أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق

    avatar
    Amer Yacoub
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1690
    العمر : 53
    العمل/الترفيه : مدير الموقع
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007

    الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق Empty الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق

    مُساهمة من طرف Amer Yacoub في الخميس فبراير 21, 2008 11:59 pm

    الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق
    م. عبد اللطيف زرنه جي
    أقوال مأثورة:

    قال نابليون بونابرت مرة:
    " الصين مارد جبار إذا استيقظ هز العالم"
    وقال الفيلسوف فولتيرعن الشعب الصيني:
    " أنه مملكة الأرض والأقدم والأوسع والأكثر سكاناً والأحسن تنظيماً في العالم"
    لمحة تاريخية موجزة:
    سادت الصين العالم عبر التاريخ كدولة عظمى وكانت تتربع عرش العالم اقتصادياً منذ زمنٍ بعيد قبل الميلاد وحتى عام 1750 م حين بدأت الثورة الصناعية في العالم واستطاعت الثورة الصناعية الوصول إلى 32% من الإنتاج العالمي. بينما كانت الصين تمثل سدس سكان العالم وتعطي ربع الانتاج العالمي. نزلت عن هذا العرش مؤقتاً بين عامي 1750م و2000 م ، ثم عاودت التقدم والصعود للوصول لهذا العرش مجدداً وربما يكون عام 2025 عاماً حاسماً لتربعها هذا العرش من جديد، وعلى أبعد تقدير عام 2050م. تقع الصين شرق العالم وفي الجزء الشرقي من آسيا .
    نشأت الحضارة الصينية في القرن الثالث والعشرين قبل الميلاد بعد إقامة مجموعة قرى على ضفاف نهر" هوانغ هو". أول أسرة حكمت الصين هي أسرة"هساي" وأول حاكم هو" يو"،ثم انهارت سلالة "هساي" واستلمت سلالة "شانغ" أول ملك في الصين في عصر البرونز( سمي كذلك لكثرة إنتاج الأواني البرونزية). وقد حكمت هذه السلالة 500 سنة. تم خلالها تشكيل الحكومات ونظام الدولة وحدث ازدهار اقتصادي وحضاري ، و ازدهرت في ذاك العهد الفنون والتجارة وظهرت الكتابة. بعدئذٍ انتقلت السلالة إلى عائلة " شو". أعظم إمبراطور حكم الصين هو الإمبراطور الأول"شي هوانغ تي" الذي حكم بين238ق.م و210 ق.م، فهو الذي وحد الصين بقوة السلاح ونشر كثيرٍ من الإصلاحات ، بما في ذلك الوحدة الثقافية التي احتفظت بها الصين ، كما وازدهر في ذاك العهد طريق الحرير.

    تجدر الإشارة إلى أن دولة الصين هي التي اخترعت البارود، والبوصلة، والورق، والطباعة، والحرير، والخزف وغيرها من المواد منذ قديم الزمان.
    تعرضت الصين في القرن الثالث قبل الميلاد لغارات قبائل المغول فقامت بتشييد " سور الصين العظيم" الذي استمر بناؤه قرابة 19 قرناً ذهب ضحية بنائه أكثر من 3 مليون شخصٍ ، لو اصطفوا على محاذاته لوصل طولهم طول هذا السور الذي يبلغ طوله 6400 كم ( حسب وكالة الأنباء الصينية شينخوا ) والذي يمكن أن يصل بين إنكلترا وأمريكا عبر المحيط الأطلسي ويعتبر من عجائب الدنيا السبع.

    وصل البرتغاليون إلى شواطىء الصين عام 1517 ولاقوا معاملة حسنة وكذلك الروس من بعدهم ، ثم جاء الإنكليز ولكن العلاقة بين شركة الهند الشرقية البريطانية والصين ساءت بسبب تجارة" الأفيون"، إذ كانت السفن البريطانية تقوم ببيع هذه المادة. استفحلت الأزمة عندما منعت وحرمت الصين تجارة الأفيون في عام 1796 وسهرت على مكافحته وشددت على ذلك عام 1839.إذ قامت بإتلاف 20 ألف صندوقٍ، فعدت إنكلترا ذلك عملاً عدوانياً فنشبت حرب أفيون الأولى بين عامي 1840-1842 وحرب الأفيون الثانية بين عامي 1856-1860 وقد خرجت إنكلترا منتصرة وفرضت على الصين قبول تجارة الأفيون ونالت امتيازات تجارية في خمسة موانىء منها "كانتون" و:شنغهاي" وغيرها. كان من نتائج هذه الحروب أن دول أوربية أخرى مثل: فرنسا، روسيا، أمريكا بدأت تسعى للحصول على امتيازات مشابهة، كما كشفت تلك الحروب بوضوح ضعف الجيش الصيني وسلاحه. تجدر الإشارة إلى أن عدد المدمنين في الصين على الأفيون قد وصل إلى 75 مليون إنسانٍ.

