أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    تحدي الاقوياء

    Kamala
    Kamala
    عضو فعال
    عضو فعال

    انثى عدد الرسائل : 163
    العمر : 49
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/09/2007

    تحدي الاقوياء Empty تحدي الاقوياء

    مُساهمة من طرف Kamala في الأربعاء سبتمبر 26, 2007 4:22 pm

    الطبيبب والميكانيكي
    بينما كان جراح القلب المشهور يصلح سيارته عند الميكانيكي

    كان الميكانيكي يفتح موتور سيارة الجراح ويخرج منها بعض الأشياء ويصلح البعض الآخر

    فمال الميكانيكي على الطبيب وقال له أتسمح لي بأن أسألك سؤال

    فاستغرب الطبيب للطلب فقال له بحذر تفضل اسأل

    فقال الميكانيكي

    إنك تجري العمليات على القلوب وأنا أيضاً أُجري الصيانة والتصليحات والعمليات على قلوب السيارات

    مثلك تماما فلماذا تكسب أنت الكثير من الأموال بينما نحن مكسبنا أقل منكم بكثير!

    فمال الجراح على أذن الميكانيكي وهمس بهدوء

    حاول أن تقوم بذلك بدون أن توقف الموتور


    الخياط و الطاعة
    أتى رجل الى خياط ليخيط له ثوبا,فاجتهد الخياط لتكون الخياطه جيده ومتقنه

    ولما جاء صاحب الثوب أعطاه الأجرة,وأخذ الثوب وذهب,وفي اليوم الثاني

    عاد الرجل وأتى الخياط وقال له: وجدت في الخياطه بعض العيوب وأراه إياها

    فبكى الخياط,فقال له الرجل: ماقصدت أن أحزنك وأنا راض بالثوب

    فقال له الخياط: ليس على هذا أبكي, لكني أبكي لأني عملت جهدي لأتقن لك الخياطه

    ثم خرجت هذه العيوب فأنا أبكي على طاعتي لربي, وقد اجتهدت بها عمري, فكم فيها من العيوب؟


    القارب العجيب
    تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- احد المؤمنين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه

    وحددوا لذلك موعدا. وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول المؤمن، لكنه تأخر

    فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب المؤمن وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه

    وأثبت لكم أن الكون ليس له إله

    وأثناء كلامه حضر المؤمن واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا

    لم أجد قاربا أعبر به النهر

    وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب

    وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا

    ، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: ماهذا الكلام!!

    فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد

    وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟! فتبسم المؤمن، وقال: فماذا تقول عن نفسك

    وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 04, 2020 5:29 am