أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا

أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    موسيقى خفية وراء تمايلات الحامض النووي

    avatar
    اديب لويس ججو قاشا
    عضو مميز جدا

    ذكر عدد الرسائل : 4120
    العمر : 57
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    موسيقى خفية وراء تمايلات الحامض النووي Empty موسيقى خفية وراء تمايلات الحامض النووي

    مُساهمة من طرف اديب لويس ججو قاشا في الأحد يونيو 01, 2008 11:42 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الجديلة النووية ترقص على وقع موسيقى الحياة

    موسيقى خفية وراء تمايلات الحامض النووي

    باحثون يكتشفون ذبذبات قابلة للالتقاط السمعي تصدرها المورثات على غلاف الخلية الخارجي.
    ميدل ايست اونلاين
    روما - اكتشف فريق من الباحثين الإيطاليين والأميركيين "موسيقى الحياة" الناجمة عن حركة الحامض النووي (دي ان اي).
    وسجل هذا الاكتشاف فريق يقوده من الجانب الإيطالي كارلو فينتورا أستاذ البيولوجيا الجزيئية في جامعة بولونيا الإيطالية والفيزيائي جيمس جيمزيوسكي من جامعة لوس أنجيلس بكاليفورنيا الأميركية.
    وهذا الاكتشاف بالإضافة إلى طرافته، يمكن أن يحوّل العلماء إلى "رؤساء أوركسترا" قادرين على توجيه عمل الخلايا ببث أصوات مرجعية محددة.

    ويوجز فينتورا نتائج الأبحاث بمناسبة مؤتمر حول الأبعاد البيولوجية والسريرية والاجتماعية لارتفاع معدل الأعمار، الذي ينظمه معهد متخصص في روما "مورثاتنا مؤلفة من العديد من الانعطافات والالتواءات التي لا يقتصر عملها على رص جزيء الحامض النووي الذي يبلغ طوله حوالي المترين في عشرات قليلة من أجزاء من الألف من الميليمتر طول قطر نواة الخلية".
    واضاف فينتورا "فلوقت طويل كان يظن أن هذه الالتواءات لا تفيد إلا في إفساح المكان، ولكننا اليوم نعلم أن لها أيضا وظيفة هندسية محددة".
    فانعطافات الحامض النووي، حسب فينتورا "في بسطها وقبضها وحركتها المستمرة تؤثر على الهياكل الحاملة للمورثات وتحدث ذبذبة على غلاف الخلية الخارجي وهذه الذبذبة قابلة للالتقاط السمعي للأذن البشرية، فلم نفعل سوى تطوير مقاربة كفيلة بالتقاط وتسجيل هذه الأصوات، كما تدل الأبحاث أن ثمة أصنافا من الأصوات تتعلق بنمط النشاط الخليوي من حيث تعبير المورثات في تلك اللحظة".

    ويحاول الباحثون مستقبلا فهم إن كان الصوت قادرا على توجيه الخلايا لفعل أشياء محددة، والنجاح في هذا المقصد يتوقف على "معرفة الرابط بين الصوت والنشاط الخليوي". (آكي)

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 04, 2020 1:32 pm