    استقلت دولة الصين عام 1912 وأصبحت تضم خمس قوميات هي " الصينية- المانشورية- المغولية- التيبتية- الإسلامية " كما هو واضح في النجوم الخمسة التي تزين العلم الصيني الآن.
    لا يمكننا التحدث عن الصين في الوقت الحاضر دون التحدث عن الزعيم الصيني الراحل " ماوتسي تونغ 1893-1976" الذي حكم الصين بين عامي 1950 و1976 ، حيث حكم بين عامي1949-1959 كقائدٍ للدولة وبين عامي 1931- 1976 كرئيسٍ للحزب. قاد الزعيم ماوتسي تونغ مسيرة اشتراكية بين عامي 1934-1936 من الجنوب الشرقي المتطور إلى الشمال الغربي المتخلف عبر مسيرة بلغ طولها 10 آلاف كم و مسيرة ثانية بين عامي1947-1949 والتي انتهت بقيام دولة جمهورية الصين الشعبية في 1 تشرين الأول عام 1949. لهذا يصادف الواحد من تشرين الأول من كل سنة العيد الوطني للصين . اعترفت سورية ومصر بجمهورية الصين الشعبية مبكراً في عام 1956، بينما السعودية تأخرت حتى عام 1990 م .
    بدأت الصين بإصلاحات جذرية والانفتاح على العالم منذ عام 1978 بزعامة " دينغ شاو دينغ" مهندس الإصلاحات ولقد خطت خطواتٍ واسعة وعميقة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية كما سنرى ذلك لاحقاً. كما انضمت إلى منظمة التجارة العالمية في عام 2001 وأصبحت العضو رقم 143. و كانت قد أخذت
    الصين مكانتها الدولية الشرعية في هيئة الأمم المتحدة وعضويتها الدائمة في مجلس الأمن منذ عام 1979.


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    Amer Yacoub
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1690
    العمر : 53
    العمل/الترفيه : مدير الموقع
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007

    الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق Empty رد: الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق

