أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    1100 مقاتل يلقون أسلحتهم ويتصالحون مع القوات العراقية والأميركية

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    1100 مقاتل يلقون أسلحتهم ويتصالحون مع القوات العراقية والأميركية Empty 1100 مقاتل يلقون أسلحتهم ويتصالحون مع القوات العراقية والأميركية

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الأحد يوليو 27, 2008 2:51 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    كروكر يتجول بأسواق مدينة الصدر معقل الزعيم الشيعي الصدر
    1100 مقاتل يلقون أسلحتهم ويتصالحون مع القوات العراقية والأميركية

    أسامة
    مهدي من لندن: في بادرة هي الأولى من نوعها منذ سقوط النظام العراقي
    السابق عام 2003، قام السفير الاميركي في العراق رايان كروكر بجولة في
    اسواقها واطلع على الخطط الامنية والانمائية في هذا الحي الذي يسكنه ثلاثة
    ملايين مواطن... بينما ألقى 1100 مقاتل في محافظة صلاح الدين ( تكريت )
    أسلحتهم وتصالحوا مع القوات العراقية والأميركية... في وقت تم إعتقال 68
    مسلحا في اليوم الثاني من الحملة العسكرية بمحافظة بابل جنوب العاصمة
    وتسليم ثلاثة امراء للمسلحين الى القوات الامنية كما أكدت القوات
    الاميركية في بيانات إلى "إيلاف" اليوم .

    وقالت القوات الأميركية
    إن كركوكر قام، يرافقه اللواء جيفيري هاموند القائد العام للفرقة المتعددة
    الجنسيات في بغداد فرقة المشاة الرابعة والفريق عبود قنبر قائد خطة فرض
    القانون في العاصمة، بجولة في مدينة الصدر حيث تفقد الأسواق الجميلة فيها
    والتي كانت قد تعرضت لانفجارات عدة خلال العامين الماضيين خلفت المئات من
    الضحايا . وخلال تواجد السفير هناك التقى بقادة الوحدات المسؤولين عن
    تأمين مدينة الصدر وقال انه متفاءل ومعجب جدًا بعمليات اعادة الانتعاش
    الاقتصادي والامني الجاري في المنطقة. واطلع السفير على الخطط العسكرية
    والتنموية التي " تبقي على امن مدينة الصدر " .

    يذكر ان مدينة
    الصدر معقل الزعيم الشيعي مقتدى الصدر شهدت في الفترة بين اذار (مارس)
    وحزيران (يونيو) الماضيين معارك ضارية بين مسلحي جيش المهدي التابع للصدر
    والقوات العراقية والاميركية اسفرت عن سقوط المئات من القتلى والجرحة
    وتدمير حوالي الف منزل . وعادة ما تخرج تظاهرات شعبية في مدينة الصدر بعد
    صلاة الجمعة تعارض الاتفاقية الاستراتيجية المنتظر توقيعها بين العراق
    والولايات المتحدة قريبا وتدهو لرحيل القوات الاجنبية من العراق .

    1100 مقاتل يلقون اسلحتهم ويتصالحون مع القوات العراقية والاميركية
    تصالح
    اكثر من 1,100 محارب سابق مع قوات الامن العراقية وقوات التحالف في محافظة
    صلاح الدين الغربية (تكريت) حيث تعتبر المصالحة ضمن جهود مشتركة مع
    الحكومة العراقية على مستوى القضاء وقيادة الشرطة العراقية والفرقة
    الرابعة للجيش العراقي وقوات التحالف . وقالت القوات الاميركية انه
    "بتسليم انفسهم الى مراكزالتنسيق المشتركة في عموم المحافظات فإن
    العراقيين يطمحون الى تطهير اسمائهم .. ان الرجال الذين تم تدريبهم لتنفيذ
    الجرائم سوف يتم اعطاؤهم موعدًا للمحاكمة لكي يتم استئناف قضاياهم امام
    قاضٍ عراقي" .

    لقد شهدت مدينة بلد وحدها التي تم تحطيمها
    والمناطق النائية عنها فيما مضى من قبل العنف مصالحة ما يقارب 700 رجل مع
    الحكومة العراقية .

    معروف ان محافظة صلاح الدين (110 كم شمال غرب
    بغداد) وعاصمتها تكريت هي مسقط رأس رئيس النظام السابق صدام حسين التي
    يوجد في احد قراها "العوجة" قبره وقبور ولديه قصي وعدي اللذين قتلتهما
    القوات الاميركية واخوه غير الشقيق برزان التكريتي الذي نفذ فيه حكم
    الاعدام .

