أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    المطران وردوني لـ آكي: مسيحيو العراق ما زالوا عرضة لانتهاكات

    avatar
    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 50
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    المطران وردوني لـ آكي: مسيحيو العراق ما زالوا عرضة لانتهاكات Empty المطران وردوني لـ آكي: مسيحيو العراق ما زالوا عرضة لانتهاكات

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الخميس أكتوبر 18, 2007 11:55 pm

    18/10/2007


    قال نائب بطريرك طائفة الكلدان في العراق والعالم المطران شيليمون وردوني الخميس إن المسيحيين في العراق مازالوا يتعرضون لانتهاكات انسانية خطيرة من قبل جماعات مجهولة تخيرهم بدفع الجزية أو اعتناق الاسلام أو ترك منازلهم تحت تهديد اللجوء للقوة والتصفية الجسدية، على حد تعبيره

    وأشار وردوني، في حوار أجرته معه وكالة (آكي) الايطالية للأنباء، إلى أن "وتيرة هذه الممارسات، التي تقوم بها جماعات متطرفة، تطال جميع تجمعات الطائفة المسيحية في البلاد الا انها تزداد حدة في منطقة الدورة ببغداد التي توجد فيها بكثافة العوائل المسيحية حيث اجبر المئات على ترك منازلهم وممتلكاتهم على الرغم من كونهم يعيشون في تلك المنطقة مع اخوانهم المسلمين بسلام ومحبة"، على حد قوله

    وقال المطران وردوني إن "سخونة هذه المنطقة اضطرتنا الى اغلاق جميع الكنائس والاديرة ودور العبادة هناك، بعد أن تعرضت إلى عمليات تفجير اكثر من مرة، فضلا عن حدوث عمليات اغتيال طالت عددا من كهنتها". وأشار نائب بطرييك الكلدان الى أن "الأيام الماضية شهدت تصاعدا في وتيرة الاعتداءات على المسيحيين في تلك المنطقة ونحن من جانبنا لانتمكن من متابعة مايحدث بسبب عدم قدرتنا على الوصول الى هناك بسبب الاوضاع المضطربة وقد علمنا بان القوات الحكومية تقوم الان بتمشيطها لتطهيرها من الارهابيين وما علينا سوى الانتظار لاستجلاء الموقف" لاحقا

    ولم يتمكن وردوني من اعطاء احصائية لعدد المسيحيين الذين هاجروا الى الخارج أو الى مناطق بديلة بسبب التردي الأمني، إلا انه أشار إلى أن "قلة نسبة عدد المسيحيين بين سكان العراق تزيد من تسليط الضوء عليهم وعلى أوضاعهم"، وأكد أن "العلاقات الاجتماعية بين جميع الطوائف مازالت متينة وإن الذين يمارسون هذه الاعمال الوحشية بحق العراقيين لايستثنون طائفة من أخرى لان هدفهم هو التخريب وليس الإصلاح"، على حد تعبيره

    وردا على المعلومات التي توفرت عن مصير الكاهنين السريانيين المخطوفين في الموصل قال وردوني "مع إنهما من طائفة أخرى الا اننا نتابع قضيتهما مع اخواننا في مطرانية السريان الكاثوليك لمعرفة مصيرهما ولكن في الوقت الحاضرلاتوجد أخبار جديدة" بشأنهما

    وكان الكاهنان التابعين للكنيسة السريانية الكاثوليكية وهما الأب بيوس عفّاص والأب مازن إيشوع قد اختطفا يوم السبت الماضي 13 تشرين الأول/أكتوبر بعد حضورهما قداسا جنائزيا في مدينة الموصل (450 كلم شمالي بغداد)

    ويشكل المسيحيون نحو 3% من سكان العراق البالغ عددهم نحو 27 مليونا ولا توجد احصائيات محددة لعدد الذين فروا من البلاد هربا من دوامة العنف التي تجتاحها
    وكالة الانباء الايطالية اكي


    منقول.......
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 24, 2020 8:41 am