أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    المطران لويس ساكو :اعدام خاطف الاسقف رحو لايهدأ الاوضاع

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    المطران لويس ساكو :اعدام خاطف الاسقف رحو لايهدأ الاوضاع Empty المطران لويس ساكو :اعدام خاطف الاسقف رحو لايهدأ الاوضاع

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الثلاثاء مايو 20, 2008 9:58 am


    الجيران - بغداد - ا ف ب - قال رجل
    دين مسيحي عراقي الاثنين ان قرار القضاء اعدام المسؤول عن خطف اسقف الموصل
    للطائفة الكلدانية المطران بولس فرج رحو لا يساعد على تهدئةالاوضاع في
    العراق. اعلن ذلك اسقف كركوك للكلدان المطران لويس ساكو في حديث لفرانس
    برس.
    وقد اعلنت الحكومة الاحد ان القضاء حكم بالاعدام على احمد علي
    احمد المعروف بابي عمر لضلوعه في مقتل مطران الموصل (شمال) للكلدان الذي
    خطفه مسلحون في نهاية شباط/فبراير وعثر على جثته بعد اسبوعين.واضاف الاسقف
    ساكو ان "الحكومة لم تبلغ الزعماء الروحيين للطائفة الكلدانية بذلك وعلمنا
    بالامر من خلال التلفزيون".
    وتابع الاسقف ان "بيان الحكومة يكشف القليل
    من التفاصيل وما نزال نجهل دوافع عملية الخطف وما اذا كانت سياسية او
    دينية او اجرامية".ولم يشر بيان الحكومة الى تاريخ صدور الحكم او تاريخ
    اعتقال احمد او جنسيته. وكانت السلطات في الموصل اعلنت بعد العثور على
    الجثة توقيف احد المشتبه بهم من دون الكشف عن هويته.
    وكان رحو خطف في
    29 شباط/فبراير في الموصل (370 كلم شمال بغداد) وقتل المسلحون ثلاثة من
    مرافقيه وعثر على جثته في منتصف آذار/مارس في منطقة نائية.ولم تكن الجثة
    تحمل آثار طلقات نارية لكن الكنيسة الكلدانية اكدت ان وفاته ناجمة عن
    احتجازه.واثار مقتله استنكارا دوليا وادانات مباشرة من البابا بنديكتوس
    السادس عشر والرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.
    ورحو
    ارفع زعيم روحي كاثوليكي يقتل في العراق في اعمال عنف.ويشكل الكلدان الذين
    ينتمون الى الكنيسة الكاثوليكية الغالبية الساحقة من المسيحيين في العراق
    كما ان كنيستهم تعتبر بين الاقدم في العالم.ويتعرض المسيحيون في العراق
    واماكن عبادتهم باستمرار الى اعتداءات فضلا عن اغتيال كهنة ما اجبر الالاف
    منهم على الفرار الى الخارج او اللجوء الى اقليم كردستان العراق.وقبل
    الاجتياح الاميركي في اذار/مارس 2003 كان عدد المسيحيين يناهز 800 الف
    نسمة اي نحو ثلاثة في المئة من مجموع عدد السكان.





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 20, 2020 7:39 am