أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    الهند تطرح أرخص سيارة في العالم غدا.. بـ 2500 دولار ..مع الص

    avatar
    Amer Yacoub
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1690
    العمر : 54
    العمل/الترفيه : مدير الموقع
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007

    الهند تطرح أرخص سيارة في العالم غدا.. بـ 2500 دولار ..مع الص Empty الهند تطرح أرخص سيارة في العالم غدا.. بـ 2500 دولار ..مع الص

    مُساهمة من طرف Amer Yacoub في الأحد يناير 13, 2008 11:32 pm

    الهند تطرح أرخص سيارة في العالم غدا.. بـ 2500 دولار أو ما يعادل ثمن جهاز تشغيل دي في دي في سيارة لكزيس
    09/01/2008
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ممباي (الهند): اناند غيرداراداس «نيويورك تايمز» - ما الذي يحتاجه الامر لبناء ارخص سيارة في العالم؟
    بالنسبة لشركة «تاتا» موتورز الهندية، التي ستطرح ارخص سيارة في العالم غدا، السؤال الافضل هو هل ستنجح؟

    وقد احتفظت الشركة بالسيارة الجديدة سرا، ولكن المقابلات مع الاشخاص الذين شاركوا في تصنيعها كشفت عن بعض الاسرار الهندسية لتخفيض تكلفتها ـ بما في ذلك قضيب مقود السيارة انبوبي وصندوق سيارة لا يسع الا حقيبة اوراق، ومحرك خلفى ليس اقوى من ماكينة قص حشائش عالية الكفاءة.

    والنتيجة هي سيارة من المتوقع بيعها بسعر يصل الى 2500 دولار او ثمن جهاز تشغيل دي في دي لسيارة لكزيس LX470 .

    اما العامل السلبي فهو سيارة ستفشل في اختبارات العادم والسلامة في أي عاصمة غربية.

    الا ان «تاتا» لا تهدف الى الانتشار في الطرق السريعة لكاليفورنيا. وبدلا من ذلك تريد الشركة طرح سيارة ذات قيادة رباعية لكي يستخدمها، لأول مرة الاشخاص الذين اعتادوا على قيادة الدرجات البخارية، بما فيهم مئات الملايين من الهنود وغيرهم في العالم الثالث.

    وبالرغم من ذلك فيمكن لـ «سيارة الشعب» (هو اسم مستعار لان الشركة لم تكشف عن اسمها) ان تؤدي في النهاية الى التأثير على السيارات التي سيقودها ملايين الناس في العالم، لأنها جزء من اتجاه عالمي بين شركات السيارات لصناعة سيارات اقل تكلفة.

    وقال داريل رولي رئيس عمليات اميركا الشمالية وآسيا في شركة اريبا، التي تشارك في امداد مكونات للسيارة الى «تاتا» وبي ام دبليو وتويوتا وغيرها من شركات السيارات «هي اساس التخلي عن كل شيء فكرت فيه بخصوص تكلفة تصنيع السيارات في الماضي ووضع قائمة جديدة تسأل «ما هو الممكن؟ في السنوات الخمس او العشر الماضية، سيتغير قطاع السيارات تغييرا شاملا».

    ويدرس كل من التحالف الفرنسي الياباني رينو ـ نيسان والمشروع المشترك الهندي الياباني ماروتي سوزوكي التوصل لطريقة لصناعة سيارات رخيصة للغاية للسوق الهندي. بينما تبحث فيها شركات صناعة السيارات الغربية الضعيفة عن وسيلة يمكن لمقاييس تخفيض الاسعار في العالم النامي ان تساعدها. ويتوقع عدد من المحللين انه مثلما نشر اليابانيون مبدأ «كانبان» (في الوقت المطلوب) و«كايزن» (التحسين المستمر) فيمكن للهنود ان يصدروا نوعا من «الهندسة الغاندية» تربط ما بين عدم احترام الطرق التقليدية للتفكير مع الاقتصاد الناجم عن الندرة. ويصف العدد المحدود من الناس الذين شاهدوا السيارة بأنها صغيرة للغاية وساحرة وذات اربعة ابواب وخمسة مقاعد وشكلها مثل حبة الجيل. وهي صغيرة من الامام وواسعة من الخلف، وهي افضل طريقة لمقاومة الرياح وبالتالي يسمح باستخدام محرك رخيص. وقال ايه تشاتورفيدي نائب رئيس تطوير الاعمال في شركة لوماكس اندستريز وهي شركة امداد مكونات سيارات في دلهي طورت اضواء السيارات والإضاءة الداخلية انه «سيارة لطيفة».

