أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    نور: السينما من بدايتها لنهايتها إغراء!

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    نور: السينما من بدايتها لنهايتها إغراء! Empty نور: السينما من بدايتها لنهايتها إغراء!

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الثلاثاء مارس 11, 2008 3:53 pm


    تنتظر
    الفنانة الشابة نور رد فعل الجمهور على اخر افلامها السينمائية "نقطة
    رجوع" بطولة شريف منير ومحمد شومان واخراج حاتم فريد، كما تستعد لتصوير
    الفيلم الكوميدي الثاني لها مع النجم محمد سعد "بوشكاش" الذي فضلت الا
    تبوح بأي تفاصيل عنه، وكان لنور خلال مشوارها الفني الذي بدأته منذ ثماني
    سنوات تجارب كثيرة وصل عددها الى 13 فيلما شاركت من خلالها نجوم السينما
    المصرية بمختلف الاجيال كما كان لها تجربة درامية وحيدة مع مصطفى شعبان
    وهو مسلسل "العميل 1001"، وقد كان لنور هذا الحوار في السياسة..


    ماذا عن فيلمك الجديد "نقطة رجوع"؟




    <table style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" cellpading="0" align="left" border="0" cellspacing="0" width="210"><tr valign="top"><td align="center">[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] </td></tr>
    <tr><td style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" align="center"><table class="body" style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" cellpading="0" cellspacing="0" width="210"><tr valign="top"><td align="center">قبل دخولي المجال الفني بمدة صدمتني سيارة عندما كنت أعبر الطريق الرئيسي</td></tr></table></td></tr></table>

    فيلم
    اجتماعي والدراما به غامضة ومثيرة، وفيه خدعة لن أكشفها حتى لا أفقد
    الجمهور عنصر التشويق، فقط أقول إنني في الفيلم أجسد شخصية "ليلى" التي
    تضطر لاتخاذ قرارات تؤثر على مجرى حياتها، وأشارك في بطولته مع الفنانين
    شريف منير ومحمد شومان وهيدي كرم والفيلم إنتاج محمد حسن رمزي وإخراج حاتم
    فريد.


    انتهيتم من تصوير أحداث الفيلم منذ فترة قاربت العام تقريبًا.. فلماذا لم يعرض طوال هذه الفترة؟
    هذه
    الأمور تكون خارج نطاق حدود الممثل وكان من المفترض أن يعرض ضمن موسم
    الصيف الماضي لكنه سيعرض في الشهر الجاري، وأتمنى أن يحوز اعجاب الجمهور
    لأنني أقدم فيه شخصية جديدة علي واستمتعت بالعمل فيه مع كل القائمين عليه
    وأنتظر نزوله بشوق.


    ما "نقطة الرجوع" التي ما زالت في الذاكرة وتخشي تكرارها؟
    قبل
    دخولي المجال الفني بمدة صدمتني سيارة عندما كنت أعبر الطريق الرئيسي
    وعانيت بالمستشفى من آثارها لفترة ليست بالقصيرة، وأتمنى ألا تتكرر مرة
    ثانية في حياتي.


    كيف تقيمين مشوارك الفني منذ بداياتك وحتى الآن؟
    كنت
    في البداية بطيئة نسبيًا ولم أتجاوز فيلمًا واحدًا كل عام بعكس الفترة
    الأخيرة حيث قدمت أكثر من عمل فني جسدت فيها شخصيات عدة مختلفة ومتنوعة.


    ما الذي وصلت إليه طوال تلك الفترة؟
    لو جمعنا الفترة ككل ،أي 13 فيلمًا خلال ثمان سنوات تقريبًا، ستكون النتيجة جيدة فهي ليست قليلة ولا كثيرة.


