أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    بيان الاتحاد العراقي لكرة القدم

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    بيان الاتحاد العراقي لكرة القدم Empty بيان الاتحاد العراقي لكرة القدم

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الخميس يونيو 26, 2008 1:40 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( بيان الاتحاد المركزي لكرة القدم ))

    في
    البدء يثمن اتحادنا ويقدر عاليا الاهتمام الكبير والدعم الواسع رسميا
    وجماهيريا بمنتخبنا الوطني وخاصة خلال مرحلة التصفيات لبطولة كاس العالم
    وكان طموح الاتحاد ان يسعد شعبنا الكريم بتحقيق نتائج ايجابية تؤهل
    المنتخب الى التصفيات النهائية وصولا الى نهائيات كأس العالم فأجتهد
    بتأمين المعسكرات التدريبية والمباريات التجريبية في الاردن وسوريا
    وتايلند واستراليا والصين والامارات وفق ما احتاجته مرحلتي الاعداد
    والمنافسة واستنادا الى المنهاج الذي وضعه الكادر التدريبي وكان ذلك ليس
    فضلا من الاتحاد ولكنه من صلب واجباته لكي يظهر المنتخب العراقي بالصورة
    التي تليق ببطل أسيا الاخيرة ولانه أضحى رمزا عراقيا يتغنى بانجازاته
    العراقيين جميعا واصبح ايضا نموذجا حيا للوحدة الوطنية تلتف حوله وحول
    راية العراق العظيم جماهيرنا وشعبنا الكريم في داخل العراق وخارجه ولاجل
    ذلك ومن موقع مسؤوليته قدم الاتحاد كل ما باستطاعته لتأمين متطلبات
    المنتخب الوطني من النواحي الفنية والادارية والمادية وحتى النفسية ولكن
    التمني وتحقيق الهدف المرجو شيء والواقع الملموس شيء آخر فعلى الرغم مما
    قدمه الاتحاد مما سبق ذكره لكي يصحح ويعالج السلبيات التي أحاطت بالمنتخب
    الوطني ويعمل بجد وحرص على تهيئة المناخ المناسب له لكي يكون ضمن قائمة
    المتأهلين الا انه لم ينجح في معالجة بعض الصغائر التي استمرت واخذت تطفو
    على السطح والتي كانت سببا رئيسيا في تذبذب مستوى المنتخب والتي جعلتنا
    ننزف النقاط وبشكل محير خلال التصفيات... أن الاتحاد وفي الوقت الذي يأسف
    وبمرارة لخروجنا من التصفيات فانه يتعصر الما لانه لم يستطع ان يسعد اهلنا
    في العراق وخارجه والذين عقدوا العزم على الاحتفال بتاهل منتخبهم كما كان
    يلمس أشد المتشائمين. وقد يتسائل البعض عن الاسباب التي دعت الاتحاد الى
    تكليف المدرب عدنان حمد في قيادة المنتخب الوطني في هذه المرحلة دون غيره
    من المدربين بعد اقالة اولسن.. فبعد حصول القناعة على ضرورة تبديل مدرب
    المنتخب بوقت مبكر من التصفيات كانت هناك خيارات عديدة للاتحاد وقد استقر
    الراي على تكليف السيد عدنان حمد استنادا للاسباب والمعطيات التي وضحها
    الاتحاد في بيانه في حينها كما ان تاريخ حمد ونتائجه على المستوى المحلي
    وفي تاريخه الاحترافي دلالات ملموسة على كفائته وقدرته في انجاز المهمة
    التي كلف بها علما ان معظم لاعبي المنتخب الوطني كانوا ضمن الرعيل الذي
    اشرف عليه وقاده منذ ان كانوا في منتخب الناشئين وصولا الى المنتخب الوطني
    وكان الاجدر بوقف ومعالجة حالة التسيب والانفلات التي مارسها بعض لاعبي
    المنتخب الوطني.. لقد تجاوب المدرب عدنان حمد واعتبر التكليف واجبا وطنيا
    وعمل خلال الشهرين الماضيين بدون ان يكون هناك عقد موقع بينه وبين الاتحاد
    واستطاع الوصول بالمنتخب الوطني الى حافة التاهل للمرحلة النهائية
    للتصفيات لولا ما حصل في مباراتنا الاخيرة امام قطر والتي ظهر خلالها
    منتخبنا الوطني باسوأ حالاته معظم دقائق المباراة وكانت النتيجة خروجنا
    المبكر من التصفيات بسبب اخطاء فنية كان بالامكان تجاوزها. ان اتحادنا وهو
    يضع الحقائق وما تحقق امام الجميع لايهدف التنصل من مسؤوليته او ابعادها
    عن ساحته لانه قدم كل ما يستطيع وضمن امكانياته المتاحة لكي يهيئ الوسائل
    والسبل والظروف لكي يتاهل المنتخب الوطني الى نهائيات كاس العالم ولكنه
    يهدف الى تشخيص الاسباب والنتائج والظروف التي ادت الى خروجنا من
    التصفيات..