    ووقف وراء تخفيض التكلفة مهندسو «تاتا»، الذين تسائلوا في مشروع سابق عما اذا كانت شاحناتهم في حاجة الى اربع لقم الفرامل بدلا من ثلاثة. وخلال تشييد السيارة الجديدة بنصف تكلفة ارخص سيارة في الهند، كان السؤال المطروح دائما هو «هل نحتاج الى ذلك؟».

    والسيارة التي ستطرح يوم غد الخميس ليس بها راديو ولا توجيه هيدروليكي ولا فتح واغلاق النوافذ كهربائيا ولا تكييف هواء ومساحة مياه واحدة بدلا من اثنين. كما لا يوجد بالسيارة مقياس لسرعة الدوران وتستخدم السيارة مقياسا تحليليا بدلا من رقمي. كما ان الهندسة الاقتصادية مستمرة في الاجهزة الداخلية ايضا. ولتوفير 10 دولارات اعاد مهندسو «تاتا» تصميم نظام التعليق للتخلص من المشغلات في الاضاءة الامامية.

    وقد ادى تخفيض وزن السيارة الى تقليل تكلفة المواد وسمح للشركة باستخدام محرك ارخص. واشار الاشخاص الذين لهم علاقة بالسيارة الى محرك لا يزيد ثمنه على 700 دولار من صناعة شركة بوش، حجمه 600 الي 660 سنتيمترا مكعبا، وقوته تتراوح بين 30 الى 35 حصانا. وبالمقارنة فإن محرك هوندا فيت وهي واحدة من اصغر السيارات في الولايات المتحدة، يصل حجمه الى 109 احصنة.

    وفي الوقت الذي لجأت فيه «تاتا» الى تقنيات قديمة، فإنها احتضنت ممارسات في غاية الحداثة كما قال رولي من شركة اريبا التي ساعدت كلا من «تاتا» ومنافسيها الاجانب في شراء مكونات السيارات. وتقليديا تقيم شركات السيارات علاقات على المدى الطويل مع شركات امداد المكونات، الا ان الشركات بدأت في اللجوء الى الموارد الالكترونية، مثل استخدام مزادات الانترنت التي تجبر شركات الامداد على التنافس للحصول على العقود. ولكن حتى افضل شركات السيارات لا تشترى الا ما يتراوح بين 10 الى 15 في المائة الكترونيا، كما قال رولي. اما «تاتا» فتشتري ما يتراوح بين 30 الى 40 في المائة بهذه الطريقة.

    الا ان النقاد طرحوا سؤالا اساسيا وهو كيف يمكن لسيارة وفرت آلاف الدولارات من السعر العادي للسيارة ان تلتزم بقواعد البيئة والسلامة. والاجابة هي ان السيارة تأتي في وقت هام في تطور الهند، عندما اصبحت البلاد تمر بمرحلة ازدهار لدعم طلب قوي على السيارات. وقال المسؤولون ان السيارة ستلتزم بكل القواعد الهندية. ولكنها تتغير. فالمدن الكبرى في الهند تنوي تبني مستويات عادم السيارات الاوروبي ابتداء من ابريل (نيسان) عام 2010. وربما تكون السيارة الجديدة اقل التزاما بالبيئة مما تدعي فعلى العكس من السيارات في الولايات المتحدة، لا تجري اختبارات منتظمة على السيارات في الهند.

    ويقول مايكل وولش، خبير التلوث والمنسق السابق لوكالة حماية البيئة انه من المرجح ان سيارة رخيصة بهذه الدرجة ستفتقر للتكنولوجيا المتقدمة للحفاظ على المستوى الاصلي للعادم وانه بدون مثل تلك التقينات فإن السيارة يمكن ان تنتج ما يتراوح بين اربع او خمس مرات مستويات التلوث الاساسية.


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 28, 2020 7:36 pm