    وقال قائد وحدة التحالف في المنطقة المقدم في الجيش
    الاميركي بوب مكارثي " ان المحاربين القدامى في قضاء بلد قد تقدموا
    للتصالح مع رفقائهم من القرويين وتم اعطاء 76 منهم مواعيد للمحاكمة للمثول
    امام قاضي عراقي . انها لخطوة مهمة لاعادة ترسيخ صلاتهم مع المجتمع وجمعهم
    بعوائلهم في منازلهم وجعلهم مشاركين فاعلين في مستقبل العراق" . ونتيجة
    لجهود المصالحة الكبيرة في منطقة بلد فإنه قد تم قيادة جنود مكاثري وجنود
    الجيش العراقي والشرطة الى عدد من مخابئ الاسلحة من قبل اولئك الذين
    تصالحوا. وكما في بلد، فإن تكريت والمناطق السنية المحيطة من الدور قد
    شهدت نجاحًا مماثلاً حيث تصالح اكثر من 400 رجل اخرين في المنطقة حيث
    تضاعف عدد الذين يرغبون في المصالحة خلال الايام القليلة الماضية الى
    الضعف في مدينة بيجي المضطربة . وقال نائب قائد وحدة التحالف في المنطقة
    المقدم في الجيش الاميركي جون كينج " لقد شهد سكان صلاح الدين اسوأ ما
    قدمته القاعدة وقد رفضوا المجرمين بالاجماع . ان القيادة المحلية جادة حول
    اعادة بناء المحافظة والبلد ."

    اعتقال 68 مسلحًا في محافظة بابل
    اعتقلت
    القوات العراقية في اليوم الثاني من عملية "وثبة الفرسان" في محافظة بابل
    (100 كم جنوب بغداد) 68 مطلوبًا وضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والأعتدة.

    وقد
    تم ضبط 165 قطعة سلاح و21 عبوة ناسفة وأجهزة اتصال عائدة للقوات متعددة
    الجنسيات وعجلتين حكوميتين في وقت مازال حظر التجوال المفروض في المنطقة
    مستمرا مع تواصل العمليات لليوم الثاني على التوالي. وانطلقت عملية أمنية
    واسعة بمشاركة قوة من الجيش والشرطة العراقية والقوات الأميركية صباح امس
    أطلق عليها اسم "وثبة الفرسان" بهدف القضاء على المسلحين وحصر السلاح بيد
    الأجهزة الحكومية .

    استسلام ثلاثة امراء للمسلحين
    سلم ثلاثة
    مطلوبين "ارهابيين" انفسهم لقوات الامن العراقية وقوات التحالف . فقد سلم
    امير في دولة العراق الاسلامية وهي التنظيم الامامي القاعدة في العراق
    نفسه في مدينة سنجار الشمالية للجيش العراقي .

    واشارت التقارير ان
    المعتقل متورط في تسهيل الارهابيين والمقاتلين الاجانب وقيادة خلايا
    صواريخ وعبوات ناسفة. وفي منطقة الرطبة الغربية سلم امير في تنظيم القاعدة
    في المنطقة نفسه لقوات التحالف وهو معروف بتسهيله للمقاتلين الاجانب
    والاسلحة والمخدرات .. كما انه على صلة قوية بشبكات القاعدة في العراق في
    مناطق عديدة ويمول المجاميع الاجرامية القادمة للعراق .. وهو ايضا على
    اتصال مع امير اخر بتنظيم القاعدة في المنطقة والذي اوردت التقارير
    مسؤوليته عن اعدام اعضاء في الحكومة العراقية وقوات الامن العراقية
    والتهريب والسرقة وتسليب السيارات. واضافة الى ذلك استسلم امير ثالث قائد
    خلية ارهابية للقوات الخاصة الاميركية في سنجار بعد عملية لاعتقاله في
    منزله قبل يومين. واوردت التقارير بانه مرافق مقرب لأمير في دولة العراق
    الاسلامية والذي سلم نفسه في الخامس من الشهر الحالي وله صلة بممول سوري
    الاصل لدولة العراق الاسلامية وتنظيم القاعدة في العراق .

    جنود متعددة الجنسيات يعتقلون مسلحين
    عثر جنود الفرقة متعددة الجنسيات في بغداد على ذخائر واحتجزوا "اثنين من المجرمين" بمنطقة الرشيد في بغداد .

