أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    عرض عشائري للمالكي بتسليم المطلوبين ووقف المداهمات

    avatar
    اديب لويس ججو قاشا
    عضو مميز جدا

    ذكر عدد الرسائل : 4120
    العمر : 58
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    عرض عشائري للمالكي بتسليم المطلوبين ووقف المداهمات Empty عرض عشائري للمالكي بتسليم المطلوبين ووقف المداهمات

    مُساهمة من طرف اديب لويس ججو قاشا في الثلاثاء أبريل 29, 2008 12:09 pm

    الجيران - لندن - الحياة - أكد كريم البخاتي أحد قادة التيار الصدري المسؤول عن المفاوضات أن أطرافاً عشائرية ستقوم بالوساطة بين التيار الصدري ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للتفاوض حول الأزمة في حين اعتصم أكثر من 80 نائباً من مختلف الكتل النيابية في ساحة الصدرين وسط مدينة الصدر للمطالبة بفك الحصار المفروض عليها.
    وقال البخاتي لـ «الحياة» إن كبار قادة التيار اتفقوا على منح فرصة جديدة التفاوض مع حكومة المالكي في خصوص الصدامات بينه وبين الحكومة وسط اصرار الأخيرة على حل ذراعه العسكرية، ميليشيا «جيش المهدي». وأضاف أن الاجتماع الأخير الذي ضم حازم الأعرجي ومهند الغراوي وعبدالهادي المحمداوي وقادة آخرين في التيار أفضى إلى تشكيل لجنة مفاوضات من شيوخ العشائر برئاسة البخاتي للتفاوض مع الحكومة في خصوص هذه الأزمة.

    وكشف أن التيار جمع 450 من شيوخ العشائر في وسط العراق وجنوبه وأبلغهم برغبة السيد مقتدى الصدر في توسيط أهل الحل والعقد من شيوخ العشائر لحل الأزمة القائمة بين التيار والحكومة. وأشار الى أن المجتمعين وقّعوا على وثيقة تتضمن الافساح في المجال أمام الجيش والشرطة للعب دورهم في الشارع، وعدم إطلاق النار على قوات الأمن العراقية، والسماح لها بتفتيش المنازل، ومنع عمليات الدهم العشوائية.

    وذكر أن الوثيقة تضمنت أيضا إطلاق المعتقلين من أنصار التيار الذين لم يرتكبوا جرماً محدداً، ولم توجه إليهم أي تهمة. وقال إن الشيوخ تعهدوا تسليم المطلوبين إلى الحكومة إذا كانت التهم الموجهة إليهم مدعومة بأدلة بارتكاب الجرائم، مشيراً الى أن لجنة المفاوضات تنتظر رد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على الوثيقة للمباشرة بعملية التفاوض.

    إلى ذلك، اعتصم 80 نائباً من مختلف الكتل السياسية في ساحة الصدرين أمس لمدة خمس ساعات للتنديد بالعمليات العسكرية في مدينة الصدر، للمطالبة بفك الحصار ووقف العمليات العسكرية التي تطال المدينة. وكان رئيس مجلس النواب محمود المشهداني أكد أن التيار الصدري وافق على اللقاء مع المجلس التنفيذي في حضور أعضاء من مجلس النواب للاطلاع على مجرى الحوار ونقل ما يدور في اللقاء إلى المجلس. كما أعلن تشكيل لجنة من النواب لزيارة المالكي للبحث في القضايا الإنسانية في مدينة الصدر.

    وشهدت مدينة الصدر مواجهات بين القوات الأميركية والحكومية من جانب، وبين عناصر «جيش المهدي» من جانب آخر، منذ أكثر من شهر. وعلى رغم توقف تلك المواجهات التي امتدت إلى عدد من المحافظات الجنوبية، ومناطق أخرى من بغداد، بعد ستة أيام من اندلاعها، إلا أن مدينة الصدر ومدينة البصرة تشهدان اشتباكات متقطعة ولا سيما عندما تشن القوات العراقية والأميركية حملات أمنية لملاحقة المطلوبين من التيار الصدري.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 11, 2020 4:49 am