أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    الازعر والزعيم ومزيد من اسرار باب الحارة 3

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    الازعر والزعيم ومزيد من اسرار باب الحارة 3 Empty الازعر والزعيم ومزيد من اسرار باب الحارة 3

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الخميس فبراير 07, 2008 1:12 am

    الأزعر والزعيم .. مزيد من أسرار باب الحارة 3!
    <table bgcolor="white" width="100%"><tr><td> (صوت العراق) - 06-02-2008
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    <table align="left" border="0"><tr><td>



    </td></tr></table>


    كشف مؤلف مسلسل باب الحارة محمد مروان قاووق عن
    عدد من الخطوط الدرامية التي ستسير عليها أحداث المسلسل في جزئه الثالث،
    الذي سيتم عرضه حصرياً علي شاشة ،MBC بعد أن حظي بأكبر نسبة مشاهدة خلال
    رمضان الماضي.


    وقال قاووق: إن عقيد حارة الضبع أبو شهاب يتقدم للزواج من نوزية ضمن أحداث
    مجاذبة، ثم يظهر طبيب وهو ابن البغجاتي في حارة الضبع التي تتطور قليلاً،
    لكن تبقى علي بساطتها، لنرى كيفية تعامل أهل الحارة مع هذا الطبيب الذي
    ربما سيحل مكان أبو عصام ويستطيع شفاء الأمراض التي استعصت على الحكيم.

    وأشار قاووق إلى أن أحداث المسلسل ستتمحور حول عائلة أبو عصام، وتسلط
    الضوء على حياة أبنائه وبناته مع عائلاتهم بعد الزواج، "كما ستعطي علاقة
    (الضراير) منحىً طريفاً للعمل، بعد ارتباط أحد أبطاله بزوجة ثانية في
    نهاية الجزء الثاني".

    وأخيرا ستكون هناك حارة جديدة نرى فيها شخصيات مختلفة هي الأزعر و الزعيم
    و المتخاذل المتآمر على أهله، وأوضح قاووق أن الجزء الثالث من العمل بشكل
    عام يسلط الضوء على نزاع الشعب السوري مع الاستعمار، وهذه الأحداث مبنية
    على الدراما وليس على السياسة، بالإضافة إلى توثيق تاريخي لمجريات الأحداث
    ما بعد عام (1936)، وسنرى أحداثاً جديدة مثل القسام والحرب العالمية
    الثانية.

    وتشير تقارير شركات الإحصاء التلفزيوني إلى احتلال "باب الحارة 2" المركز
    الأول في قائمة أكثر المسلسلات مشاهدةً في الوطن العربي خلال شهر رمضان
    الماضي، فيما يحتل العمل الدرامي السوري المركز الثالث في منطقة الخليج،
    خلف كلٍ من "طاش ما طاش 15" و"بيني وبينك" اللذان تعرضهما mbc أيضاً خلال
    الشهر الفضيل.

    وكان الجزء الأول من مسلسل "باب الحارة" الذي تدور أحداثه في "حارة الضبع"
    خلال عقودٍ مبكرة من القرن المنصرم، قد شهد العديد من الأحداث المثيرة
    التي كان أهمها اختفاء حارس بابها في وقت تزامن مع تعرض أحد سكان الحي
    للسرقة، مما دفع الجميع للاشتباه بالحارس في بداية الأمر، قبل أن يتبين
    لهم ضلوع رجلٍ شرير يدعى "الإدعشري" بالسرقة.


    وتخلل الجزء الأول عددٌ من القضايا الأخرى، كوقفة أهل الحي مع المناضلين
    الفلسطينيين في الدفاع عن أرضهم من الاجتياح الإنكليزي الذي شهدته أرض
    المقدس في عشرينيات القرن المنصرم، وبعض النزاعات السياسية التي واجهها
    السكان مع الدرك الفرنسي، نهاية بوفاة "الإحدى عشري" متأثراً بمرضٍ عضال.

    وعالج الجزء الثاني بدوره عدداً من القضايا الاجتماعية، كخطورة الطلاق على
    تماسك الأسرة، وأهمية تكاتف أبناء الحي، كما تطرق لأهمية وجود "زعيم" يحكم
    بين أهل الحارة ويدير شؤونهم، دون أن يغفل دور أبناء "حارة الضبع" في دعم
    المقاومة الفلسطينية والسورية للمحتلين على حدٍ سواء.

    الملاّ والنوري يسعيان للتوثيق

    وكان بسام الملاّ الذي أخرج عدداً من مسلسلات الأحياء الدمشقية القديمة كـ
    "أيام شامية" و"ليالي الصالحية" و"باب الحارة" بجزئيه، عبّر في لقاءٍ
    سابقٍ عن رغبته في توثيق البيئة السورية القديمة من خلال أعمالٍ
    تلفزيونية، مشيراً إلى أن "مدينةً عريقةً كدمشق تملك إرثاً غنياً
    بالثقافات والعادات والتقاليد والقيم والمواقف التي تستحق التوثيق في
    عشرات الأعمال".

    كما أشار المخرج السوري لأهمية إنتاج أعمالٍ مستمدة من البيئة الشامية
    التي باتت مطلباً جماهيرياً يستمتع المشاهد بمتابعته، مشبهاً الإقبال على
    هذا النوع من الأعمال "باهتمام الدراما المصرية بإرثها الثقافي وتوثيقها
    لأعمال نجيب محفوظ قبل بضعة عقود".

    من جانبه أبدى النجم عبّاس النوري الذي يؤدي دور أبو عصام في "باب الحارة"
    رغبته في توثيق تاريخ الأحياء الشعبية التي ولد وترعرع فيها، مشيراً إلى
    أن تلك الأحياء "تزخر بالمواضيع والحوادث التي لم يتم التطرق إليها بعد"،
    والتي "قد لا تكفي عشرات الأعمال الدرامية في نقل حقيقة ما شهدته أزقتها
    من عبقٍ تاريخي".

    ويعّد النوري، باعتراف بسام الملاّ، أحد النجوم الذين يصعب الاستغناء عنهم
    في الأعمال التي تصور البيئة الدمشقية القديمة، وذلك لإجادته في تمثيل دور
    رجل الحارة "القبضاي" وتميزه في أداء اللهجة الدمشقية القديمة.

    وسبق للنجم الدمشقي أن أدى شخصية محمود الفوّال الذي مثل المحور الأساسي
    لمسلسل "أيام شامية"، ودور المعلم عمر الذي خاض صراعاً مريراً مع ابن عمه
    المخرز في "ليالي الصالحية"، إلى جانب تأديته لشخصية أبو عصام في "باب
    الحارة".

    </td></tr></table>

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 07, 2020 7:45 pm