    لقد تعالت بعض الاصوات مطالبة باستقالة الاتحاد على
    خلفية خروج منتخبنا من التصفيات وللامانة وللتاريخ فقد ناقش الاتحاد هذا
    الموضوع في اجتماعه الذي استمر الى الساعة الثالثة من فجر يوم الثلاثاء
    24-6-2008 وتوصل الى
    اتخاذ
    مثل هذا القرار وفي هذه الظروف بالذات يصيب كرة القدم العراقية بضرر كبير
    خاصة وقد استطاع الاتحاد وبالتعاون المثمر مع السيد بسام الحسيني مستشار
    معالي رئيس الوزراء من الخروج من ازمة كادت تعصف بالكرة العراقية على صعيد
    التعامل مع الاتحاد الدولي بكرة القدم اضافة الى ان الوقت المتبقي من عمر
    الاتحاد وصولا الى اجراء الانتخابات لايتجاوز الاشهر القليلة وبعد انتهاء
    الدورة الاولمبية في بكين ولدى الاتحاد مسؤوليات داخلية سواء على صعيد
    النشاط الداخلي او الاشراف مع الجهات ذات العلاقة على انتخابات فروع
    الاتحاد ولو كان قرار استقالة الاتحاد هو الحل الامثل لمعالجة تداعيات
    خروجنا من التصفيات او لمعالجة اي خسارة في اي بطولة والخروج منها بنتائج
    سلبية لكان اولى بالاتحاد الايطالي وهو من يشرف على المنتخب الايطالي بطل
    كأس العالم بنسخته الاخيرة ان يستقيل اثر خروجه من بطولة امم اوروبا وكذا
    الحال بالنسبة لليونان بطلة امم اوروبا وهولندا وغيرها التي خرجت من بطولة
    امم اوروبا ولم يتسبب ذلك بان يطالب البعض في دولهم باستقالة اتحاداتهم
    والسؤال هنا ؟ ماذا حصل لمنتخبنا الوطني الذي حاز على بطولة امم اسيا
    لاول مرة في تاريخ العراق بظروف اعداد بائسة لاتنسجم مع حجم تلك البطولة
    وكان اكثر المتفائلين في الاتحاد وخارجه لايتوقع العبور الى دور الثمانية
    في البطولة ولكنهم حصلوا على كأس البطولة واسعدوا العراقيين وكانوا موضع
    تقديرهم واعتزازهم.. نعم ان البقاء في القمة والمحافظة عليها اصعب من
    الوصول اليها ولكن يقينا ان هناك اسبابا تجعل المتابع في حيرة من تفاوت
    مستوى الاداء والبذل والعطاء في بطولة امم اسيا عن المستوى الذي ظهر عليه
    بعض اللاعبين خلال التصفيات وللانصاف فان هناك جملة من اللاعبين ضمن
    المنتخب الوطني سواء من الاساسيين او الاحتياط كانوا في مستوى المسؤولية
    وقد حملوها بشرف وامانة وكانوا بالفعل ابناء بررة لوطنهم العزيز على العكس
    من البعض الاخر الذين لم يبذلوا ما بوسعهم لاسعاد شعبنا الاصيل .


    استنادا
    الى ما تقدم فقد عقد الاتحاد اكثر من جلسة لدراسة تداعيات خروجنا من
    تصفيات كأس العالم واستمع الى اراء العديد من اهل الخبرة والمعنيين في
    شؤون كرة القدم العراقية وقرر مايلي:


    1. تثمين قرار المدرب عدنان حمد بتحمله مسؤولية خروج منتخبنا الوطني من التصفيات وانهاء مهمته مع المنتخب الوطني.
    2. حل المنتخب الوطني بكافة عناصره من كوادر تدريبية ولاعبين واداريينز
    3. تكليف لجنة المنتخبات
      بالعمل الفوري على اعادة تشكيل المنتخب الوطني بالاستفادة من العناصر
      الجيدة والملتزمة مع المنتخب الوطني ولاعبي المنتخب الاولمبي واي لاعب
      يصلح لتمثيل المنتخب مع تقديم مقترحاتهم حول تسمية الكادر التدريبي الذي
      سيتولى مسؤولية اعداده للاستحقاقات القادمة.
    4. مناشدة المعنيين في الحكومة بتخصيص ميزانية تمكن اتحادنا من التعاقد مع مدربين اجانب كفوئين.
    5. الاعتذار من المشاركة في بطولة غرب اسيا القادمة والاهتمام باختبار واعداد المنتخب الوطني لبطولة الخليج العربي-19 وكاس القارات.



    وختاما
    لابد وان نشير الى ان القرارات التي اتخذها الاتحاد لاتتناقض مع الانجازات
    والنتائج التي حققها المنتخب الوطني والتي اسعدت شعبنا الكريم وادخلت
    الفرح والمسرة في قلوبهم ولكن الانصاف يتطلب الاشادة بمن يقدم النصر هدية
    لوطنه ومحاسبة من يقصر في واجبه والحقيقة التي يجب ان لاتغيب عن تفكيرنا
    بان الرياضة تحتمل الفوز والخسارة.


    (قال الامام علي عليه السلام اذا اقبلت الدنيا على احد اعارته محاسن غيره واذا ادبرت سلبته محاسن نفسه)

    فلنتدبر!!!!!

    الاتحاد العراقي لكرة القدم

    الثلاثاء 24-6-2008

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 15, 2020 8:26 am