أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    العراق يطالب بتخفيض نسبة استقطاع تعويضات الخليج الى 1%

    جورج مروكي
    جورج مروكي
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 1059
    العمر : 74
    تاريخ التسجيل : 10/03/2008

    العراق يطالب بتخفيض نسبة استقطاع تعويضات الخليج الى 1% Empty العراق يطالب بتخفيض نسبة استقطاع تعويضات الخليج الى 1%

    مُساهمة من طرف جورج مروكي في الخميس أبريل 10, 2008 10:32 am

    العراق يطالب بتخفيض نسبة إستقطاع تعويضات حرب الخليج إلى1%
    2008 الأربعاء 9 أبريل
    --------------------------------------------------------------------------------
    أسامة مهدي من لندن: دعا العراق الأمم المتحدة إلى خفض نسبة الاستقطاع من واردات النفط والغاز لتغطية مبالغ التعويضات المقررة عليه للكويت جراء غزو النظام العراقي السابق لها عام 1990 والبالغة 12.5 مليار دولار من 5 إلى 1في المئة . جاء ذلك خلال مشاركة وكيل وزارة الخارجية العراقية للشؤون القانونية والعلاقات متعددة الأطراف محمد الحاج حمود في اجتماع الدورة 65 للجنة الأمم المتحدة الخاص بالتعويضات والذي انعقد في قصر الأمم المتحدة في جنيف كما قال بيان صحافي للوزارة اليوم.

    وأشار إلى أن الوكيل ألقى أمام اللجنة "بيان العراق الذي تضمن طلب تخفيض نسبة الاستقطاع لتغطية مبالغ التعويضات المقررة من واردات النفط والمنتجات النفطية والغاز الطبيعي و البالغة 5 في المئة مقترحًا ألا تزيد النسبة عن 1في المئة فقط". وناشد الدول ذات العلاقة بإعادة النظر في مواقفها من هذا الموضوع مشيرًا إلى ضرورة إجراء حوار مباشر مع العراق لغرض البحث في مبالغ التعويضات المقررة من قبل اللجنة بهدف إلغائها أو تخفيضها بنسبة لا تقل عن 80 في المئة وفقًا لمقررات نادي باريس.

    وبحث المسؤول العراقي خلال اجتماعات مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن كل على انفراد مطالب العراق بتخفيض نسبة الاستقطاع المخصصة للتعويضات "وقد كانت نتائج هذه المشاورات ايجابية ومن المؤمل أن يتم التوصل إلى تفاهمات مشتركة مع الدول المعنية" كما أشار البيان.

    وكان وفد عراقي يضم عددًا من الدبلوماسيين والخبراء قد توجه إلى جنيف السبت الماضي لبحث ملف التعويضات المترتبة على العراق بسبب احتلال الكويت عام 1990 مع مجلس الأمن الدولي. وعبر رئيس الوفد محمد الحاج حمود عن أمله في التوصل إلى نتائج طيبة يتم الإعلان عنها في جنيف في وقت لاحق. وأوضح أن اتصالات بهذا الشأن قد جرت مع السلطات الكويتية خلال زيارة وزير الخارجية هوشيار زيباري إلى الكويت مؤخرًا، وقال "إن المسؤولين الكويتيين ربطوا الموافقة على تخفيض نسبة التعويضات ونسبة الاستقطاعات من ورادات النفط العراقية والبالغة 5 في المئة بموافقة مجلس الأمن الدولي على هذا الأمر.

    ومعروف أن التعويضات المترتبة على العراق نتيجة غزو النظام السابق لها تبلغ 12.5 مليار دولار. وكان 100 نائب عراقي قد تقدموا بطلب إلى رئيس مجلس النواب محمود المشهداني العام الماضي لمفاتحة مجلس الأمة الكويتي بإلغاء ديون العراق لدعم الحكومة في جهودها لإنعاش الاقتصاد العراقي والنهوض بالمستوى المعاشي للمواطنين. وأشاروا إلى أن الشعب العراقي يدفع ثمن حماقات وأخطاء صدام حسين وهو أمر يدعو الكويت إلى ضرورة دعم العراق في مجال التعويضات وإلغائها عن الحكومة ضمن حوارات ومفاوضات في إطار تخفيض الدين العراقي للكويت.

    وفي وقت سابق، قال الرئيس العراقي جلال طالباني أن العراق غير ملزم بتسديد الديون التي كانت على العراق أبان فترة حكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وأضاف أن القانون الدولي يوضح انه ليس من حق الدول التي كانت تساعد صدام أو ترتبت لها ديون أن تطلب من دولة ديمقراطية أعقبت الدولة الديكتاتورية السابقة تسديد تلك الديون معربًا عن الأمل بان يبادر العرب بإلغاء تلك الديون. وأشار إلى أن هناك مادة صريحة في القانون الدولي تنص على ذلك "ولكننا لا نريد استخدامها مع الدول ونسعى للتعاون والتجاوب الودي من خلال التشجيع على إقامة مشروعات واستثمارات في العراق مستقبلاً".

    وكانت قمم لمجلس التعاون الخليجي قد ناقشت قضية ديون العراق الخارجية، وأعلنت خلالها الكويت أنها ليست مع إلغاء جميع ديون هذا البلد. وسبق للحاكم الأميركي للعراق بول بريمر قد دعا عام 2003 الكويت والسعودية إلى التفكير في التخلي عن مطالبتهما العراق بمليارات الدولارات كتعويضات عن الخسائر التي سببها الغزو العراقي للكويت عام 1990.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 16, 2019 11:53 pm