أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    الأبواب المفتوحة:المهمّشون يستحقون مساعدتنا المسيحيون يواجهون (كرسماس) صعباً في العراق

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 56
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    الأبواب المفتوحة:المهمّشون يستحقون مساعدتنا المسيحيون يواجهون (كرسماس) صعباً في العراق Empty الأبواب المفتوحة:المهمّشون يستحقون مساعدتنا المسيحيون يواجهون (كرسماس) صعباً في العراق

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الخميس ديسمبر 18, 2008 4:30 pm

    الأبواب المفتوحة:المهمّشون يستحقون مساعدتنا
    المسيحيون يواجهون (كرسماس) صعباً في العراق



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    شؤون سياسية - 17/12/2008 - 12:00 am

    الموصل/ واشنطن/ النور

    يواجه
    المسيحيون العراقيون (كرسماس) أو (عيد ميلاد) صعباً للسنة السادسة في
    العراق، طبقاً لما أكده مراسل الأسوشييتد برس في مدينة الموصل. ووصف رئيس
    جمعية (الأبواب المفتوحة) في أميركا الشمالية، المسيحيين بأنهم يعيشون
    ((تحت الحصار)) ولاسيما أولئك الذين يسكنون منطقة تل كيف أو مناطق الموصل
    القريبة منها. وقالت الأسوشييتد برس أن جمعية (الأبواب المفتوحة) التي
    تساعد في خدمة أتباع الكنائس المضطهدة في العالم، هي واحدة من حفنة وكالات
    مسيحية تعمل في العراق لمساعدة العوائل المسيحية التي تواجه تهديدات
    بالقتل أو التشرد أو الهجرة من مواطنها، بسبب عدم استقرار الظروف الأمنية
    في العراق. وقبل سقوط نظام الرئيس السابق (صدام حسين) كان هناك 550,000
    مسيحي يعيشون في العراق. ونقلت الوكالة عن جمعية الأبواب المفتوحة قولها:
    يصعب تحديد الكيفية التي يبقى فيها المسيحيون في العراق على الرغم من
    تعاقب هجمات القتل والاضطهاد الديني التي تنفذها جماعات إسلامية متطرفة،
    دفعت عشرات الألوف الى ترك البلد نهائياً. وقالت الأسوشييتد برس –نقلاً عن
    مسؤول في الأمم المتحدة- إن 25 مسيحياً قتلوا في ٍآخر موجة هجمات إرهابية
    نفذت في تشرين الأول من السنة الحالية، فيما هرب الألوف من مدينة الموصل
    والقرى القريبة منها. ويعتقد زعماء كنائس في العراق ومجموعات حقوق إنسان
    أن المسيحيين يتعرّضون لحملة إبادة السكان المسيحيين بهدف إفراغ العراق
    منهم. وقال (كارل مولير) رئيس جمعية الأبواب المفتوحة في الولايات
    المتحدة: ((إن الحال في العراق مستمرة بالانحدار نحو الأسوأ في ما يتعلق
    بظروف حياة المسيحيين، مشيراً الى أنهم (الأقلية المستهدفة) الآن في مناطق
    شمالي العراق. وأكد (مولير) قوله: ((إن المواطنين المهمّشين من أقليات
    الشعب العراقي تستحق مساعدتنا)).




    المصدر : النور الصادرة عن الملف برس - الكاتب: النور



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 18, 2019 7:03 pm