أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    لنشبع من أرادة الله

    شاطر

    عبدالله النوفلي
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 121
    العمر : 63
    تاريخ التسجيل : 04/02/2008

    لنشبع من أرادة الله

    مُساهمة من طرف عبدالله النوفلي في الخميس فبراير 07, 2008 12:16 pm

    لنشبع من إرادة الله


    نتساءل أحيانا نحن بني الإنسان والمهتمون بالحياة المادية وخاصة الأكل منها، وأثناء عملية تناول الطعام، هل وصلنا إلى الشبع؟ وأخذنا كفايتنا من الطعام، وكيف علمنا لوصولنا لهذه النقطة، وغالبا ما نسأل أنفسنا والآخرين كيف عرفت ذلك أي أنك قد شبعت واكتفيت من الطعام لتتوقف عن الأكل؟ وغالبا ما لا نحصل على الإجابة المقنعة!!! فالعملية بايولوجية، والجسم بحاجة إلى أشباع رغباته، وحاجاته إلى الغذاء لإدامة بقائه المادي، وإلى الغذاء الروحي لاستمرارية العلاقة المستقيمة بينه وبين الله.

    ومقالتنا ليست بخصوص مسألة الأكل المادي، بل نحن بصدد الغذاء الروحي والذي لا يمكننا أن نشبع منه مطلقا، خاصة بالنسبة للمؤمنين من بني البشر، لأنها موضوع متجدد ومشوق ولا توجد نقطة يمكن أن نصل بها ونقول أننا شبعنا من إرادة الله، لكننا ممكن إلى نقطة معينة نضن فيها أننا أصبحنا مُشبعين من إرادة الله وهذا ما نطمح أن نوضحه والذي هو مسألة الإشباع وليس الشبع.

    فالإنسان خُلق ووضع في هذا العالم بإرادة الله وحسبها هو في هذه الدنيا؛ يعمل ويُبدع، يصيب أو يخطيء، وحسب اجتهاده. والله الذي خلقه يكون بصفة المتفرج الذي يراقب كيف يتصرف هذا الإنسان وماذا يعمل، ليمضي كامل فترة حياته كما أراد هو وبإرادته هو. ثم تأتي مرحلة الحكم بعد انتهاء الحياة على هذه البسيطة ويتم تسوية كل الأمور، إن الله لا يخلصنا إلا بإرادتنا!!!

    فأين إرادتنا من إرادة الله؟ فلكي نكون سائرين في طريق الكمال الذي هو الغاية والأمنية لكل مؤمن، يجب أن نعيش كامل عمرنا بكل تفاصيله نتطلع إلى إرادته تعالى وأن نعمل على أغناء إرادتنا من إرادته ولكي نكون بحق أبناءا له نحبه ويحبنا، نطيعه ويرحمنا، نرفع إليه صلواتنا وتضرعاتنا وهو يغدق علينا نعمه الإلهية.

    ولكن هل سنشبع من إرادة الله؟ بلا شك إن كنا مؤمنين فإننا دائما نطمح للمزيد خيرا لنفوسنا من إرادته الإلهية التي هي علة وجودنا وهي التي وضعتنا في هذه الحياة، لذلك يجب أن نعمل لننهل المزيد من الإرادة الإلهية بغية الوصول إلى الكمال المنشود.

    أما إذا كنا بعيدين عن الإيمان أو أقله باردي الإيمان فسنكون لا أباليين ولا نلتفت إلى هذا الموضوع لتصبح أرادتنا هي التي نعمل على أشباعها بأهوائنا وهذه طامة كبرى..

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 53
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    رد: لنشبع من أرادة الله

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الخميس فبراير 07, 2008 12:46 pm

    ميرسي على هذا الموضوع الحلو

    Amer Yacoub
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1690
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : مدير الموقع
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007

    رد: لنشبع من أرادة الله

    مُساهمة من طرف Amer Yacoub في الخميس فبراير 07, 2008 3:00 pm

    شكرا على الموضوع

    اننا وبسبب الطبيعه البشريه..نميل الى كل ما هو مادي وملموس لكي نؤمن به.لانه في كثير من الاحيان
    العقل البشري هو الذي يسيطر غلى تفسير الامور ويصعب تقبل الغيبيات....والعكس في حالات لا تناسبتا
    او مانحن نريده يكون هو الصح....وبما ان التشبع الروحي والايمان الحقيقي سيقيدنا ويجعلنا نجوع ماديا
    لهذا نحن غير مستعدين لتقبله.....
    هذه هي الفكره الحقيقيه السائده وخاصه في المجتمعات الماديه للاسف...وهذا سببه عدم الفهم الحقيقي لمعنى
    الايمان والله


    _________________

    عبدالله النوفلي
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 121
    العمر : 63
    تاريخ التسجيل : 04/02/2008

    رد: لنشبع من أرادة الله

    مُساهمة من طرف عبدالله النوفلي في الخميس فبراير 07, 2008 6:57 pm

    شكرا لمروركما والتعليق على الموضوع

    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    رد: لنشبع من أرادة الله

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الخميس فبراير 07, 2008 8:43 pm

    كما يحتاج الجسد الى غذاء لكي يتغذا ويقدر هذا الجسد أن يستمر في هذه الحياة ولكن يجب أن نتذكر أنة الجسد بلا روح هو ميت. فكما جسدنا الفاني هكذا نعتني به ونغذيه في النهار ثلاث مرات على أقل, ألا يستحق محي هذا الجسد أن نغذيه في اليوم على أقل في الصباح والمساء فا لغذاء المحي للجسد هو روح الله , قال الرب يسوع ليس بالخبز وحده يحيا الآنسان يعني أنة ليس فقط الطعام المادي لكن غذاء الروح وهي الصلاة وصلة مع خالق هذا الجسد ومحي الخليقة.
    لتكن يارب كلمتك غذاء للآرواحنا وروحك هو الهواء الذي نستنشقه. للنطق في الصباح هذه الصلاة (ليكن شهيقي هو يسوع وزفيري هو المسيح فا يكون نسمة الحياة التي تمر فينا هي الرب يسوع المسيح). هذا هو الغذاء الحقيقي

    عبدالله النوفلي
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 121
    العمر : 63
    تاريخ التسجيل : 04/02/2008

    رد: لنشبع من أرادة الله

    مُساهمة من طرف عبدالله النوفلي في الجمعة فبراير 08, 2008 11:56 am


    آمين


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 5:16 am