    فقد
    عثر الجنود على 8000 رصاصة من عيار 7,62 ملم في منطقة البياع .. واعتقلوا
    "مجرما" في مركزامني مشترك في منطقة السيدية . ثم تلقى الجنود معلومة
    مقدمة من احد عناصر مجموعة ابناء العراق عن زرع قنبلة على جانب الطريق في
    منطقة المصافي فاستجاب فريق ابطال المتفجرات وقام بالتخلص من القنبلة . ثم
    احتجز الجنود "مجرما معروفا" في حي الغدير .

    وقال المتحدث باسم
    الفرقة متعددة الجنسيات في بغداد الرائد في الجيش الاميركي دايف اولسن "
    يقوم جنود من الفرقة متعددة الجنسيات في بغداد بتطهير الشوارع من المجرمين
    واسلحتهم بمساعدة من مواطنين عراقيين وقوات الامن العراقية . معاً سوف
    نضمن بيئة امنة للمواطنون في منطقة الرشيد و نتطلع الى مستقبل زاهر
    للعراق" .

    سريّة اميركية تعثر على مخبأ أسلحة في مقبرة
    عثر
    جنود من سريّة "چوست رايدر" من الحظيرة الثالثة الملحقة بفوج الفرسان
    الثاني على ثلاثة مخابئ أسلحة في منطقة "العجامي" حيث تم العثور على أحدهم
    داخل قبر في مقبرة للأطفال و الآخران في بساتين أشجار النخيل.

    وقد
    إحتوت المخابئ على بنادق "أي كي 47"، و حزام لذخيرة رشاش آلي، بالإضافة
    إلى إطلاقات لسلاح من عيار 12.7 مم و ما يزيد عن 100 إطلاقة لسلاح من عيار
    7.62 مم، كما إحتوت المخابئ على أسلحة مضادة للطائرات و منظومة قذائف هاون
    من عيار 82 مم مع أجزاء مختلفة من أنظمة قذائف الهاون و ما يزيد عن 200
    إطلاقة لسلاح مضاد للطائرات.

    وصرّح الرائد جون بيندل، المتحدث
    الرسمي لفوج فرسان سترايكر الثاني قائلاً "إن من شأن العثور على تلك
    المخابئ تعطيل عمل الشبكات الإرهابيّة في محافظة ديالى ولسوف تمنع
    الإرهابيين من تنفيذ هجمات إرهابيّة عشوائيّة ضد المدنيين الأبرياء؛ إن
    العثور على مخبأ في المقبرة يظهر أن الإرهابيين لا يترددون عن إنتهاك
    كرامة العوائل العراقيّة البريئة إو إحترامهم عندما يستخدمون مقبرة أطفال
    أبرياء كمخبأ لأسلحتهم".

    العثور على صاروخ واعتقال 5 مسلحين
    بغداد-
    عثر جنود الفرقة المتعدد الجنسيات- بغداد على احد مواقع اطلاق الصواريخ
    واعتقال احد المطلوبين المعروفين بالاضافة الى اعتقال 4 اخرين في منطقة
    الرشيد في جنوب بغداد.
    في حدود الساعة 12:15 صباحاً في منطقة حي الجهاد
    اكد جنود اللواء القتالي الاول فرقة المشاة الرابعة موقع احد منصات اطلاق
    الصواريخ عيار 107 ملم , وقد عثر في البدء جنود اللواء 53 الفرقة 14 الجيش
    العراقي على الصواريخ حيث تم تطويق المنطقة واعلام قوات التحالف وفريق
    مكافحة المتفجرات من اجل اتلاف الصواريخ. واعتقل جنود اللواء القتالي
    الاول فرقة المشاة الرابعة على احد الارهابيين المعروفين في منطقة
    الزبيدية .. كما اعتقل جنود اللواء القتالي الاول فرقة المشاة الرابعة على
    3 من المجرمين في منطقة السيدية
    وقد تحدث الناطق الاعلامي في اللواء
    القتالي الاول فرقة المشاة الرابعة الرائد ديف اولسن قائلا " يستمر جنود
    اللواء القتالي الاول فرقة المشاة الرابعة بالضغط على المجرمين واعتقالهم
    في اي وقت كان في الليل ام النهار حيث ان التخلص من هؤلاء الاشرار يكون قد
    منعناهم من القيام باية اعمال عنف واجرام ضد المدنيين الابرياء وكذلك من
    مهاجمة قوات الامن العراقية وقوات التحالف" .

    62 شيخ عشيرة ينشئون 4 شركات لنقل حمولات الجيش الاميركي
    أسّست 62 عشيرة و 68 شيخا أربع شركات نقل خاصّة مشكّلين بذلك ما يُعرف بالشبكة العراقيّة للنقليات.