    مؤشرات

    هل تجسيدك لأكثر من شخصية خلال الثلاثة أعوام الماضية مؤشرًا للنجاح؟
    ليست
    كثرة الأعمال دليلاً للنجاح، فمن الممكن أن يقدم الفنان عملاً واحدًا في
    العام ويكون لا مثيل له وآخر يقوم بعشرة أعمال مستواها متوسط ولا ترتقي
    للمستوى المأمول، وبطبيعتي أنظر للأمام أكثر من أنني أحسبها بالعد
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    نور: السينما من بدايتها لنهايتها إغراء! Empty رد: نور: السينما من بدايتها لنهايتها إغراء!

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الثلاثاء مارس 11, 2008 3:54 pm


    أذن.. لماذا كانت البداية بطيئة ثم تغير الايقاع خلال الأعوام الأخيرة؟
    الحظ.. بمعنى إعجابي بأكثر من دور في زمن متقارب هو سبب كثرة الأعمال أخيرًا لا أكثر.




    ما أول شيء يخطر في ذهنك عند رؤيتك لسيناريو ما؟
    حينها أتمنى أن يكون دورًا جديدًا علي ومختلفًا عما قدمته ومناسبًا لي.


    نقلة

    الفيلم الذي تعتبرينه نقلة في حياتك الفنية؟

    <table style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" cellpading="0" align="left" border="0" cellspacing="0" width="210"><tr valign="top"><td align="center">[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] </td></tr>
    <tr><td style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" align="center"><table class="body" style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" cellpading="0" cellspacing="0" width="210"><tr valign="top"><td align="center">ملاكي اسكندرية أخرجني من دوامة الشخصيات الرومانسية والطيبة</td></tr></table></td></tr></table>

    "ملاكي
    إسكندرية" لأن الدور الذي جسدته من خلاله فتح لي باب الخروج من دوامة
    الشخصيات الرومانسية والطيبة، ومن بعده تغيرت أمور كثيرة في حياتي واعتبره
    نقطة التحول الحقيقية في مشواري الفني.


    كيف ترين الواقع السينمائي اليوم؟
    هناك انتعاشة ملحوظة تجدها في الكم الكبير من الأفلام المعروضة المتنوعة من دراما وكوميديا وأيضا أكشن وتشويق.


    في رأيك أيهم يفضله الجمهور؟
    التنوع
    في حد ذاته مفيد لأنه يترك مساحة واسعة لكي يقرر الناس أي فيلم يشاهدونه،
    فالفيلم مُنْتَج فني يخضع لمعايير السوق وكما يقولون "لولا اختلاف الأذواق
    لبارت السلع".


    أترين أنه يجب أن يكون داخل الفيلم شكل تثقيفي؟
    ليس
    شرطًا أن يحمل الفيلم شكلاً تثقيفياً هادفًا أو يناقش قضية معينة، لأن
    السينما هدفها الرئيسي امتاع الجمهور، وبالتالي لا يوجد مانع أو حرج في
    تنفيذ فيلم لمجرد التسلية في ظل أن هناك أفلامًا لها معنى ودور معين
    وكلاهما مطلوب.


    أيهما تفضلين على المستوى الشخصي؟
    الاثنين،
    لأنه ليس مطلوبًا مني كممثلة أن أجسد دائماً قضايا ومواضيع ذات هدف، وكذلك
    لا يجب أن تكون كل أدواري تهريج في تهريج.. لذا أحبذ التنوع بينهما وعدم
    الاكتفاء بأحدهما.


    غالبية الأفلام العربية المعروضة موجهة للشباب أو الأطفال فقط من وجهة نظرك.. ما السبب؟
    السينما
    لكل الناس.. ولا يوجد شيئاً اسمه سينما للشباب أو غيره، فهناك فيلم تحبه
    عندما تشاهده أو العكس بدليل وجود أفلام كارتون في "هوليود" ننجذب لها
    ونذهب لمشاهدتها وهي من المفترض موجهة للأطفال، فالسينما غير محددة بعمر
    معين، وإنما حاجة ترفيهية موجهة بشكل جيد فنذهب إليها.


