أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    أليس في العراق قديسين ؟

    mouafaq
    mouafaq
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 103
    العمر : 48
    الموقع : www.ankawa.com
    الدولة : كندا
    تاريخ التسجيل : 11/03/2008

    أليس في العراق قديسين ؟ Empty أليس في العراق قديسين ؟

    مُساهمة من طرف mouafaq في الخميس يونيو 26, 2008 8:52 am

    بقلم موفق هرمز يوحنا
    وندزور - كندا

    كم افرحتنا الاخبار القادمة من لبنان هذه الايام .. اخبار تطويب رابع لبناني لينظم الى مصافي القديسين والطوباوين الا وهو الطوباوي المكرم يعقوب الحداد الكبوشي ليستمر بذلك في قافلة القديسين اللبنانين التي تكبر يوم بعد يوم فبعد مار شربل والقديسة رفقا و القديس نعمة الله الحرديني هاهو اليوم الطوباوي المكرم الكبوشي ليكون اخيرها وليس اخرها ولبنان يستحق اكثر من ذلك فهي الارض المقدسة التي وطأتها اقدام سيدنا المسيح كما الاردن وفلسطين كما بدأ منها الكثير من مبشري الكنيسة الاولى بالانطلاق الى اقاصي الارض للتبشير ببشارة ربنا يسوع المسيح . السؤال الذي يطرح نفسه اليوم وبعد اكثر من الفي سنة من ميلاد ربنا يسوع المسيح ألم يظهر في العراق اي شخص رجل كان ام امرأة راهب او راهبة قسا كان ام مطرانا ام باطريركا من الممكن ان يصطف في مصافي القديسين ؟ قد يكون الجواب بالايجاب ولكن ربما هناك نوع من التقصير من جانب السلطة الكنسية العليا في العراق فبالتأكيد ان تاريخ المسيحية في العراق قد انجب العظام ممن لهم الدور الكبير في انتشار المسيحية في العراق والدول المجاورة له هذا بالنسبة الى العراق القديم اما بالنسبة لعراق اليوم او السنين العشرة او المئة الاخيرة من تأريخ العراق الحديث فقد سمعنا عن الكثير من رجال الدين ممن نفخر بهم وبمعجزاتهم التي كانوا يصنعونها بأسم المسيح وكلي ثقة بأنه قد لا تخلو قرية مسيحية من قرى عراقنا العزيز على شخص او ربما اكثر ممن نعتبرهم قديسين وأن لم يطوبوا وكانوا يشفون المرضى بأسم المسيح وكانوا يتنبؤون بالغيبيات التي هي لمصلحة ابناء القرية وليس للضد منهم او لاضهار موهبة خارقة لديهم ، لقد القيت اللوم على سلطتنا الكنسية العزيزة وذلك لاعتقادي بأنه لو تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق المرافقة مع حياة كل شخص من من اسلفت ذكرى لامثالهم لأستخلصوا العديد من الاسماء التي تستحق ان ترفع الى حاضرة الفاتيكان ليتم تطويبهم ، وقد يكون في ذهن قارئ هذا المقال الان أسم او اكثر ممن يعتبره قديسا وهو لم يطوب بعد ، فالكثير يعتبر المثلث الرحمات مار بولص شيخو واحد من اعظم خدام المسيحية
    الذي يجب ان لا تكون حياته الارضية منتهية بمجرد انتقاله من هذه الحياة الى الحياة الابدية وانا وحسب وجهة نظري الخاصة فأن الراهبة الشهيدة الاخت سيسيليا التي نحرت بعد ان انهت صلاتها على ايد بعض القتلة الذين لا يعرفون الله وهي العاجزة حتى عن اقناع القتلة بانهم احباب الله وانها تصلي من اجلهم رغم التعذيب الذي تلقته على ايديهم قبل ان تلفض انفاسها الاخيرة ، فانا اعتبر هذه الراهبة شهيدة من شهداء المسيحية الذين انتقلوا من هذا العالم وهم فقراء من ناحية المأكل والملبس والمادة بينما هم من اغنى الاغنياء في الروحانيات والقرب الى الله والى البشر بصورة عامة ودون تفريق ، الم يحن الوقت لدراسة هذا الموضوع ليكون لنا قديسين نتضرع اليهم ويشفعون لنا ونحن بأمس الحاجة الى التضرع والشفاعة مجرد سؤال ليس الا ؟؟؟
    avatar
    جبرائيل ريس
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 11
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 10/08/2009

    أليس في العراق قديسين ؟ Empty رد: أليس في العراق قديسين ؟

    مُساهمة من طرف جبرائيل ريس في الأحد أغسطس 23, 2009 10:51 pm

    سلام الرب معكم
    اخي موافق اقتراح ممتاز بالاحرى ان تنشر مثل هذه الاقتراحات في مواقع كنيسية منها موقع الكنيسة الكلدانيه او موقع الفابيكان. انني اعلق فقد ضمن معرفتي الايمانيه بربنا يسو ع المسيح وفيما يخص الاخت الشهيده سيسيليا . انها نال اكليل الشهاده وهذا الاكليل العظيم منح لها من قبل ربنا يسوع المسيح وهذا يعني ان كل سخص نال اكليل شهادة المسيحيه يكون قديسا جالسا مع ربنا يسوع المسيح في ملكوته السماويه ولايحتاج الى التطويب من احد وكذلك الشهيدة سلطان مادوخت شفيعة قرية ارادن وكذلك المثلث الرحمات مار بولص رحو والاب رغيد وغيرهم وشكرا
    جبرائيل ريس
    مشيكان

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 16, 2019 8:12 am