    فقد
    بادر الشيوخ بتقديم عرض من شبكة النقليّات العراقيّة لنقل شحنات وحمولة
    الجيش الأميركي في كافّة أنحاء العراق متعهّدين بذلك ضمان وصولها بسلام
    كاملة ومتحمّلين المسؤوليّة الماليّة كاملة عن أي خسائر. وقد إختار الشيوخ
    سائقي الشاحنات من أبناء عشائرهم بدقة بعد أن تحرّوا عن خلفيّاتهم و
    ماضيهم، حيث تمّ قبول ما نسبته 97% من 100 سائق تقدّموا بطلبات للعمل معهم.

    وتُعد
    تجربة شبكة النقليّات العراقيّة هي الأولى من نوعها منذ نحو 30 – 40 عاما
    لبناء شركة خاصة للدعم اللوجستي في البلاد حيث تقوم فيها الشبكة بنقل
    الشحنات و الحمولة المنخفضة القيمة التابعة للجيش الأميركي من وإلى قواعد
    مختلفة للعمليّات المتقدمة في أنحاء العراق.

    ويقول القائد البحري
    كين تيتكومب الضابط المسؤول عن تحركات شبكة النقليّات العراقيّة للقوّات
    المتعددة الجنسيات في العراق "بالنسبة إلى العراق فإن ذلك الشكل من شبكة
    الدعم اللوجستي مهم جدًا لتمكين الإقتصاد العراقي من النهوض... إن الهدف
    هو بعد مضي سنوات قليلة ستكون عائدات الشبكة من الخدمات التجاريّة و ليس
    العسكريّة. نأمل أن توفّر تلك الشركة العديد من فرص العمل و أن تكون
    عاملاً رئيسيًّا في إزدهار الإقتصاد العراقي".
    هذا وقد نفّذت الشبكة
    العديد من مهمّات النقل لمواد و تجهيزات مختلفة في الفلوجة و قاعدة الأسد
    و تكريت والرمادي والأردن. وبعد أن أثبتت الشبكة النجاح في تلك المناطق
    فإنها تخطط الآن لتوسيع خدماتها لتشمل قوات المتعددة الجنسيات في مناطق
    الوسط بحلول شهر أيلول (سبتمبر) المقبل وقوات المتعددة الجنسيات في مناطق
    الشمال بحلول شهر تشرين أوّل (اكتوبر) حيث أن هذا التوسع من شأنه أن يضاعف
    حجم شبكة النقليّات العراقيّة ثلاث مرات ضعف حجمها الحالي في الأشهر
    القليلة القادمة. وتجدر الإشارة إلى أن شبكة النقليّات العراقيّة تقوم
    بنقل شحنات و حمولات كالمواد الغذائيّة و المياه و مواد البناء بالإضافة
    إلى الأخشاب و الحواجز و الحاويات ولوحدهم من دون مرافقة لأي دوريات
    عسكريّة . ولغاية هذا اليوم لم تتعرّض شاحنات الشبكة لأي هجوم أو حادثة من
    شأنها أن تسبب الخسائر في الشحنات و الحمولات.

    ويعلّق على ذلك
    القائد البحري كين تيتكومب قائلاً "بفضل تلك الشاحنات فإن الإعتماد على
    القوافل العسكريّة في نقل الشحنات و الحمولات قد قلّ، حيث لم يعد الجيش
    مضطرا لإرسال عدد من الجنود لا يقل عن عشرون جنديّا من أجل توصيل حمولاته
    و شحناته إلى مواقع القواعد العسكريّة المتعددة". وبالإضافة إلى توفير فرص
    عمل و تقليل عدد جنود قوّات التحالف في الشوارع فإن الوحدات التجاريّة ترى
    فوائد أخرى للخدمات التي تقدمها شبكة النقليّات العراقيّة.

    ويقول
    الرائد أيرا بالدوين، ضابط لواء التعزيزات الأول لدعم عمليات النقل "إن
    كانت الشبكة تختص بنقل الشحنات و الحمولات ذات الأهميّة المنخفضة، فإننا
    حينها سنركز على الشحنات و الحمولات ذات الأهميّة الأعلى و التي يجب أن
    تنقل بدعم من عمليّات ومهمات قتاليّة، و الآن فإن باستطاعتنا أن نركز
    بشاحناتنا أكثر على تلك المهمات فقط".