    ماذا عن رؤيتك لواقع السينما اللبنانية الموجودة على الخريطة الفنية العربية؟
    للأسف، لا يوجد بها إنتاج على مستوى عال، حيث لا يزيد على فيلمين في العام تقريبًا.


    بم ترجعين ندرة إنتاج السينما اللبنانية في ظل وجود الكثير من الفنانين اللبنانيين على الساحة المصرية؟
    مصر
    من زمان تعتبر هوليوود الشرق التي تجمع كل الفنانين العرب سواء كانوا
    لبنانيين أو سوريين أو تونسيين أو أي جنسية أخرى، ومن ناحية ثانية لا ننسى
    أن الفن هو لغة تخاطب العالم كله، وعلينا الغاء نظرية التفرقة.


    هل تعتبر شهرتك في مصر أكبر من لبنان؟
    نعم.. لكن الناس تعرفني بالطبع في لبنان والسبب يعود لان بداياتي الفنية كانت بمصر وبالتالي الموضوع والشكل مختلف.


    ماذا تقصدين بقولك الشكل مختلف؟
    على
    سبيل المثال في لبنان لا تقام عروض خاصة للأفلام، وتراها غالبًا الناس بعد
    فترة من نزولها في دور العرض السينمائي على الفضائيات بعكس مصر.


    ما رأيك في عقود احتكار الممثلين؟

    <table style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" cellpading="0" align="left" border="0" cellspacing="0" width="210"><tr valign="top"><td align="center">[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] </td></tr>
    <tr><td style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" align="center"><table class="body" style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" cellpading="0" cellspacing="0" width="210"><tr valign="top"><td align="center">السينما تقوم على العرض والطلب وكذلك النسبة والتناسب</td></tr></table></td></tr></table>

    في
    حالة تعاقد الممثل مع منتج يستطيع ان يضيف له ويزيد من نجاحه ونجوميته
    يكون الاحتكار مفيداً جدًا، ولكن هناك حالات أخرى تكون عكس ذلك تمامًا.


    ما سر تراجعك عن المشاركة في أي عمل تلفزيوني بعد "العميل 1001"؟
    ما
    زلت أنتظر السيناريو المناسب وأيضاً الوقت الجيد لفعل ذلك لأن العمل
    التلفزيوني مرهق ويستغرق فترة طويلة في تنفيذه تترواح بين 4 إلى 6 أشهر
    تقريبًا.


    هل ارتفاع أجور الفنانين بالآونة الأخيرة يؤدي لاتجاه المنتجين للاعتماد على الوجوه الجديدة بشكل أساسي؟
    لا
    يوجد أحد يبالغ في أجره، وإنما السينما تقوم على العرض والطلب وكذلك
    النسبة والتناسب.. بمعنى أن المنتج يدفع على هذا الأساس والممثل يطلب ما
    يراه مناسباً.


    أذن، ما الاختلاف الذي طرأ على أجرك في أول أفلامك وإلى أين وصل في آخر أفلامك؟
    لا أحبذ الخوض في مسألة أجري أو ما أتقاضاه مقابل فيلم ما نهائيًا لأنني اعتبرها مسألة خاصة جدًا.


    إلى أي حد تصل ثقتك بنفسك؟
    عندما
    اقدم عملاً جيدًا تكون ثقتي بأعلى معدلاتها وحينما تكون الأمور عكس المخطط
    له تقل عن معدلها الطبيعي لكن سرعان ما أعود لاستعادة نشاطي مرة أخرى،
    فالمسألة كلها نسبية وتقاس حسب الحالة النفسية، فهي باختصار لا تكون زيادة
    عن اللازم أو أقل من المتوقع.


    لمن تذهبين في لحظات الحزن؟
    إلى ربي بالتأكيد ومن بعده أهلي وأصحابي.


    كيف استطعت التخلص من قالب الفتاة الجميلة؟
    عن طريق الاجتهاد في تنويع شخصيات الأدوار التي أجسدها.


