أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    اين ستقضي ابديتك...؟!!! الجزء الاول

    شاطر

    اسامة يوحنا هرمز
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 9
    العمر : 53
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008

    اين ستقضي ابديتك...؟!!! الجزء الاول

    مُساهمة من طرف اسامة يوحنا هرمز في الأحد مارس 02, 2008 10:36 pm

    اين ستقضي ابديتك.....؟!!! الجزء الاول
    سؤال خطير وغير محبب للكثيرين . دعني اساله بصيغة اخرى...اين ستذهب بعد الموت...هل انت متاكد من خلاصك...وهل انت متاكد من ان ايمانك سيقودك الى حياة ابدية سعيدة مع ربنا المعبود يسوع المسيح.
    اسئلة مشروعة غير محببة...وربما يجاوب البعض او لربما الكثيرون ان هذا في علم الله وحده...وهو كذلك
    ولكن هل تعلم يا اخي واختي ان هذا في علمك ايضا لان الاب اعطانا ان نعرف ذلك... وكيف سنعرف­ هذا...طبعا
    عن طريق الكتاب المقدس الذي سنستند عليه في الرد على هذه الاسئلة...ولكن علينا ان نعرف (شدة على الراء)
    اولا ماهو الايمان حسب تعريف الكتاب المقدس.
    هناك نوعان من الايمان
    1_ الايمان الذي يتناسب مع الذوق المسيحي العام او الذوق البشري.
    2_ الايمان الذي يتبع المسيح المقام من الاموات والذي ينظر فقط الى المسيح السماوي.
    النوع الاول هو الايمان الظاهري المراي ويطلق عليه الايمان الجسدي النابع من الجسد وليس من الروح كما قال
    ربنا الحبيب للمراة السامرية (ولكن تاتي ساعة وهي الان حين الساجدون الحقيقيون يسجدون للاب بالروح والحق)
    يوحنا 4:23 . و(المؤمنون) من هذا النوع يذهبون الى الكنائس ويواظبون على الصوم والصلاة ولامانع من قراءة
    الانجيل بين الحين والاخر (لعل هذه الاشياء تحسب لهم حسنة وكان الخلاص بالاعمال) ويحبون يسوع الطفل لانه
    لم يعطي اي وصايا للحفظ ويتعبدون للمسيح وهو يقدم رسالة الخلاص ولكن وصاياه ثقيلة عليهم ولايستطيعون ان
    يطبقوها لانه ليس لهم القدرة عى ذلك وهو كذلك لان ليس لهم الطبيعة الجديدة الالهية كما قال الرب لنيقوديموس
    (الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من فوق لا يقدر ان يرى ملكوت لله) ...يوحنا 3:2 وهذه الحقيقة ربما نادرا
    ما تسمعها في الكنائس.انهم يعتقدون ان الخلاص بالاعمال الجيدة ويعتقدون بضرورة ان تتطابق اقوالهم مع افعالهم وكان الله سيكون مديون لهم بسبب هذه الاعمال اوالاقوال ليدخلهم الى ملكوته وحاشا للرب القدير من ان يكون مديون لاحد ( لانكم بالنعمة مخلصون بالايمان وذلك ليس منكم هو عطية الله ليس من اعمال كيلا يفتخر احد )....افسس 2:8
    اسمع ما يقول الرب القدير للذين يعتقدون ان الخلاص هو بالاعمال..." ...انه ليس بار ولا واحد. ليس من يفهم. ليس من يطلب الله. الجميع زاغو وفسدوا معا. ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد. حنجرتهم قبر مفتوح.بالسنتهم قد مكروا...." روما 3:10
    عندما يقول الرب ليس من يعمل صلاحا فاننا نصادق جميعا على ذلك ولايتوهم احد انه يقوله لاناس معينيين ولزمن معيين لان كلام الرب وضع ليثبت الى الابد. ولكن لماذا يصر الكثيرون على ان الاعمال تخلص...ببساطة لانهم لايقرؤن الكتاب المقدس او يقرؤنه لاجل زيادة حسناتهم.لايعرفون ان اشعياء يقول..." قد صرنا كلنا كنجس وكثوب عده (وصلة نجسة) كل اعمال برنا..." تصوروا ان اشعياء يشمل نفسه ضمن الذين اصبحوا نجسا...عجيب هذا!!! اليس كذلك !!! ولكن لماذا ؟ ...لان الله قدوس, يكره الخطيئة .السرافيم وهي ملائكة عالية وفائقة تقف امام الله وهي مغطية وجهها باثنين من الاجنحة وهي تصيح" قدوس قدوس قدوس".اشعياء 6. فكيف الحال بنا. ان الخطيئة كخطيئة ادم وحواء جعلت العالم والبشرية تعاني منها الاف السنين...لماذا؟...لان الله قدوس.الخطيئة جعلت هذا الاله القدوس يرسل ابنه الوحيد القدوس البار ليدفع ثمن خطايانا على الصليب.يقول الوحي." كونوا قديسين لاني انا قدوس بطرس الاولى 1:16
    و.." بدون قداسة لن يرى احد وجه الرب". وانا اوجه سؤالي اليك ايها العزيز,هل تعيش حياة القداسة! هل عيناك قدس للرب ام تنظر الى مناظر تحزن قلب الله كالمناظر المبتذلة ومااكثرها على الانترنت,ام فكرك مملوء بالافكار الشهوانية. يقول الرب "من نظر لامراة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه", وماذا عن الكذب حتى لو كانت الكذبة التي يعطيها الناس اسم جميل (كذبة بيضاء). هل تعلم ياصديقي ان "اجرة الخطيئة هي موت" روما6:23
    ان كاتب هذه السطور واحد من الكثيرين الذين ابتلتهم الخطيئة وفي نفس الوقت اذهب الى الكنيسة واعمل الاعمال الصالحة ولو سالت الناس عني لقالوا لك عني اني كلش خوش ولد ولكن هل كنت انا كذلك في نظر الرب !!!!
    ولكن اشكر الهي ومخلصي الذي انقذني من الخطيئة والنجاسة( لان كل خطيئة هي نجاسة واهانة للرب) وافتقدني برحمته وجعلني واحد من ابنائه, عندها فهمت جيدا مامعنى ..." قد صرنا كلنا كنجس وكثوب عده كل اعمال برنا..."
    وكذلك ..." ...انه ليس بار ولا واحد. ليس من يفهم. ليس من يطلب الله. الجميع زاغو وفسدوا معا. ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد. حنجرتهم قبر مفتوح.بالسنتهم قد مكروا...."
    اعزائي ان الصفة المميزة للمؤمنين المعترفين فقط هي انهم جسديون ويتمتعون بالعالم (... ان احب احد العالم فليست فيه محبة الاب ) . 1 يوحنا 2:15 .... من خلال مناقشاتي مع بعض الاحبة ..."يقولون لك .....يعني شكو بيها السما ...يعني قابل بس نظل نصلي ونسبح وهاي هي".مساكين قد اظلهم المشتكي.انهم لايعرفون ان الطبيعة الساقطة لازالت موجودة فيهم....قال احد رجال الله القديسين....
    " السماء ليس لها جاذبية للطبيعة الانسانية...انها اخر مكان تحب ان تتواجد فيه. الطبيعة الانسانية ليس لها تذوق
    للسماء واذا كانت في السماء فانها( حسب رايهم) ستكون بائسة. وكذلك الطبيعة الانسانية ليس لها القدرة ان تتخلى
    عن الارض وليس لها الرغبة ان تذهب الى السماء وكذلك لاتريد الذهاب الى جهنم لذلك فانها تلجا لبعض التدين والاعمال الصالحة (التدين ينبع من الجسد الذي مازالت الطبيعة الساقطة فيه) لكي تحفظ نفسها من جهنم وفي نفس الوقت هي لاترغب في المسيحية الحقة التي هي حسب وصايا ربنا الحبيب وحسب القداسة لانها ( المسيحية الحقة ) تعرض الروح الى طرق الله الحقة".
    احبائي