    وباستمرار تنامي شبكة
    النقليّات العراقيّة فإن الهدف في الحصول على إقتصاد عراقي مستقر أصبح ليس
    مجرد فكرة و إنما أصبح أكثر من واقع، ففي الشهرين الأولين لعمليات النقل
    التي نفذتها الشبكة حققت أرباحًا تزيد عن المليونين دولار أميركي. ويعلّق
    على ذلك الرائد أيرا بالدوين قائلاً "إنها شبكة متنامية، فإن نظرت إلى
    شبكة النقليّات العراقيّة تجد أنها ليست مجرد شاحنات تنقل المواد على
    الطرق، فالعراقييون كانوا يفعلون ذلك من قبل ولذلك فنحن نأخذ و نرعى تلك
    الخطوات الصغيرة من أجل بناء سند و دعامة العراقيين و حتى يكون بإمكان
    الشبكة أن تؤدي ذلك بشكل متكامل، و في النهاية سوف يصلون إلى مبتغاهم".

    اعتقال مسلحين والعثور على اجهزة تفجير
    عثر
    رجال الشرطة الوطنية العراقية وجنود الفرقة المتعددة الجنسيات- بغداد على
    مخبأ للاسلحة والذخائر في بغداد ضمن العمليات الامنية المتواصلة من اجل
    تأمين وحماية العاصمة .

    واستجابة على اتصال من قبل احد المواطنين
    المحليين تمكن رجال الشرطة في اللواء الرابع الفرقة الاولى للشرطة
    وبالتعاون مع اللواء القتالي الرابع الفرقة الجبلية العاشرة من الاستيلاء
    على 13 من اجهزة التفجير المتحكم بها عن بعد مع اغطية مطاطية و300 طلقة بي
    كي سي في منطقة بغداد الجديدة. ثم عثر جنود لواء سترايكر الثاني فرقة
    المشاة 25 على مخبأ للاسلحة في شمال غرب بغداد وقد تضمن المخبأ 50 طلقة
    عيار 25 ملم و2 من القنابل الصاروخية و2000 طلقة عيار 7.76 ملم و3 كيلو من
    الباودر الغير معروف.

    وقد تحدث الناطق الاعلامي في الفرقة
    المتعددة الجنسيات- بغداد وفرقة المشاة الرابعة المقدم ستيف ستوفر
    قائلاً(الى جانب جهودنا مع الاخوة العراقيين في السلاح ، فاننا لن يتخلى
    عن الهجوم ، ولا قوة الدفاع التى تحققت من خلال الدم والعرق والدموع" "ان
    إلتزامنا مع كل من الشعبين العراقي والاميركي الى ان يظل ثابتا وموالية في
    حربنا ضد العناصر الاجراميه" .

    تدمير خلايا خطف وتفجير للقاعدة
    اعتقلت
    قوات التحالف 20 مسلحًا خلال عمليات استهدفت عناصرالقاعدة في ارجاء العراق
    . وبين المعتقلين ثلاثة رجال مطلوبون كونهم جزءًا من شبكة تفجيرية للقاعدة
    في العراق في مدينة بيجي وهم الان تحت وصاية التحالف.

    واحتجزت
    القوة خلال العمليات خمسة اخرين بالقرب من تكريت .. وايضا اعتقلت خلال
    عملية في الموصل اليوم الخميس رجلا مطلوبًا كونه جزءًا من خلية اختطاف في
    المدينة . وادت غارة نفذت اليوم ايضًا واستهدفت مرافقين لقادة القاعدة في
    العراق هناك الى الايقاع بستة من الارهابيين . واحتجزت قوات التحالف
    باستخدام معلومات من العملية التي نفذت بتاريخ 18 تموز الحالي رجلين
    مطلوبين على صلات مع قادة القاعدة في المدينة. كما ستهدفت قوات التحالف في
    منطقة الجديدة مهرب لقيامه بجلب الارهابيين الاجانب الى العراق وعند وصول
    القوة قام الرجل المطلوب بتعريف نفسة إليهم وتم احتجازه على اثرها . وايضا
    إستهدفت قوات التحالف في الصويرة والتي تبعد مايقارب 55 كلم جنوب بغداد
    عنصرا يقوم بالتجنيد للقاعدة في العراق وهو على صلات مع قادة ارهابيين
    اخرين .

    وقال المتحدث باسم القوات المتعددة الجنسيات في العراق
    الرائد في الجيش الاميركي جون هول "ان قوات التحالف في العراق سوف تستمر
    باستهدافها لخلايا الخطف والتفجير حتى يتم دحر هؤلاء الارهابيين".





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 13, 2020 3:28 pm