أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    الاف القتلى بإعصار نارغيس في ماينمار

    avatar
    اديب لويس ججو قاشا
    عضو مميز جدا

    ذكر عدد الرسائل : 4120
    العمر : 57
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    الاف القتلى بإعصار نارغيس في ماينمار Empty الاف القتلى بإعصار نارغيس في ماينمار

    مُساهمة من طرف اديب لويس ججو قاشا في الثلاثاء مايو 06, 2008 10:10 am

    الجيران - بانكوك - سي ان ان - ارتفعت حصيلة ضحايا إعصار نارغيس الذي ضرب ميانمار بداية الأسبوع الجاري إلى أكثر من أربعة آلاف قتيل حسبما أكدت تقارير إعلامية محلية فيما يُعد أسوأ كارثة طبيعية في تاريخ البلاد.
    وبحسب الراديو الرسمي في ميانمار فإن هذه الحصيلة من الضحايا والتي أكدتها أيضاً وكالات الإغاثة الدولية ومنظمات تابعة للأمم المتحدة تُعد الأكبر من نوعها نتيجة كارثة طبيعية في تاريخ البلاد.
    وواصلت حكومة ميانمار العسكرية فرض حالة الطوارئ، التي أعلنتها في وقت سابق الأحد، في مختلف أنحاء البلاد، نتيجة الإعصار الذي خلف دماراً واسعاً وتسبب في اختفاء عدد من القرى.

    كما أفادت التقارير الرسمية بأن ما يزيد على ثلاثة آلاف شخص ما زالوا في عداد المفقودين من جراء الإعصار، الذي صاحبته عواصف وأمطار رعدية غزيرة، وصل ارتفاعها إلى أكثر من 20 إنشاً في بعض المناطق.

    وقد أعلنت اللجنة الدولية للصليب والهلال الأحمر عن تقديم مساعدات عاجلة إلى ميانمار، تُقدر بنحو 200 ألف فرانك سويسري (190 ألف دولار) للمساهمة في تخفيف أثار الدمار التي خلفها الإعصار.

    وقال المسؤول ببرنامج الغذاء العالمي، هاكان تانغكول، إن السكان في العاصمة "يحتاجون إلى مساعدات عاجلة"، مضيفاً في تصريحات لـCNN عبر الهاتف: "لقد دفع (الإعصار) الناس إلى الحافة"، موضحاً بقوله: "لقد ذهب كل مالديهم أدراج الرياح."

    وكان المجلس العسكري الحاكم قد أعلن حالة الطوارئ في عدة مناطق رئيسية، من بينها يانغون، إضافة إلى كل من مدينتي "إيراوادي" و"بيغو"، وكذلك ولايتي "كارين" و"مون."

    كما قررت سلطات الطيران إلغاء جيمع الرحلات الجوية من وإلى يانغون، العاصمة القديمة للدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا، التي كانت تُعرف في السابق باسم "بورما."

    وقال كين ماونغ وين، المسؤول براديو "صوت بورما"، الذي تديره إحدى جماعات المعارضة: "نعتقد أن مئات الناس لقوا حتفهم" بسبب الإعصار، مضيفاً قوله: "المناطق المنخفضة في داخل بورما تأثرت بشدة، وفي بعض المناطق، هناك قرى داخلية اختفت."

    وقد تراوحت سرعة الرياح المصاحبة للإعصار ما بين 120 و150 ميلاً (241 كيلومتراً) في الساعة، استمرت نحو عشر ساعات، مما تسبب في حدوث فيضانات عارمة في يانغون ومناطق أخرى من البلاد.

    وأدى الإعصار إلى انقطاع التيار الكهربائي وخطوط الهاتف عن العديد من المناطق بمختلف أنحاء البلاد، مما أدى إلى صعوبة تقييم الأضرار الناجمة عن الإعصار.

    وذكر مصدر دبلوماسي في يانغون، طلب عدم الكشف عن هويته: "معظم البورميين الذين تمكنوا من الاتصال بنا أبلغوا بأن الإعصار دمر أسطح منازلهم، كما أن كل من تمكنا من الاتصال به، أفاد بأنه وعائلته بخير."

    وقد أظهرت صوراً التقطت لعدد من المواقع التي ضربها الإعصار، مشاهد دمار واسعة، حيث بدا عدد من البيوت وقد انهارت أجزاء كبيرة منها تحت أشجار ضخمة اقتلعها الإعصار، كما بدت الطرق وقد تعرضت لدمار كبير نتيجة الإعصار.

    وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن الإعصار تسبب في سقوط مائتي قتيل، وفق تقديرات أولية، قبل أن يرفع التلفزيون الرسمي المحصلة إلى 350 قتيلاً مساء الأحد، إلا أن حصيلة الضحايا قفزت، بشكل مفاجئ الاثنين، إلى أكثر من أربعة آلاف قتيل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 20, 2019 1:08 pm