    مُساهمة من طرف Amer Yacoub في الجمعة فبراير 22, 2008 12:01 am

    البنية السكانية:
    يقدر مجموع عدد سكان الصين عبر التاريخ بـ 16 مليار إنسانٍ . المعلومات التالية توضح أكثر الوضع الديموغرافي في الصين:
    - بلغ عدد سكان الصين 1313973713 إنسان عام 2006 وهم يشكلون بين 20 -22% من سكان العالم. ولولا قيامها بضبط السكان لكان عدد السكان الآن 1700 مليون إنسانٍ. مساحة الصين 9.6 مليون كيلو متر مربعٍٍ وهي الدولة الأولى في السكان والثالثة في المساحة في العالم بعد روسيا ، وكندا. ولها حدود مع 14 دولة هي : أفغانستان، بوتان، برمانيا، الهند، كازاخستان، قرغيزستان، لاووس، منغوليا، النيبال، كورية الديموقراطية، باكستان، روسيا، طاجكستان، فيتنام. ويصل طول حدودها إلى قرابة 20 ألف كيلو مترٍ. كما يبلغ طول السواحل 14500 كيلومترٍ.
    - الفئات السكانية:
    - 20.8 % من السكان من الفئة العمرية 0 ÷14 سنة ( فئة الأطفال) .
    - 71.4% من السكان من الفئة العمرية 15÷64 سنة ( فئة القوة العاملة)
    - 7.7 % من السكان من الفئة العمرية 65 سنة فأكثر. الذكور48562635 إنسان والإناث 53103902 امرأة عام 2006 (فئة للمسنين) وسيصل عدد المسنين إلى 400 مليون حتى عام 2030.
    - متوسط الأعمار في الصين : 32.7 سنة، الذكور32.3 سنة والإناث 33.2 عام 2006.
    - النمو السكاني: 0.59% عام 2006 وكان 3.5% عام 1949 ،
    يتضاعف السكان كل 120 سنة حالياً.
    - معدل المواليد: 13.25 مولود لكل 1000شخص عام 2006 .
    - معدل الوفيات: 6.97 شخص لكل 1000 إنسان .
    - نسبة الذكور للإناث : 1.12
    - العمر المتوقع عند الولادة: 72.58 سنة، الذكور 70.89 سنة والإناث 74.46 سنة.
    - الخصوبة: 1.73 طفل لكل امرأة عام 2006.
    - اعتمدت الصين الطفل الواحد للأسرة اعتباراً من عام 1979 ، وفي عام 1988 سمحت بإنجاب طفلٍ ثانٍ بعد مرور 4 سنوات على إنجاب الطفل الأول، إذا كان الطفل الأول أنثى. وتحصل الأسرة التي لديها طفلُ واحدُ على الكثير من الميزات، وبالمقابل تفرض عقوبات متنوعة على كل أسرة تنجب أكثر من طفلٍ واحدٍ، منها خصم من الراتب 10% وقد يمتد حتى 14 سنة من عمر الطفل.
    - عدد النساء القادرات على الإنجاب 240 مليون امرأة.
    - نسبة الطلاق للزيجات 10%.
    - نسبة الإصابة بمرض الإيدز: 0.1% عام 2003.
    - عدد المصابين بمرض الإيدز 840000 شخص.
    - عدد الوفيات بمرض الايدز: 44 ألف شخصٍ عام 2003
    - نسبة الإصابة بمرض السرطان: 4.5% وهي نسبة مرتفعة .
    - عدد القوميات: 56 قومية ، يشكل الصينيون نسبة 91.9 % و8.1 % بقية القوميات .
    - الديانات: الطاوية- البوذية ويشكل المسيحيون نسبة 2÷ 4 % والمسلمون نسبة 1÷2 % .
    - اللغات : اللغة الرسمية هي اللغة الصينية وهناك 72 لغة منطوقة للأقليات.
    - المتعلمون : 90.9 % من الأعمار 15 سنة وما فوق، 95.1% نسبة الذكور و86.5 % نسبة الإناث عام 2002.
    - عدد سكان الريف قرابة 850 مليون إنسان وعدد سكان المدن 450 مليون إنسان
    - عدد الصينيين في الخارج: يشكل الصينيون في الخارج نسبة 4% من سكان الصين أي قرابة 50 مليونٍ ، ويقدر دخلهم الافتراضي بثلثي الناتج المحلي الإجمالي للصين ويسطرون على ثلاثة أرباع الشركات الصينية ذات الأسهم بأموال أجنبية والبالغ عددها أكثر من 2800 شركة جميعها من أصول صينية .
    - عدد السواح الذين يزورون الصين يصل إلى 42 مليون سائحٍ سنوياً .
    التعليم والشؤون العلمية:
    تقدر نسبة الأمية في الصين حالياً بـ 10% وكان عدد الأميين في السبعينيات من القرن الماضي من مرتبة 200 مليون إنسانٍ ، ولكن عددهم تناقص بسرعة بفضل السياسة التعليمية التي اتبعتها الصين .
    - يقدر عدد الطلاب في المدارس الابتدائية بـ 145 مليون طالبٍ وطالبةٍ.
    - يقدر عدد طلاب في المدارس الإعدادية والثانوية بـ 65 مليون طالبٍ وطالبةٍ.
