أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    المطلوبون طلقاء في معاقل جيش المهدي والصدريون يرفضون شروط المالكي للمفاوضات

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    المطلوبون طلقاء في معاقل جيش المهدي والصدريون يرفضون شروط المالكي للمفاوضات Empty المطلوبون طلقاء في معاقل جيش المهدي والصدريون يرفضون شروط المالكي للمفاوضات

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الإثنين أبريل 28, 2008 12:27 pm

    الجيران - وكالات - كشفت مصادر رسمية عراقية ان المطلوبين بجرائم ضد الانسانية طلقاء في مدينة الصدر الواقعة في شرق بغداد حيث تجري حمايتهم من جيش المهدي.
    وقالت المصادر ان المفاوضات تجري بين السلطات وممثلين عن التيار الصدري لتنفيذ مطالب الحكومة وهي تأمين الدخول الآمن للشرطة الي داخل المدينة وتسليم المطلوبين.
    واكدت المصادر انه لا يوجد حصار مفروض علي مدينة الصدر. ورفض المتحدث باسم التيار الصدري صلاح العبيدي الشروط الأربعة التي طرحها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لوقف الحملة العسكرية التي تشنها القوات الحكومية علي "جيش المهدي". وحذر العبيدي امس من مغبة ما وصفه باستمرار استهداف الصدريين علي الرغم من دعوات التهدئة التي أطلقها زعيم التيار الصدري مقتدي الصدر.
    المالكي قد حدد أمس الاول أربعة شروط لايقاف الحملة العسكرية التي تشنها حكومته ضد "جيش المهدي" وهي تسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وعدم التدخل في عمل الدوائر الحكومية وعدم التدخل في عمل الجيش والشرطة لكي يتمكنا من القيام بواجباتهما في كل مكان في مدينة الصدر والبصرة والموصل دون أي اعتراضات فضلا عن تسليم المطلوبين.
    علي صعيد متصل بدأ في مدينة الصدر شرقي بغداد امس اعتصاما شارك فيه أكثر من 50 نائبا يمثلون كتلا مختلفة في غياب الائتلاف للمطالبة برفع الحصار المفروض علي المدينة منذ ثلاثة أسابيع وايقاف العمليات العسكرية، حسبما ذكر النائب فلاح شنشل عن الكتلة الصدرية. وقال شنشل ان "الاعتصام، يهدف الي وقف العمليات العسكرية وفك الحصار المفروض عليها، فضلا عن ايقاف سياسة العقاب الجماعي والسعي للغة الحوار والتفاهم بعيدا عن أعمال القتل التي تستهدف الأطفال والنساء والأبرياء من أبناء المدينة". وشهدت مدينة الصدر مواجهات دامية في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي بين القوات الأمنية وجيش المهدي التابع للتيار الصدري ر تزامنت مع الاشتباكات التي وقعت في البصرة. وأوضح النائب عن الكتلة الصدرية أن "في حال عدم استجابة الحكومة لمطالب النواب سنخطط لاعتصام آخر الاثنين".





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 13, 2020 3:35 pm