أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    حياة حارس المرمى الثالث صعبة دائما

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 57
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    حياة حارس المرمى الثالث صعبة دائما Empty حياة حارس المرمى الثالث صعبة دائما

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الخميس يونيو 26, 2008 1:25 am

    عندما قال فاتح تريم المدير الفني للمنتخب التركي إنه قد يستعين بحارس
    المرمى الثالث لفريقه تولجا زينجن في أي من المراكز الاخرى بالملعب خلال
    مباراة الفريق المقررة مساء اليوم الاربعاء أمام نظيره الالماني في الدور
    قبل النهائي لبطولة كأس الأمم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) بالنمسا
    وسويسرا تملك زينجن حارس طرابزون سبور التركي شعور قوي بالاثارة.

    وقد تدفع الاصابات والايقافات التي تجتاح المنتخب التركي المدرب تريم إلى
    الدفع بالحارس زينجن خلال مباراة اليوم في أي من مراكز الفريق على استاد
    سان جاكوب بارك بمدينة بازل السويسرية ولكنه يملك فرصة ضئيلة للمشاركة في
    مركز حارس المرمى.

    وفي عام 1996 عندما زاد عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات البطولة
    الاوروبية إلى 16 منتخبا رفع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) عدد
    اللاعبين في كل فريق.
    ومنذ ذلك الحين ومن بين 64 حارسا ثالثا في المنتخبات المشاركة في آخر أربع
    بطولات أوروبية لم يشارك في المباريات سوى حارس واحد فقط وكان ذلك في
    بطولة "يورو 2000 " التي أقيمت في بلجيكا وهولندا.

    وتغلب المنتخب البرتغالي على نظيره الانجليزي في أولى مباريات الفريقين
    بالدور الاول (دور المجموعات) للبطولة ثم حقق الفريق الفوز على رومانيا.
    وجاءت نتائج الفرق الاخرى لتضمن تأهل المنتخب البرتغالي واحتلاله قمة
    المجموعة قبل مباراته الثالثة الاخيرة في المجموعة أمام نظيره الالماني.

    ولذلك أراح المدرب أمبرتو كويليو المدير الفني للمنتخب البرتغالي حارس
    مرماه الاساسي فيتور بايا ودفع بالحارس البديل بدرو اسبينيا في المباراة
    أمام المنتخب الالماني حامل اللقب آنذاك.
    وبعد تقدم المنتخب البرتغالي على نظيره الالماني 3/صفر دفع كويليو بالحارس الثالث كوام في الدقيقة الاخيرة من المباراة.

    وفجر المدرب يواخيم لوف المدير الفني الحالي للمنتخب الالماني مفاجأة
    كبيرة قبل بداية البطولة الحالية عندما استدعى رينيه أدلر حارس مرمى باير
    ليفركوزن للانضمام إلى قائمة الفريق المشاركة في "يورو 2008" ليكون الحارس
    الثالث في قائمة الفريق.

    وخلال فترة الاستعداد للبطولة ساد اعتقاد بأن تيمو هيلدبراند حارس بلنسية
    الاساسي وروبرت إنكه سيكونا الحارسين الثاني والثالث في قائمة الفريق
    بينما يشغل ينز ليمان حارس أرسنال الانجليزي مركز الحارس الاساسي ولكن لوف
    استبعد هيلدبراند على غير المتوقع.

    وقال أدلر /23 عاما/ المولود في لايبزج والذي استفاد من مستواه المتميز مع
    ناديه في الدوري الالماني (بوندسليجا) ليحجز مكانا في قائمة المنتخب
    الالماني إنه يدرك صعوبة مشاركته في المباريات في الوقت الحاليا.

    وقال أدلر "يمثل التواجد مع المنتخب الالماني في البطولة الاوروبية شيئا
    خاصا لي.. إنها المرة الاولى التي أتواجد فيها في بطولة كهذه.. إنني مندمج
    تماما مع الفريق وهدفي الاساسي هو أن بذل قصارى جهدي في التدريبات لأستغل
    هذه البطولة وسيلة لتطوير مستواي كحارس مرمى".

    وأضاف أنه من الصعب أن تشارك في المباراة عندما تكون حارسا ثالثا للفريق
    "ولكني بالتأكيد لست اللاعب الذي يتمنى إصابة الاخرين.. وكما قلت فإن
    الشيء الرئيسي الذي أظهرته في التدريبات هو أن المدرب كان على صواب عندما
    اختارني".
    ومع عدم مشاركته حاليا في المباريات يدرك أدلر أن ليمان سيعتزل اللعب
    الدولي قريبا وبالتالي ستكون الفرصة سانحة أمامه لخطف مكان ليمان في
    التشكيل الاساسي.

    وقال أندرياس كوبكه مدرب حراس مرمى المنتخب الالماني "كل من (أدلر وإنكه)
    يؤديان دورهما بشكل رائع بالفعل. ما من أحد يدرك ماذا سيحدث بعد يورو 2008
    .. وما يحدث الان يفيد في تنظيم الأوضاع بعد يورو 2008 وحتى يكون الجميع
    مستعدين في حال أصيب ليمان".

    وقال أدلر الفائز بلقب أفضل حارس مرمى في الدوري الالماني (بوندسليجا)
    الموسم الماضي إنه حتى إذا لم يشارك في المباريات فإنه يشعر بأنه جزء من
    الفريق.
    وأضاف: "مهما حدث.. فقد لعبت دورا مع الفريق مثل أي لاعب آخر.. إني أتقبل
    وأتفهم دوري تماما.. من المفترض أن أكون في أفضل حالاتي وقت الحاجة إلي..
    حتى وإن لم يحدث ذلك".

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 15, 2020 7:39 am