    - عدد أيام الدراسة في الصين 251 يوماًٍ، بينما في أمريكا 180 يوماً أي الفارق 71 يوماً أكثر من شهرين دراسيين في كل سنة لصالح الصين.
    - يقدر عدد طلاب الجامعات بـ 10 مليون طالبٍ وطالبةٍ موزعين على أكثر من 1500 جامعة.
    - يقدر عدد الطلاب الصينيين الموجودون في الخارج بـ 250 ألف طالبٍ .
    - يقدر عدد الطلاب الأجانب الذين يدرسون في الصين بـ 85 ألف طالبٍ أجنبي ،معظمهم من اليابان وكورية الجنوبية وعدد قليل من طلاب العرب.
    - تخرج الصين سنوياً 2 مليون مهندسٍ وفني اعتباراً من عام 2003. بوجه عام فإن الصين تخرج من المهندسين 3 أمثال ما تخرجه الهند.
    - يوجد مقابل كل مليون صيني 2200 عالم وباحث يعملون في مجالات البحث العلمي في أكثر من 28 ألف مؤسسة للبحث العلمي التي تضم أكثر من 2.5 مليون باحثٍ وفني، علماً بأنه يوجد 7000 باحث لكل مليون ياباني .
    نبذة عن الشؤون العسكرية وعلوم الفضاء:
    يقدر عدد أفراد الجيوش في العالم بـ 25 مليون جنديٍ ، منهم 15 مليون جنديٍ في الدول النامية ، من بينهم 4.2 مليون جنديٍ صيني وهو أكبر الجيوش عدداً في العالم. تجدر الإشارة إلى أن الصين تنفق على الشؤون العسكرية
    80 ÷115 مليار دولارٍ سنوياً ، أي حوالي ربع الإنفاق في أمريكا.
    أجرت الصين أول تجربة نووية في عام 1964، تبعتها تجربة هيدروجينية عام 1967 بينما كانت أول تجربة في أمريكا في عام 1945 والاتحاد السوفيتي السابق في عام 1949 وفرنسا عام 1960.
    ولقد أجريت التجارب النووية في دول مختارة وفق الأعداد التالية:
    - أمريكا 1032 تجربة نووية.
    - الاتحاد السوفيتي السابق 317 تجربة نووية.
    - فرنسا 210 تجربة نووية.
    - بريطانيا 45 تجربة نووية.
    - الصين 45 تجربة نووية.
    تجدر الإشارة إلى انه تم حظر السلاح الأوربي النووي والمتقدم عن الصين منذ عام 1989.
    بالإضافة لذلك تقوم الصين بإطلاق الأقمار الصناعية بدءاً من عام 1970، وقد وصل عدد هذه الأقمار إلى37 قمر في نهاية عام 2000. كما أصبح للصين باعاً في مجال غزو الفضاء، فنقلاً عن وكالة الأنباء سانا السورية وعن الحكومة الصينية ووكالة الأنباء الصينية "شينخوا" قالوا بأن الصين سوف ترسل 3 رجال فضاء في غضون العامين القادمين وأنها تتطلع لإقامة محطة فضائية خاصة بها ، بالإضافة لذلك سترسل رحلة علمية للقمر في عام 2017. وقد أكدت صحيفة" رويترز" نقلاً عن صحيفة " بكين مورنينغ بوست" بأن المركبة" شنتشو7" ستقل 3 رواد فضاء للخارج خلال السنتين القادمتين. بالإضافة لذلك أوضح" لوزهو شنج" مصمم المركبة" شنتشو8 " أن هذه المركبة و" شنتشو9 " ستحملان معدات للمحطة الفضاشية المزمع إقامتها، بينما المركبة " شنتشو10" ستنقل الرواد الذين سيعملون في المحطة الفضائية، كما أكدت الوكالة بأن المركبات" شنتشو8 وشنتشو9 وشنتشو10" سيتم إطلاقها بفارق زمني شهر واحد لكل منها. لقد أنجزت الصين بنجاح أول رحلة مأهولة على مركبة "شنتشو5" في تشرين الأول من عام 2003 بقيادة رائد الفضاء" يانغ لي وي" وبذلك أصبحت الدولة الثالثة بعد الاتحاد السوفيتي السابق وأمريكا في القدرة على إرسال رواد فضاء للفضاء الخارجي. كما تجدر الإشارة إلى أن الصين تصمم صاروخاً يمكن أن يحمل للفضاء الخارجي شحنة تزن 25 طناً ، بعد أن استطاعت تحقيق إرسال 8 طن حالياً وسيكون ذلك جاهزاً بعد 6 سنوات. وللعلم فإن الاتحاد السوفيتي السابق( روسيا الاتحادية حالياً) يستطيع إرسال حمولة الفضاء الخارجي تزيد عن 100 طنٍ على متن الصاروخ العملاق" انرجيا" الذي يزيد وزنه عن 2000 طنٍ .
    أخيراً فإن مخصصات الصين للعلوم الفضائية تبلغ 500 مليون دولارٍ سنوياً، بينما الميزانية المقترحة لوكالة الفضاء الأمريكية " ناسا" تبلغ 16.8 مليار دولارٍ لعام 2007 . الجدير بالذكر أيضا بأن الصين سنبني 32 محطة نووية جديدة حتى عام 2020 ، واحدة منها محطة نووية عملاقة في الجنوب باستطاعة 4000 ميغا وات.



