أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    اليزابيت تايلور: لوحة فان غوخ ملكي

    جورج مروكي
    جورج مروكي
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 1059
    العمر : 75
    تاريخ التسجيل : 10/03/2008

    اليزابيت تايلور: لوحة فان غوخ ملكي Empty اليزابيت تايلور: لوحة فان غوخ ملكي

    مُساهمة من طرف جورج مروكي في الجمعة مايو 30, 2008 4:16 am

    اليزابيت تايلور: لوحة فان غوخ ملكي

    كاليفورنيا، الولايات المتحدة (CNN)-- تواجه الممثلة اليزابيت تايلور اتهامات بأنها تملك لوحة شهيرة من لوحات الرسام الهولندي فان غوخ كان استولى عليها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية، فيما تصر تايلور على أنها المالكة الشرعية للوحة التي اشتراها والدها في مزاد علني في لندن

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    تايلر ولوحة غوخ

    وتتراوح قيمة اللوحة بين 10 و 15 مليون دولار.

    وكانت تايلور، بحسب وكالة الأسوشيتد برس، قد رفعت دعوى قضائية تطلب فيها قرارا من المحكمة يثبت ملكيتها للوحة View of the Asylum of Saint-Remy التي تعلقها في غرفة الجلوس في فيلا تسكنها في هوليوود.

    ويطالب باستعادة اللوحة محامي كندي يدعى اندرو أوركين ونسيبه مارك أوركين الذي يعيش في إفريقيا الجنوبية وقريبان آخران هما سارة- روز جوزيفا ادلر وعمهم هينريتش زيللي.

    ويدعي هؤلاء الأشخاص أن اللوحة انتزعت بالقوة من جدتهم مارغاريت موتنر من قبل النازيين خلال الحرب العالمية الثانية.

    وقد أقرت محامية تايلور بأن هناك وثائق تثبت أن النازيين أجبروا موتنر وعائلتها على التخلي عن عملهم وبيوتهم، لكنها لم تحصل على أية أدلة تشير إلى الوقت الذي فقدت فيه موتنر اللوحة.

    يذكر أن الإعلان الفيدرالي لضحايا الهولوكوست الذي تم إقراره عام 1998 يطالب بإعادة الممتلكات الذي فقدها هؤلاء خلال الحكم النازي، ويحث الحكومات على تسهيل الإجراءات الضرورية لهذه العمليات وتسهيل الحصول على الوثائق المتعلقة بها.

    وتستند محامية تايلور في دفاعها إلى كتاب ألماني يؤرخ للقطع الفنية، يذكر فيه اسم موتنر على أنها كانت تملك عددا من لوحات فان غوخ وأنها باعت آخر لوحاتها عام 1933 لتوفير المال اللازم لانتقال عائلتها من ألمانيا إلى جنوب إفريقيا.

    وسعيا لإظهار تعاونها، أصدرت تايلور بيانا تعبر فيه عن تعاطفها مع الذين فقدوا ممتلكاتهم خلال الحرب وأنها طلبت من محاميتها استكمال التحقيق لمعرفة الحقيقة.


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 11, 2020 2:45 am