أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    وصايا تعود لأربعة قرون على شبكة الإنترنت

    جورج مروكي
    جورج مروكي
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 1059
    العمر : 75
    تاريخ التسجيل : 10/03/2008

    وصايا تعود لأربعة قرون على شبكة الإنترنت Empty وصايا تعود لأربعة قرون على شبكة الإنترنت

    مُساهمة من طرف جورج مروكي في الجمعة مايو 30, 2008 4:04 am

    وصايا تعود لأربعة قرون على شبكة الإنترنت

    لندن، بريطانيا (CNN)-- عندما قام الأديب والكاتب المسرحي الإنكليزي ويليام شكسبير بمنح سريره "الثاني المفضل" لزوجته قبل أربعمائة عام، فإن ذلك جاء في مضمون وصية سطرت أحرفها بالحبر السائل، لتبقى أثرا لا يزال سليما ضمن أكثر من مليون وصية أخرى، في حوزة الأرشيف الوطني البريطاني، والذي بدأ هذا الأسبوع بعرض هذه الوصايا على شبكة الإنترنت كي يمكن للعامة المهتمين الإطلاع عليها.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أجزاء من وصية نابوليون بونابرت

    هذا وهناك قرابة مائة وصية مؤرخة بين الفترة 1384 و 1858 أدرجت في قسم خاص يليق بأصحابها منهم القائد الفرنسي نابوليون بونابرت والكابتن جيمس كروك والروائية البريطانية جاين أوستين.

    أما وصية شكسبير فيمكن تحميلها مقابل مبلغ 5.40 دولار، بحسب وكالة الأسوشيتد برس.

    وتحمل وصية شكسبير أهمية خاصة لكونها تتضمن ثلاثة توقيعات للأديب من أصل ستة له لا تزال موجودة حاليا.

    ويطالب شكسبير في وصيته أن توزع ثروته على أفراد عائلته وأن تمنح بعض الأموال للفقراء في مسقط رأسه "سراتفورد أوبون آفون".

    وأوصى شكسبير بسريره لزوجته، وكأس فضية لأبنته جوديث، أما سيفه فيعطى لثوماس كومب.

    أما وصية القائد الفرنسي نابوليون بونابرت التي طالبت ابنه أن يتبنى الشعار الذي آمن به "كل شيء ملك الشعب الفرنسي" فقد تضمنت مقتطفات من يومياته الخاصة.

    فيما أوصت وصية كاتبة رواية "Pride and Prejudice" الشهيرة، جاين أوستن بمنح أملاكها التي تبلغ قيمتها حاليا 124 ألف دولار، لشقيقتها "العزيزة" كاسندرا أليزابيث ، تاركة مبلغ 50 باوند (حاليا 7800 دولار) لشقيقها هنري وذلك في عام 1817.

    أما البطل الأسطورة في مجال الأبحار السير فرنسيس دريك فقد أوصى أن يدفن في البحر، حيث مكان غرق سفينتين مفضلتين له، في وصيته التي تعود للعام 1596.

    هذا ويشمل الأرشيف وصايا أخرى لرجال ونساء تركوا بصماتهم بشكل من الأشكال في تاريخنا الإنساني.


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 11, 2020 2:48 am