أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    موعظة الأحد الثالث من الدنح

    شاطر

    مركريت قلب يسوع
    VIP
    VIP

    انثى عدد الرسائل : 710
    العمر : 67
    تاريخ التسجيل : 20/02/2008

    موعظة الأحد الثالث من الدنح

    مُساهمة من طرف مركريت قلب يسوع في الخميس فبراير 05, 2009 9:26 pm


    موعظة الأحد الثالث من الدنح
    النص: (يوحنا35:1-42) تلاميذ يسوع الأولون
    يعتلي النظر قمة
    الترتيب الأساسي لحواس الإنسان، إن لم نقل أنها الحاسة الأكثر أهمية على الإطلاق.
    وإنجيل اليوم يُقدم لنا بأسلوب أدبي رائعة أهمية النظر في قضية الإيمان ومسألة
    التِّباعة، فالسؤال المطروح علينا في هذا الأحد هو: ما هي مقومات النظرة المسيحية
    للحوادث في الحياة؟ وكيف يجب أن تكون نظرة المسيحي؟ وكيف يمكننا معرفتها؟. آخذين
    بنظر الاعتبار بأن إبليس (المجرب) قادرُ على أن يُزين لنا أشياء تُبهر أبصارنا
    وحواسنا بجمالها، ولكنها لا تنطوي إلاّ على الشر، ولا تترك في النفوس إلاّ الحسرة
    والألم!..

    ما يطلبه منّا ربنا هو
    أن نفهم حقيقة ما نؤمن به، فهمُ نابعُ من رؤيتنا للأحداث من حولنا، أن نرى ونشهد
    ونقيم معه، هو لا يُريدنا أن نكون تابعين فحسب، يجعلون من الإيمان لجامًا يقودهم
    دون أن يروا ويفهموا. بل أيمانًا مقرون بالرؤية والتِّباعة والإقامة مع الله. أن
    ننظر إلى الإنسان لا كمجرد مجموعة من الأعضاء الحيّة، بل كفرصة حقيقية لعيش
    الإيمان، أن نجعل من الآخر مكانًا لإقامتنا.

    التلميذ الحقيقي، لا بد
    له أن يتخلص، أو بالأحرى أن يُعمذ نظرته للآخرين، أن يرى بعيون الله، التي تخترق
    كل الحواجز والمتمثلة بالاعتبارات التي يفرضها المجتمع على الكثيرين من حولنا. بل
    أن تكون نظرتنا للآخرين نظرة مسيحية، تقوم في أساسها لا فقط على رؤية الأشياء
    الجميلة، بل أن نضيف نحن على الأشياء من خلال رؤيتنا لها شيئًا من الجمالية.
    فأحيانًا بإمكان ذرة صغيرة من الغبار عندما تًصيب أعيننا تكون كفيلة بجعلنا نلعن
    الإبصار برمته.

    هكذا، نحن مدعوين
    لنتعلم كيف ننظر من يوحنا والتلميذين ويسوع نفسه، أن نفهم معنى النظرة الإيمانية،
    تلك النظرة التي تجعلنا نرى بعيون تُجيد اللمس، وأن نتعلم بالمقابل كيف نلمس بأيدي
    تُجيد النظر.. فمن يرى جيدًا هو الإنسان الذي يُغمض عينيه متأملاً بعظائم الله.

    لذلك علينا أن نرسم
    بأعمالنا أجمل المناظر الإيمانية، أن نكون للآخرين صورة معّبِّرة حقيقةً عن
    الإيمان المسيحي، ومن يرانا يشهد بأننا حقًا أبناء الله، ويتساءلون فيما بينهم
    (أين تقيمون؟..).


    القس
    أفرام كليانا دنخا

    مركريت قلب يسوع
    VIP
    VIP

    انثى عدد الرسائل : 710
    العمر : 67
    تاريخ التسجيل : 20/02/2008

    رد: موعظة الأحد الثالث من الدنح

    مُساهمة من طرف مركريت قلب يسوع في الأحد يناير 23, 2011 11:11 pm

    نصلي من اجل الكنيسة المقدسة الجامعة الرسولية، اسكب يا رب على رعاتها وكهنتها ورهبانها وراهباتها وكل المؤمنين نعم روحك القدوس فتمتلىء حياة وقوة وتزداد معرفة بكلمة الحق وتصبح منارة تهتدي بها كل الامم والشعوب، جاعلا منها جماعة القديسين لبناء ملكوت السلام والقداسة.استجب يارب

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 8:58 am