    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    Amer Yacoub
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1690
    العمر : 53
    العمل/الترفيه : مدير الموقع
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007

    الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق Empty رد: الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق

    مُساهمة من طرف Amer Yacoub في الجمعة فبراير 22, 2008 12:02 am

    الشؤون الاقتصادية:
    خطت الصين خطواتٍ جادة وواسعة وعميقة في الشأن الاقتصادي ، بخاصة بعد سياسة الانفتاح والإصلاحات بمختلف أنواعها التي قامت بها منذ عام 1978 بزعامة الإصلاحي" دينغ شاو دينغ" واعتماد مبدأ السوق الاشتراكية. إذ كان الناتج المحلي الإجمالي لا يتجاوز 231 مليار دولارٍ عام 1978 فأصبح 450 مليار دولارٍ عام2001 ، ومن ثم قفز إلى940 مليار دولارٍ عام 2002 ووصل إلى1790 مليار دولارٍ عام 2005( بالقيمة الرسمية) أو 8182 مليار دولارٍ ( حسب القيمة الشرائية) . في العام ذاته حققت نمواً سنوياً يقدر بـ 9.3 % ويشكل 3 أضعاف النمو في أمريكا، بالإضافة لذلك يشكل النمو في الصين 16% من مجمل النمو في العالم. يعتبر الكثير من الاقتصاديين التطورات الجارية في الصين حالياً بمثابة تلك التطورات التي حدثت في ألمانيا إبان الحرب العالمية الأولى، مع الاختلاف الكبير بين بنية النظامين. الميزان التجاري للصين يشكل فائضاً مع كلٍ من أمريكا وأوربا وعجزاً مع دول شرق آسيا. بلغ العجز في الميزان التجاري الأمريكي مع الصين 105 مليار دولارٍ عام 2002 وفي عام 2006 وصل العجز إلى200 مليار دولارٍ. انضمت الصين إلى منظمة التجارة العالمية عام 2001 كعضو رقم 143. وصلت الاستثمارات الأجنبية فيها منذ الإصلاحات وحتى الآن أكثر من 500 مليار دولار.إذ يبلغ حجم الاستثمارات الأجنبية السنوي أكثر من 50 مليار دولارٍ حالياً . ببنما تشكل الاستثمارات الأجنبية في اليابان 1.1 % من الناتج المحلي الإجمالي تقفز إلى40% في الصين. والصين حالياً هي الدولة الأولى في العالم بالاستثمارات الأجنبية ، متخطية أمريكا. تستثمر أمريكا في الصين أكثر من 70 مليار دولارٍ في 40ألف مشروع. تشترك الصين بنشاطات عالمية وتكتلات منها أنها عضوُ في منظمة " شنغهاي" التي تضم كلاً من الصين ، روسيا ، كازاخستان، قرغيزيا، طاجكستان، أوزباكستان وغيرها وتغطي مساحة 30 مليون كم مربعٍ ويصل عدد سكانها إلى 1500 مليون إنسانٍ وتوجد دول أخرى بصفة مراقب مثل: باكستان، الهند، ايران، منغوليا . أصبحت الصين الدولة الثالثة بعد أمريكا واليابان بحجم التجارة الخارجية، حيث بلغت 850 مليار دولارٍ عام 2003 ووصلت إلى 1384 مليار دولارٍ عام 2005 .تمتلك الصين اليوم أكبر عدد في القوى العاملة في العالم ، حيث بلغت 791.4 مليون إنسانٍ في عام 2005 تشكل نسبة 60% من مجمل السكان وتشكل 5 أمثال القوى العاملة في أمريكا و10 أمثال القوى العاملة في روسيا وحوالي 4 أمثال القوى العاملة في الاتحاد الأوربي. علماً بأن مجموع القوى العاملة في العالم من مرتبة 3 مليار إنسان .

