أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    العراق مازال متأخراً في الصناعات البتروكيمياوية

    avatar
    اديب لويس ججو قاشا
    عضو مميز جدا

    ذكر عدد الرسائل : 4120
    العمر : 57
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    العراق مازال متأخراً في الصناعات البتروكيمياوية Empty العراق مازال متأخراً في الصناعات البتروكيمياوية

    مُساهمة من طرف اديب لويس ججو قاشا في الثلاثاء مايو 06, 2008 10:13 am

    الجيران - بغداد - تأسست دائرة بحوث الكيمياء والصناعات البتروكيمياوية من دمج مديرية بحوث الكيمياء في منظمة الطاقة الذرية المنحلة وشركة الباسل للبحوث التطبيقية في هيئة التصنيع العسكري المنحلة بعد 9 / 4 /2003 .
    وتعد الآن احدى دوائر وزارة العلوم والتكنولوجيا التي تتكون من عشر دوائر علمية وخمس اسنادية واهدافها الاساسية هو اجراء الدراسات والبحوث العلمية التطبيقية للاستفادة من الموارد البشرية والمادية وتوضيفها في خدمة التنمية، وعن هذه الدائرة واهدافها وستراتيجياتها واهميتها في البحث العلمي التقينا الدكتور ضياء الدين محمد قاسم مدير عام دائرة بحوث الكيمياء والصناعات البتروكيمياوية.
    فقال: من السمات البارزة للعصر الحاضر هو البحث العلمي والتكنولوجي والدور الكبير الذي يلعبه في الاسراع بوتائر التنمية ويعد احد الوسائل الرئيسة لتبوئ الدول مركزاً مرموقاً واحد المعايير التي يقاس بها مدى تقدم الامم، ولقد ازداد اهتمام الدول المتقدمة بالبحث العلمي وبذلت جهداً كبيراً للاستفادة مما هو متراكم من معلومات علمية وتكنولوجية، كذلك فإن عملية النهوض بالبحث العلمي تتطلب ستراتيجية الاستغلال الامثل للموارد البشرية والمادية وتطويرها عن طريق ايجاد تكنولوجيات مساعدة وبالتالي سيتم توظيف العلوم والتكنولوجيا في خدمة التنمية، اضافة الى ذلك التحرك الواسع في اتجاه نقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة كي يتم النهوض ومواكبة التطور في المنطقة ولغرض تحقيق عملية النهوض بالبحث العلمي، يتطلب ذلك تهيئة المستلزمات الاساسية مثل ”المختبرات والاجهزة اللازمة “ وكذلك تطوير الكوادر العلمية المتخصصة وزيادة الفعاليات العلمية وتدريبها وارسال المؤهلين للدراسات العليا والاستفادة من اتفاقيات التعاون العلمي والتكنولوجي مع الدول، اما فيما يخص نقل التكنولوجيا فيتطلب الاتصال بالعالم الخارجي عن طريق المشاركة في الندوات والمؤتمرات العلمية المحلية والدولية والتعاون مع الجامعات والعمل على اتباع الهندسة العكسية في تسريع نقل التكنولوجيا.
    بحوث مختلفة
    * ما هو الاختصاص الاساس للدائرة؟
    - تعد دائرة بحوث الكيمياء والصناعات البتروكيمياوية من الدوائر العلمية التي تختص بالبحوث المتعلقة بالكيمياء بمختلف فروعها الى بحوث الصناعات النفطية مثل الزيوت المستخدمة في محطات الطاقة الكهربائية وموانع الاستحلاب النفطي ومثبطات التآكل ومواقع الاكسدة والمضافات الكيمياوية المختلفة ولهذه الدائرة دور في تشخيص ومعالجة المشاكل الصناعية وايجاد البدائل الضرورية للمواد الحاكمة ولديها خبرة واسعة في مجال التصنيع المحدود ومن خلال تصميم وتنفيذ منظومات ريادية متخصصة بما هو الحال في تنفيذ مشاريع الخطة الاستثمارية، وللدائرة ايضاً نشاط في بحوث تحضير التركيبات الدوائية من الاعشاب الطبيعية والعناصر الضرورية الاخرى والمستخدمة في وقاية وعلاج الامراض المزمنة واهمها مرض السرطان وان تنفيذ برامج البحث العلمي في الدائرة سيكون من خلال التوسع المستقبلي في اختصاصات متباينة ولكل منها متطلبات قد تختلف عن الاختصاصات الاخرى، الامر الذي يؤدي الى فصل تلك الفعاليات والانشطة وتحقيق استقلاليتها بهدف توسيع القاعدة العلمية والتكنولوجية وتلافي الازدواجية كما هو الحال في بحوث تحضير التركيبات الدوائية.
    اول بئر نفطي
    * متى تأسست الصناعات البتروكيمياوية في العراق وما اهميتها الستراتيجية وتأثيرها في عملية التنمية؟
    - يمكن اعتماد فترة اكتشاف اول بئر نفطية في العراق هو مولد تأسيس الصناعات البتروكيمياوية وتكرير النفط العام بعد الاستخراج ومع ان هذه الصناعات مستنبطة من الصناعات النفطية الا انها تعد العمود الفقري لهذه الصناعة كون معظم المشتقات النفطية تعتبر خامات رئيسة للمواد البتروكيمياوية ”بوليمرات “ وهذا يعد مجالاً واسعاً بلا حدود لتعزيز الطاقة وللاستفادة منها في عملية التنمية.