    عن هذا النوع من المؤمنين( وارجو ان لايكون احد من قراء هذه النبذة من هؤلاء ) يقول الرب يسوع في سفر الرؤيا 3:15....." انا عارف اعمالك انك لست باردا ولا حارا.ليتك كنت باردا او حارا. هكذا لانك فاتر ولست باردا ولا حارا انا مزمع ان اتقيأك من فمي"....ادعوك اخي واختي الارادنيين الاحبة والى كل واحد لم ياخذ من الرحمة حصة ان تتوجه الى ربنا والهنا المعبود يسوع المسيح بروح التوبة القلبية الصادقة الى الذي من كثرة محبته لك ولي اسلم نفسه لنيران العدل الالهية التي كانت من نصيبنا لكي يكون لك الحياة الابدية قبل ان يغلق الباب وعندها تبدا تقول للرب... ياسيد ياسيد افتح لنا...عندها يقول لك...الحق الحق اقول لك اني مااعرفك متى 25:12

    اعزائي...ان الرغبة لعمل مشيئة الرب والشهادة لاسمه والذهاب الى السماء تنبع من مصدر الهي وهذا المصدر موجود في الطبيعة الجديدة او الولادة الجديدة من الله والتى من غيرها لن يرى احد وجه الرب وهذا ماساتطرق اليه المرة القادمة بمشيئته اذا تانى الرب في مجيئه الذي له كل المجد...امين
















      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 10:15 pm