أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    المتنافسان الديمقراطيان في جلسة نقاش حاسمة

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    المتنافسان الديمقراطيان في جلسة نقاش حاسمة Empty المتنافسان الديمقراطيان في جلسة نقاش حاسمة

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في السبت فبراير 02, 2008 11:53 pm

    المتنافسان الديمقراطيان في جلسة نقاش حاسمة (صوت العراق) - 01-02-2008
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    تواجه باراك أوباما وهيلاري كلينتون خلال جلسة نقاش تلفزيونية، تمهيدا لجملة من الانتخابات الأولية الهامة.

    وقد اشتد التنافس بين الإثنين، مع قرب "الثلاثاء العظيم"، الذي ستصوت
    خلاله 24 ولاية لتحديد من منهما سيرشح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات
    الرئاسية.

    ولم تفرز المواجهة التلفزيونية -وهي الأولى منذ انسحاب جون إدواردز- أي
    منتصر. كما امتنع الإثنان عن استبعاد مبدأ التقدم سوية إلى انتخابات شهر
    نوفمبر/تشرين الثاني، أي الترشح إلى منصبي الرئيس ونائبه.

    حرب العراق
    وقد نمت مبالغ تمويل حملة أوباما الانتخابية، بحوالي 32 مليون دولار خلال
    شهر يناير/ كانون الثاني المنصرم حسبما ذكر؛ ما مكنه من إذاعة وصلات
    إعلانية في عشرين ولاية، من الولايات التي ستخوض الانتخابات الحزبية.

    ولم تكشف منافسته عن المبالغ التي تمكنت من جمعها خلال نفس المدة، لكن
    مديرو حملة كلينتون أشاروا إلى أنهم تمكنوا من جمع 26,8 مليون دولار خلال
    الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي.

    وقال أوباما -في بداية المواجهة التلفزيونية التي أقيمت في مسرح كوداك
    بلوس آنجليس حيث توزع جوائز الأوسكار- إن الولايات المتحدة تواجه "لحظة
    حاسمة".

    من جهتها، قالت هيلاري كلينتون، إن إدارة الرئيس بوش تسببت في جملة من
    المشاكل، وإن الولايات المتحدة، في حاجة إلى رئيس قادر على حل هذه المشاكل
    منذ اليوم الأول لتنصيبه.

    ولاحظ المعلقون أن النقاش كان وديا؛ لكنه احتد بعض الشيء عندما أثير ملف الحرب العراقية.

    فقد دافعت كلينتون عن قرارها التصويت في سنة 2002 لصالح استخدام القوة
    العسكرية في العراق. وقالت إنها اتخذت قرارا "معقولا"، استنادا إلى ما كشف
    عنه الرئيس بوش للأمة من معلومات.

    وقالت كذلك إن لديها ما يكفي من الدعم، لقيادة الانسحاب الأمريكي من العراق.

    ورد أوباما بالقول إن من السهل على مرشح ما الادعاء بأنه كان دائما يقول
    "إنها الاستراتيجية و الفكرة الخطأ"، وأضاف قائلا: "إن المشكل لا يكمن فقط
    في التنفيذ".

    وتبادل المتنافسان النقد في موضوع آخر متعلق بمسألة الهجرة السرية، وما إذا كان من الجائز منح المهاجرين غير القانونيين رخصة قيادة.



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 13, 2020 3:08 pm