    أكثر ما يميز الصين هو الادخار الكبير والأعلى في العالم من قبل الشعب والحكومة ، حيث يصل .إلى 47% من الناتج المحلي الإجمالي، بينما هو 42% في ماليزيا و32 % في كورية الجنوبية ويتجاوز أربعة أمثال أمريكا. لذلك يتوقع المراقبون أن يفوق الاقتصاد الصيني بـ 40 % اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية ويصل إلى 3 أمثال الاقتصاد الياباني بحلول عام 2020. وبخاصة وجود أكثر من 390 ألف شركة ومشروع أجنيين يعملان في الصين من 170 دولة مختلفة لها استثمارات هناك. برغم كل هذا التطور والتقدم في الصين ، فإنها مازالت غير راضية عن نفسها ، وتسعى إلى مزيد من التطور بغية اللحاق بالدول الصناعية المتقدمة، ولا سيما في مجال التنمية الاجتماعية بمختلف المجالات ورفع مستوى المعيشة للشعب وتحدد بلوغ هذا الهدف بعد 105 سنة حتى تصل إلى مستوى الدول الصناعية في كافة المجالات .إذ إن الناتج المحلي الإجمالي اليوم للصين يعادل 11.5% من الناتج المحلي الإجمالي لأمريكا بالسعر الرسمي، بينما كان الناتج المحلي الإجمالي لليابان 13% وألمانيا 19% مقارنة مع أمريكا عام 1950م. من أكثر الأمور التي تميز الصين كبر حجمها وسرعة التغير والمرونة العالية لديها . يعزو الأجانب ذلك إلى النظام الشمولي المطبق لديها ، ويقولون لو كان فيها ديموقراطية منفلتة مثل كثيرٍ من الدول لما استطاعت تحقيق ذلك. كما تمتاز الصين برخص سعر الأيدي العاملة وجودتها المعقولة، فمتوسط أجرة ساعة العامل من مرتبة 70 سنتاً في الساعة والحد الأدنى 25 سنتاً للساعة . بينما أجرة الساعة لليد العاملة في دول مختارة ومنذ زمن فهي كالتالي:
    - 19 دولاراً للساعة في اليابان - 18.75 دولاراً للساعة في أوربا
    - 16 دولاراً للساعة في أمريكا - 5.2 دولار في دول جنوب آسيا ولا سيما في كورية الجنوبية. يقول رجل أعمال ألماني ، أنه بمبلغ معين يستطيع تشغيل 2000 عاملٍ الألمانيٍ، ولكن بالمبلغ نفسه يستطيع تشغيل 12 ألف عاملٍ صينيٍ . لذا لا بد من الاستثمار في الصين.
    لقد استطاعت ا لصين بفضل سياستها الحكيمة في الإصلاحات المتبعة تخفيض نسبة الذين يعيشون تحت خط الفقر من 64% من الشعب منذ بداية الإصلاحات 1978 إلى 17 % ، وحالياً لا تتعدى 10% ، حيث لا يتجاوز عدد الفقراء حالياً 130 مليون إنسانٍ . يعتبر الشخص فقيراً إذا كان يحصل على دخل 72 دولاراً في الشهر وما دون. الشيء الآخر إن كثيرٍ من الدول في العالم تسعى عادة إلى رفع سعر عملتها المحلية ،إلا الصين ، فإن واحدة العملة الـ " ييوان" أقل من سعره الحقيقي بـ 40% كما تزعم أمريكا والغاية من ذلك زيادة حجم الصادرلت. أضف لذلك تطورها الزراعي وإنتاج المواد الأولية من باطن الأرض ، فقد حققت ما يلي:
    - كان إنتاج الحبوب 113 مليون طن ٍعام 1949م ووصل إلى 453 مليون طنٍ عام 2001 وتجاوز حالياً 500 مليون طنٍ وهي بذلك الدولة الأولى في العالم حسب منظمة الأغذية والزراعة العالمية( الفاو). حيث تضاعف الإنتاج الزراعي 16 مرة بين عامي 1978÷ 1991 .
    - تقدر مساحة الأراضي الصالحة للزراعة بـ 130 مليون هكتارٍ.
    - لدى الصين أكبر مخزون مائي احتياطي في العالم.
    - تنتج الصين 1007 مليون طنٍ من الفحم سنوياً.
    - تنتج الصين 94 مليون طنٍٍ من الحديد سنوياً وتأتي في المرتبة الثانية بعد اليابان .
    - تنتج الصين 450 مليون طنٍ من الاسمنت سنوياً ، تعادل 6 مرات إنتاج أمريكا وثلث الإنتاج العالمي.
    - الصين الدولة الخامسة في إنتاج الذهب في العالم بعد جنوب أفريقيا، روسيا، أمريكا، كندا . ولقد اكتشفت 2000 منجم جديد.
    - يعمل في كل أنواع المناجم في الصين 7 مليون عامل منجمٍ وفي بقية العالم كله 7 مليون عامل منجمٍ آخر.
    - يعمل في الصين 100 مليون إنسانٍ في الصناعة تشكل نسبة 40% من مجموع القوى العاملة في الصناعة في العالم ، التي تقدر بــ 250 مليون إنسانٍ، وبرغم ذلك يوجد 11% عاطل عن العمل ،أي 16 مليون عاطل عن العمل في الصناعة.


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 56
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق Empty رد: الصين .. في سطورٍ وأرقامٍ وحقائق

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الإثنين مارس 10, 2008 1:29 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 23, 2019 4:45 pm