ومار دنخا ومار أدي، ولكل عوائلنا المسيحية المقدسة التي نالت تلك القدسية عندما اختار الرب ان يرسل أبنه الى البشر ليكون ابناً لمريم ويوسف وبهم تكونت العائلة المقدسة. وكافة البشر والعوائل من الاديان الاخرى وخصوصاً شعبنا وحكوماتنا في المركز وكردستان واحزابنا ومجالسنا ومؤسساتنا ولليتامى والارامل والمفقرين غصباً عنهم. وكل ماخلق الرب من دواب ومخلوقات ان تكون مباركة بأسم الرب ويسوع المسيح الطفل المولود في مغارة الابقار...وأن نكون قدر المسؤولية التي نمثلها كل منا.
    ولايسعني الا ان ارسل بنسمة حب ميلادية الى كافة ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الدانمارك. وبأسم لجنة الدانمارك للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري أشكرهم وأشكر كافة الاخوة والاخوات اللذين قدموا الدعم والمشاركة بنشاط في فعاليات اللجنة للتعريف بالمجلس واهدافة التي هي توحيد خطابنا السياسي والعمل بأتجاه الحكم الذاتي لشعبنا السوراية. ولكافة الاخوة العرب والاكراد الذين كان لي معهم محطات عمل ونضال لخير شعبنا. والى كل أبناء وبنات الرب..الى كل خلق الله. ولكل زملائي الدانماركيين الطيبين..والشعب الدانماركي المسالم..
    وأشكرهم على كل ماقدموه وأشكرهم على اياديهم المشمرة لمساعدة بعضهم البعض واتمنى لهم ايضاً ولادة جديدة مع الميلاد المسيحي العالمي وكل على طريقة ميلاده. لنتناسى الامور الصغار والهفوات ونكون أهلين لدورنا. ونحب بعضنا البعض كما احبنا يسوع.
    وفدى نفسه عوضاً عنا رغم عقوقنا عليه وتمادينا في عصياننا طويلاً.
    لنضع دائماً أهداف شعبنا في المقدمة ونعمل بوصية يسوع وهي ان نحب قريبنا مثل أنفسنا.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ولادة يسوع مريم العذراء وماريوسف ويسوع لوحة تمثل قتل اولاد أورشليم بأمر هيرودس
    ألطفل المولود حديثاً عائدون الى الديار
    أنها الثلوج في الدانمارك قبيل العيد الماضي مغارة ميلاد أسبانية في أحد مراكز التسويق
    في مغارة الميلاد الاسبانية
    تهنئة من ملعب ريال مدريد في ملعب نادي ريال مدريد
    الف تحية حب ميلادية لعموم شعبنا العراقي بشعبه وقيادييه وأحزابه ومؤسساته ومجالسه وكل تشكيلاته وطوائفة واديانه وقومياته ولكل الاهل والاقارب والاصدقاء وزملاء العمل. وللعالم أجمع.. وكل عام والجميع بخير
    أختكم
    تيريزا أيشو[/right]
    الدانمارك 28 .12 . 2007
    الاخ أمير
    اعياد ميلاد وعيد راس سنة مجيد للجميع في الموقع..ارجو ان ترسل لي عنوانك البريدي لارسل المقال كامل مرة اخرى لتقوم انت بأنزاله. أذ انه فقط طلعت صورة واحدة في المقال.
    فيوليت
    sarmad ardnaja
    sarmad ardnaja
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 384
    العمر : 43
    الدولة : المانيا / منشنكلادباخ
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/09/2007

    ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا Empty رد: ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا

    مُساهمة من طرف sarmad ardnaja في الثلاثاء يناير 01, 2008 8:07 pm

    وكان مهموماً مفكراً الى ان ظهر له الملاك جبرائيل وأمره بأن يأخذ مريم ويهرب بها لان هيرودس قد جن جنونه ومزمع ان يقتل يسوع وهويطلبه ويبحث عنه وعن مريم. وكلنا يعلم ماذا ممكن ان تسبب مثل هكذا تهديدات على أم في ايام ولادتها الاخيرة. فهرب بها الى مصر من بطش هيرودس، مثلما هرب ابناء شعبنا من بطش الارهاب الى سوريا والاردن وايران ولبنان وتركيا وبدأت تضيق المساحات بهم.

