أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    هافيلانج يؤكد وجود تلاعب في كأسي العالم 1966 و1974 لصالح أصحاب الأرض

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    هافيلانج يؤكد وجود تلاعب في كأسي العالم 1966 و1974 لصالح أصحاب الأرض Empty هافيلانج يؤكد وجود تلاعب في كأسي العالم 1966 و1974 لصالح أصحاب الأرض

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الجمعة يونيو 27, 2008 1:35 am

    قال البرازيلي جواو هافيلانج الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم
    (فيفا) إن بطولتي كأس العالم 1966 بإنجلترا و1974 بألمانيا شهدتا تلاعبا
    في نتائج المباريات لصالح أصحاب الأرض.

    وأضاف هافيلانج في مقابلة حصرية نشرتها صحيفة "فوليا دي ساو باولو"
    البرازيلية اليوم الخميس إنه على عكس الاعتقاد السائد، لم تشهد بطولة كأس
    العالم 1978 بالأرجنتين تلاعبا لصالح أبطال الأرض.

    وقال هافيلانج /92 عاما/ إن "الأرجنتين كان لديها فريق جيد.. لقد تغلب على المنتخب الهولندي".
    وساد الاعتقاد في وجود اشتباه بشأن حدوث تلاعب في نتيجة المباراة التي سحق
    فيها المنتخب الأرجنتيني نظيره البيروفي 6/صفر في طريقه للفوز بلقب
    البطولة التي استضافتها بلاده.

    وقال هافيلانج الذي شغل منصب رئيس الفيفا في الفترة من 1974 إلى 1998 إن
    بيرو كانت تشارك في بطولة كأس العالم للمرة الثالثة بنفس الفريق الذي
    تجاوزت أعمار لاعبيه آنذاك حاجز الثلاثين عاما ولذلك لم يكن الفريق
    بالكفاءة البدنية المطلوبة.
    ورغم ذلك، يعتقد هافيلانج بأن بطولتي كاس العالم 1966 و1974 شهدتا التلاعب من أجل الإضرار بالمنتخب البرازيلي.

    وأوضح: "انتخبت رئيسا للفيفا في عام 1974 . وكان كثيرا أنجح في انتخابات الفيفا ويفوز المنتخب البرازيلي بكأس العالم في نفس العام".
    وقدم هافيلانج خليطا سياسيا واقتصاديا وكرويا لتبرير اشتباهه في وجود
    تلاعب أدى لفوز المنتخب الهولندي على نظيره البرازيلي 2/صفر في كأس العالم
    1974 .

    وقال هافيلانج: "هولندا كانت تعاني من مشاكل متعلقة بالنفط.. لم يكن لدى
    هولندا أي نفط بسبب ارتفاع أسعاره كثيرا ولذلك كانوا يرتادون الدراجات..
    لن أنسى ذلك أبدا. كان (وزير خارجية الولايات المتحدة آنذاك هنري) كيسنجر
    سافر إلى هناك لتسوية هذه المشكلة. ووصل إلى الاستاد لمتابعة المباراة بين
    المنتخبين البرازيلي والهولندي. واختار ستانلي راوس (رئيس الفيفا) (الحكم
    كورت) تشينشير من ألمانيا والذي كان في الخمسين من عمره آنذاك

    وأضاف أن "تشينشير أضرني. خسرت صفر/2 .. لقد أوقفوا قلب دفاع منتخب بلادي
    (لويس بيريرا الذي طرد في المباراة أمام هولندا) ليغيب عن مباراة تحديد
    المركز الثالث أمام بولندا".
    ويشعر هافيلانج عن اقتناع بأن الحكام الذين اختيروا لإدارة مباريات
    البرازيل في كأس العالم 1966 بإنجلترا حاولوا الإضرار بالمنتخب البرازيلي
    لصالح المنتخبين الإنجليزي صاحب الأرض والألماني اللذين وصلا بالفعل
    للمباراة النهائية.

    وأوضح هافيلانج: "شارك المنتخب البرازيلي في تلك البطولة تقريبا بنفس
    الفريق الذي فاز بلقب كأس العالم 1962 .. من كان رئيس الفيفا ؟ إنه
    الإنجليزي سير ستانلي راوس. وأين أقيمت كأس العالم ؟ في إنجلترا".

    وأوضح هافيلانج: "في المباريات الثلاث لمنتخب بلادي أمام البرتغال والمجر
    وبلغاريا كان هناك ثلاثة حكام وستة حكام مساعدين. وكان من بين هؤلاء
    الحكام سبعة من إنجلترا واثنان من ألمانيا. لماذا تعتقد حدوث ذلك ؟ لتدمير
    فريقي (المنتخب البرازيلي). وقد دمروه. وغادر بيليه أرض الملعب مصابا".

    واختتم هافيلانج المقابلة قائلا: "ماذا عن النهائي؟ إنجلترا أمام ألمانيا.
    لماذا كان الحكام في مباريات فريقي من ألمانيا وإنجلترا فحسب. ونفس الشيء
    حدث في كأس العالم 1974 بألمانيا.. هل تعتقد أن ذلك ليس غريبا؟ وأسألك ،
    هل أصبح المنتخب الإنجليزي بطلا مرة أخرى. أو هل فاز بأي شيء ؟ لا ، وها
    هنا نحن".

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 15, 2020 8:24 am