أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    كيف مات "بروس لي" وهل حقاً كان بسبب حبة اسبرين؟

    avatar
    Amer Yacoub
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1690
    العمر : 54
    العمل/الترفيه : مدير الموقع
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007

    كيف مات "بروس لي" وهل حقاً كان بسبب حبة اسبرين؟ Empty كيف مات "بروس لي" وهل حقاً كان بسبب حبة اسبرين؟

    مُساهمة من طرف Amer Yacoub في الإثنين مارس 17, 2008 5:00 pm

    بعد مرور أكثر من 34 عاماً على وفاة نجم أفلام الكارايته والكونغ فو بروس لي ما يزال موته لغزاً تتناوله وسائل الاعلام بين الحين والآخر، وبالرغم ما أشاع عنه الأطباء الشرعيون حول أسباب الوفاة، هي أن حبة اسبرين تسببت بوفاته، هذا الفنان المحبوب الذي ألهب حماس جمهور الشاشة الكبيرة بفنونه القتالية اليدوية.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    لقد مات هذا الفنان واعتمدت نتائج التحقيقات النهائية على أحداث مصرعه فقد تلقى بروس لي تهديدات عديدة من عصابات المافيا في أمريكا بسبب رفضه التعاون معهم، وتقول ملفات التحقيقات التي نشرت العام 1973: لقد صعد بروس لي بسيارته في الساعة الرابعة عصراً وقادها الى منزل المنتج السينمائي"ريموند تشو" ومن هناك توجه الى منزل النجمة السينمائية " بيني تينغ بي" حيث امضى الثلاثة فترة العصر وتم في الجلسة تبادل الآراء حول دور "لي" في فيلمه المقبل "لعبة الموت" وفجأة اشتكى " لي" من صداع شديد قدمت له "بيني تينغ" حبة اسبرين توجه بعدها للراحة في السرير ولم يستيقظ أبداً.
    وهكذا انتهت حياة هذا الفنان على الرغم من صلابة عوده وتفوقه في رياضة المصارعة والكونغ فو، ويروي أحد أقرب أصدقائه انه عندما توفى والده وهو في سن الرابعة والستين توقع" لي" أن يعيش نصف عمر والده، وقد ثبت حدسه فعلاً ومات لي في سن الثانية والثلاثين.
    وبعد وفاته المفاجئ والغامض أمطرت الصحف في هونغ كونغ العالم بسيل من التقارير الصحفية والأنباء التي تؤكد انه راح ضحية لدسائس خفية وظن البعض أن قصة موته اختلقت للافلات من عصابات المافيا هناك وهذه النظرية تعكس قصة فيلمه "لعبة الموت" وقد غذت هذه الاشاعات مصرع ابنه "براندون" أثناء تصوير فيلم "الغراب" بطلقة انطلقت خطأ من مسدس قبل مصرع " بروس لي" وقد وقعت مشاحنات بينه وبين مخرج فيلمه وقد صرح المخرج "وويه" أن "لي" هاجمه بسكين وأراد الاعتداء عليه أمام الصحفيين ورداً على ذلك صرح " بروس لي" قائلا: لا يلزمني سكين لقتله ويكفي أن أستخدم إصبعين فقط.
    بعد ذلك سرت اشاعات كثيرة مفادها أن عصابات ترياد التي تسيطر على صناعة السينما آنذاك كانت وراء وفاته وانها قتلته لمعاقبته لأنه رفض العمل لصالحها ولم ينج " بروس لي" من التشهير حيث رغم بعض المؤلفين انه كان يتعاطى الكوكايين، وهكذا وبالرغم من مرور اكثر من 34 على وفاته ما تزال نظرية المؤامرة على حياته قائمة لحد هذه اللحظة.
    وقد تذكر التقرير الطبي للتشريح ان دماغ " بروس لي" كان متورما وان الشرايين كانت " متهتكة" بسبب اعراض الحساسية المفرطة الناجمة عن تناول مادة شبيهة بحبة الاسبرين، ويبقى السؤال قائماً لحد الآن: هل مات بروس لي بحبة اسبرين أم غنها وفاة طبيعية


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 07, 2020 7:53 pm