أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    الطفل و اللعب الايهامي

    Kamala
    Kamala
    عضو فعال
    عضو فعال

    انثى عدد الرسائل : 163
    العمر : 50
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/09/2007

    الطفل و اللعب الايهامي Empty الطفل و اللعب الايهامي

    مُساهمة من طرف Kamala في السبت نوفمبر 17, 2007 11:06 pm

    يعتبر اللعب هو الوظيفة الأولى للطفل وشغله الشاغل طوال اليوم .. وبما أنه محور حياة الطفل فيجب على الآباء إعطاء اللعب والألعاب أهميه تناسب التأثير التربوي الذي يحدثه ويستغلونه الاستغلال الأمثل ...



    الطفل و اللعب الايهامي Grow_OzAK3c

    وللعب أنواع عديدة لا يقل أي نوع أهميه عن الأخر ولكن النوع الأكثر تأثيرا على الطفل .. والذي يرافقه من سن الثانية من عمره حتى قبيل فتره المراهقة هو اللعب الإيهامي ..
    وهو لعب يتخيل فيه الطفل انه يقوم بأدوار وشخصيات خيالية ويتحدث معها ويقلدها..
    ومع أنها خيالية إلا أنها نتيجة للتجارب التي مر بها الطفل وما قام به عقله من تخزينه في بنك معلوماته وخبراته ...

    في سن السنتين يكون اللعب الإيهامي عند الطفل بالفطرة فمثلا عند مشاهدته لحيوان يأكل فانه يقلده وبالتالي فالتقليد يعتبر بداية اللعب الإيهامي .. ويتدرج في التقليد حتى يصل إلى التخيل أثناء اللعب بالألعاب المتوفرة لديه ..
    فنلاحظ أن الطفلة تبدأ تلقائيا في اللعب مع الدمية وكأنها كائن حي أمامها كما تفعل والدتها معها .. وبالتدريج في الكبر يرى الطفل البيئة من حوله ويبدأ في ترجمة كل مشهد سجله في ذاكرته .. وتخيل أي أداه في يده كما يحلو له .. فيتخيل العصا كأنها حصان والمقعد سيارة.. ونفس الشيء بالنسبة للأفراد ... فتتخيل البنت كأنها ملكه ومعها الوصيفات والولد شرطي وهكذا ...
    وطبعا لا يخفى على الآباء أن اللعب الإيهامي يخرج فيه الطفل كل ما يختلج نفسه من مشاعر تجاه الأشخاص التي يتعامل معها فيقلد أبويه في نهرهما له و يعاقب الدمى بنفس عقاب الوالدين ... وهكذا في كل الأفعال والتصرفات فيجب الحذر من تعريض الطفل لمواقف وأفعال خاطئة ترسخ في عقله وتترجم إلى تصرفات وأفعال عمليه بالتعود عليها من قبل الوالدين .. فتربيه الطفل تبدأ بتكوين خلفيه صحية لتصرفاته وأفعاله وكلماته ... واللعب هو انجح وسيلة لتكوين هذه الخلفية ...

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 27, 2020 11:12 am