    وأنتشر خبر ولادة الملك الجديد مخلص العالم بعد سفر طويل على ظهر الحصان لأم في شهرها الاخير وتخيلوا خط السفر من أورشليم ومؤكد عبر صحراء سيناء والى ان وصلوا مصر وبعد ان ضاق الوضع بمريم ولم يجدوا اي مكان شاغر ولا في اي فندق..ما كان هناك الكثير الذي تستطيع مريم تحمله بعد، لان الساعة كانت قد أتت، لذا كانت المغارة التي شهدت الحدث العظيم.....حينها ظهر ملاك الرب للمجوس والرعاة.....فدعاهم هيرودس له بعد أن علم بنيتهم الذهاب ليباركوا للمولود الجديد ليس محبة فيه بل ليعلم بواسطتهم الطريق الى يسوع.
    الاخت العزيزة فيوليت احب ان انبهك الى ان قصة الميلاد سبقت قصة الهروب الى مصر
    وان مار يوسف اخذ مريم الى بيت لحم بسبب قانون تعداد السكان والذي نص بان كل شخص
    يجب ان يسجل في مسقط راسه وقد سن هذا القانون الملك اوغسطس قيصر.Exclamation Exclamation ارجو الانتباه Exclamation Exclamation
    كما ان مغارة بيت لحم تقع في فلسطين وليس مصر
    avatar
    Amer Yacoub
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1690
    العمر : 53
    العمل/الترفيه : مدير الموقع
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007

    ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا Empty رد: ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا

    مُساهمة من طرف Amer Yacoub في الثلاثاء يناير 01, 2008 10:40 pm

    شكرا للاخت فيوليت على الموضوع الجميل..وكل عام وانت بالف خير
    لقد ارسلت لك عنواني البريدي..
    فقط لي توضح على عملية نشر الصور .. حيث يمكن بكل سهول عمل نسخ للصورة ثم لصق في الموضوع..
    وهناك شرح تفصيلي في منتدى من الاداري لعملية تحميل ونشر الصور

    تحياتي لك وننتظر من ابداعاتك


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    Violet Isho Al-Sabagh
    Violet Isho Al-Sabagh
    مشرف
    مشرف

    انثى عدد الرسائل : 33
    العمر : 61
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 18/09/2007

    ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا Empty رد: ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا

    مُساهمة من طرف Violet Isho Al-Sabagh في الأربعاء يناير 02, 2008 2:48 am

    عزيزي سرمد اردنايا
    تحية ميلادية
    اشكرك جداً على هذا التصليح..وصحيح ماذكرته. ورغم اننا قرأنا هذا الفصل لحد الان يمكن اكثر من 40 مرة اذا حسبنا اننا نسمعه فقط في عيد الميلاد بالاضافة الى المرات التي قرأنا الانجيل كقراءة ذاتية..ولكن مع ذلك ممكن ان يسهو المرء..ولم يكن تركيزي على التسلسل بل على نقل الصورة التي ارتبطت بالميلاد واطفال اورشليم ومايحدث من شهادة لابناء شعبنا في العراق...
    أشكرك مرة اخرى على التصليح.. وهذا ايضاً دليل تعمقك في المقال ويسعدني ذلك
    واتمنى مساهمات ونقد أخر على مااكتبه مستقبلاً..ذلك يطور من دقة الكاتب في التأكد من الامور
    والى ملتقى اخر
    فيوليت مروكي ألصباغ
    01 01 2008
    sarmad ardnaja
    sarmad ardnaja
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 384
    العمر : 43
    الدولة : المانيا / منشنكلادباخ
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/09/2007

    ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا Empty رد: ولادة مريم العسيرة في العراق وأسبانيا

    مُساهمة من طرف sarmad ardnaja في السبت يناير 05, 2008 1:23 am

    الاخت العزيزة فيوليت...كل عام وانت بالف خير
    في البداية اود ان اشكرك على كل المقالات الجميلة التي انرتي بها موقعنا وبالطريقة الجميلة والسلسة التي توصلين بها القارء الى قلب المقال ليكون مفهوما ومرن لجميع المستويات.
    ننتظر منك المزيد وبالتوفيق.
    ملاحضة:
    ما اشرت اليه لم يكن نقدا بقدر ما كان حرصا مني على ان يكون مقالك بالصورة المثالية كما عودتينا..مع الشكر
    سرمد لازار يعقوب صنا
    المانيا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 22, 2019 8:37 am