    كلمة "الإغراء" ما مدلولها في قاموسك الخاص؟
    السينما كلها إغراء بدليل أننا نغري المشاهد ليذهب لمشاهدة الفيلم.


    كيف تتعاملين مع الشائعات التي تتعرضين لها من آن لآخر؟
    لا أعطي لها أي جانب من اهتمامي وأعتبرها غير موجودة في حياتي.


    لو قلنا مهنة أخرى غير التمثيل تمتهنينها.. ماذا ستكون؟
    بصراحة، حاليًا لا يوجد شيء يشغل تفكيري سواه.


    أين الفن التشكيلي في حياتك؟
    ما زال موجودا لكن المسألة تعود للوقت ،فأي شخص تعلم الفن التشكيلي من الصعب أن يبتعد عنه بسهولة أو "يبطل يبقى فنان تشكيلي".


    أيعني هذا أن الفن التشكيلي يشبه الحب في حياتك؟



    <table style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" cellpading="0" align="left" border="0" cellspacing="0" width="210"><tr valign="top"><td align="center">[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] </td></tr>
    <tr><td style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" align="center"><table class="body" style="background: rgb(240, 191, 119) none repeat scroll 0% 50%; -moz-background-clip: -moz-initial; -moz-background-origin: -moz-initial; -moz-background-inline-policy: -moz-initial;" cellpading="0" cellspacing="0" width="210"><tr valign="top"><td align="center">نصيبي سيأتي لي في أي مكان وزمان سأكون فيه</td></tr></table></td></tr></table>

    الموضوع
    كله نصيب.. ونصيبي سيأتي لي في أي مكان وزمان سأكون فيه، فأي فتاة تتمنى
    أن تجد الرجل المناسب لها وأن ترزق بالأطفال بنين وبنات.


    أين تقضين إجازتك وكيف تكون؟
    مع أهلي في بيروت غالباً أجلس في المنزل أو أذهب لمقابلة صديقاتي بأحد المطاعم أو تمضية بعض الوقت في الجلوس بأحد الكافيهات.


    ماذا تفعلين في أوقات فراغك بالقاهرة؟
    لا أخرج كثيرًا، ونادرًا ما أذهب للجلوس في كافية أو مطعم.


    ما أكثر الوجبات أو الأكلات التي تشتهينها؟
    أنا "اكولة " درجة أولى، آكل كل شيء حتى الأصناف الغريبة التي لا أعرفها لابد أن أجربها، فلا يوجد عندي أي مانع في الأكل.


    هل تمارسين رياضة معينة لتحافظي على رشاقتك؟
    نعم.. أمارس الجري والفيتنيس لمدة ساعتين تقريبًا, لكن في الفترة الأخيرة كنت منقطعة قليلاً.


    هل تقومين بإعداد وجبات طعامك بنفسك؟
    ساعات كثيرة في مصر اما في لبنان بصراحة "أدلع" على ماما.


    كيف ترين نور في عيون أهلها؟
    الحمد لله.. بنت أهلها، وهم كل حاجة في حياتي.


    على هذا.. من يختار لك ملابسك؟
    في العادة أعتمد على نفسي أما في حالة وجود أمي أو صديقاتي معي فهن يساعدنني في الاختيار.


    في النهاية ما الجديد الذي ننتظره منك خلال الفترة المقبلة؟
    بدأت
    التحضير لفيلم "بوشكاش" وهو اسم مبدئي ،ولن أستطيع البوح بدوري فيه حتى لا
    أحرق الأحداث، ويمكن القول إنه دور لشخصية جديدة أحببتها من أول وهلة
    وأشارك فيه مع المخرج عمرو عرفة، وللمرة الثانية مع الكوميديان محمد سعد
    بعد فيلم "عوكل" وكلي آمل أن يحظى نفس النجاح الجماهيري الذي حققه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 05, 2020 4:18 am