أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    قرأة طقسية الآحد الثالث من الصوم

    شاطر

    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    قرأة طقسية الآحد الثالث من الصوم

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الأحد فبراير 17, 2008 12:33 am

    قال الرب يسوع المسيح(من أراد أن يكون عظيما فيكم فليكن لكم خادم . ومن أراد أن يكون الآول فيكم فليكن لكم عبدا).
    التكوين. 7/1-24
    رومة. 7/14-25
    متى. 20/17-28
    من رسالة بولس الرسول الى أهل رومة يقول يا أخوة بارخمـــار
    ونحن نعرف أن الشريعة روحية ولكني بشر بيع عبدا للخطيئة. لا أفهم ما أعمل لآن ما أريده لا أعمله وما أكرهه أعمله. وحين أعمل ما لا أريده أوافق الشريعة على أنها حق. فلا أكون أنا الذي يعمل ما لا يريده بل الخطيئة التي تسكن في لآني اعلم أن الصلاح لا يسكن في أي في جسدي. فاٍرادة الخير هي باٍمكاني وأما عمل الخير فلا. فالخير الذي أريده لا أعمله والشر الذي لا أريده أعمله. واٍذا كنت أعمل ما لا أريده فما أنا الذي يعمله بل الخطيئة التي تسكن في. وهكذا أجد أني في حكم هذه الشريعة وهي أني أريد أن أعمل الخير ولكن الشر هو الذي باٍمكاني. وأنا في أعماق كياني أبتهج بشريعة الله ولكني أشعر بشريعة ثانية في أعضائي تقاوم الشريعة التي يقرها عقلي وتجعلني أسيرا لشريعة الخطيئة التي هي في أعضائي. ما أتعسني أنا الآنسان فمن ينجيني من جسد الموت هذا؟ الحمد لله بربنا يسوع المسيح. فأنا بالعقل أخضع لشريعة الله وبالجسد لشريعة الخطيئة.
    المجد والتسبيح لربنا يسوع المسيح
    هللويا هللويا اٍهللويـــــــــــــا
    أنجيل ربنا يسوع المسيح لبشارة متى الرسول
    ليحل الروح القدس على القارئ والسامعين جميعا
    وكان يسوع صاعدا الى أورشليم فأخذ التلاميذ الآثني عشر على أنفراد وقال لهم في الطريق.(ها نحن صاعدون الى أورشليم وسيسلم أبن الآنسان الى رؤساء الكهنة ومعلمي الشريعة فيحكمون عليه بالموت ويسلمونه الى أيدي الغرباء فيستهزئون به ويجلدونه ويصلبونه وفي اليوم الثالث يقوم).
    وجاءت اٍليه أم يعقوب ويوحنا أبني زبدي ومعها أبناها وسجدت له تطلب منه حاجة. فقال لها (ماذا تريدين؟) قالت (مر أن يجلس أبناي هذان واحد عن يمينك وواحد عن شمالك في مملكتك).
    فأجاب يسوع.(أنتما لا تعرفان ما تطلبان. أتقدران أن تشربا الكأس التي سأشربها؟) قالا له (نقدر) فقال لهما. ( نعم ستشربان كأسي وأما الجلوس عن يميني وعن شمالي فلا يحق لي أن أعطيه لآنه للذين هيأه لهم أبي).
    ولما سمع التلاميذ العشرة غضبوا على الآخوين. فدعاهم يسوع اٍليه وقال لهم. (تعلمون أن رؤساء الآمم يسودونها وأن عظماءها يتسلطون عليها فلا يكن هذا فيكم. بل من أراد أن يكون عظيما فيكم فليكن لكم خادما. ومن أراد أن يكون الآول فيكم فليكن لكم عبدا. هكذا أبن الاٍنسان جاء لا ليخدمه الناس بل ليخدمهم ويفدي بحياته كثيرا منهم).
    والمجد وأكرام لربنا يسوع المسيح الله المتجسد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 5:16 am