    صناعة متوقفة
    * يعد العراق رائداً في المنطقة بالصناعات البتروكيمياوية كيف تقيمون الوضع الحالي لهذه الصناعة؟ وهل يمكن ان يكون مصدراً للمواد البتروكيمياوية، وما هي اهم العوامل لانجاح هذه الصناعات؟ وما هي معوقاتها؟
    - حالياً تعد الصناعات البتروكيمياوية في العراق متعثرة تماماً بسبب توقف المجمع الرئيس الخاص بهذه الصناعة في البصرة ”مجمع البتروكيمياويات“ ومنذ ضرب المجمع ابان الحرب العراقية الايرانية بسبب تسلسل الاحداث والحروب التي تعرضت لها المنطقة والتي انشئ فيها المجمع، مع ذلك يعتبر العراق مصدراً رئيساً لانه من البلدان النفطية الرئيسة في المنطقة والعالم واهم وحدة لانتاج المواد البتروكيمياوية هي وحدة انتاج الاثلين لانها نقطة البداية، اما فيما يخص العوامل اللازمة لانجاح الصناعات البتروكيمياوية فهي الاستقرار الامني واستخدام التكنولوجيا الحديثة من خلال الاتفاقيات الدولية المشتركة وادخال الشركات ذات الاختصاص في عملية الاستخراج والتكرير الموجه لهذه الصناعات وبالتزامن في تطوير القدرات البشرية الفنية والمهنية بما يخدم هذه الصناعة لتقليص الفجوة مع البلدان المتقدمة في هذا المجال، اما بالنسبة للمعوقات ففي مقدمتها الوضع الامني المتعثر وعدم توفير الطاقة اللازمة واستيعاب الفجوة مع العالم وضعف الامكانيات البشرية المتخصصة بسبب الظروف التي مر بها البلد سابقاً وحالياً المتمثلة بالحصار والحروب، ووضع غير مستقر اضافة الى هجرة العقول وفقدان روحية الانتماء.
    عقود بروتوكول
    * هل هناك ابتكارات تكنولوجية وعلمية وبحثية عراقية؟ وكيف تتواصلون مع المراكز البحثية العالمية والاهتمام بهذا الجانب؟
    - تتوفر ابتكارات علمية وتكنولوجية وبحوث وكذلك افكار مختلفة وفي مختلف الاختصاصات ولكن لا يوجد تنسيق علمي وعملي مع مراكز الابحاث العالمية بسبب عدم تنفيذ عقود بروتوكول تعاون علمي وفني مع الدول الصديقة او تجديد هذه العقود ”مصالح دولية “ بسبب ضعف الامكانيات المتاحة في هذه الظروف وقد يكون البلد لا يزال في طور بناء البنى التحتية واعطاء اولويات لامور اخرى.
    معارف شخصية
    * هل اطلعتم على تجارب الدول الاخرى في هذه الصناعات وهل تم ارسال بعثات. وبخصوص الترابط مع الجامعات ومراكزها البحثية بشأن هذه الصناعات فهل هناك تعاون مشترك معها؟
    - لم يتم الاطلاع على تجارب الدول الاخرى في هذا المجال بشكل ملموس بسبب ظروف البلد وحالياً يتم البحث والاتصال عبر شبكات الانترنت للمعرفة والاطلاع على الفعاليات والانشطة المستحدثة والمتطورة في مجال الصناعات البتروكيمياوية بشكل شخصي ولم يتم ارسال بعثات الى خارج العراق بهذا التخصص حالياً الا ما ندر ، واود الاشارة هنا الى ان الصناعات البتروكيمياوية تعد صناعات احتكارية، فمثلاً معالجة النفط الخام الرطب يتطلب مادة تعمل على فصل الماء عن النفط كي يتم بيع النفط الخام خالياً من الماء ووفق السياق المعمول به لتصدير النفط الخام لهذا السبب تكون هذه المادة احتكارية وهكذا مواد محسنات لزوجة الزيت، والطلب وفق مواصفات معينة للاستخدام في زيوت المكائن الخاصة بتوليد الطاقة الكهربائية وغيرها.
    اما بخصوص الجامعات ومراكزها البحثية فلم يحصل تعاون مشترك وكان سابقاً يحصل هذا التعاون المشترك فقط في الاشراف على طلبة الدراسات العليا ولكن يحصل الاشراف الان الاحادي بعد ان كان مزدوجاً ولكن نسمح باجراء التحاليل الكيمياوية واجراء التجارب في دائرتنا من باب التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
    هدر البحث العلمي
    * كيف تنظرون الى تشريع قانون الخدمة الجامعية واستفادة الباحث العلمي منه؟
    - ارى ان هذا القانون شرع للتدريس فقط والنظر اليه بعين مفتوحة واسعة والنظر الى الباحث العلمي بنصفها وهذا خطأ كبير سيؤدي الى انبعاج روحية الباحث العلمي وانتمائه، بالاضافة الى انكماشه نفسياً وبالتالي التسرب والضغط على الجامعات وهذا يعد هدراً للبحث العلمي وضربة بالصميم وهذه ليست بمنفعة للبلد، وعليه اعتقد ان العمل بحقيقة قاعدة الاواني المستطرقة والتساوي في الاتزان، وبدونها سنحكي قصصاً كثيرة بين الباحث العلمي والتدريسي وسيتم استقطاب الباحث العلمي للعمل في وزارة التعليم العالي لاشغال مراكز البحث العلمي فيها وترك وزارة العلوم والتكنولوجيا مثقلة بكوادر لا تحتاجها في مسيرة البحث العلمي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 20, 2019 11:45 am