أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    "يجيء الملائكة وينتقون الاشرار من بين الصالحين"

    شاطر

    مركريت قلب يسوع
    VIP
    VIP

    انثى عدد الرسائل : 710
    العمر : 67
    تاريخ التسجيل : 20/02/2008

    "يجيء الملائكة وينتقون الاشرار من بين الصالحين"

    مُساهمة من طرف مركريت قلب يسوع في الخميس مايو 22, 2008 4:51 pm

    " يجيء الملائكة وينتقون الأشرار من بين الصالحين"
    (متي 13: 47 – 52)

    يعلمنا ربنا يسوع في هذا المثال درساً عظيماً مُنطلقاً من واقع يفهمه مستمعوه، وهذه المرة يختار جانباً من مهنة الصيد، فان من طبيعة الشبكة أنها لا تميز، اذ يتعين عليها أن تجمع في داخلها الأشياء على اختلاف انواعها ما دامت في الماء. ولا بدَُّ من أن تكون محتوياتها خليطاً من جميع الأشياء التي تعيش في الماء.

    واذا طبقنا هذا على الكنيسة، آلة كلمة الله على الارض، فانها تعني بأن الكنيسة لا يجب عليها أن تميز، بل أن تكون خليطاً من جميع الأجناس البشرية، بما فيهم الأخيار والأشرار، والصالحون والضارون... على الكنيسة أن تكون مخلِصة لمؤسسها، والذي قَبِلَ وعامَلَ جميع صنوف البشر على قدم المساواة... ونحن نعلم ذلك جيداً.

    لربما تسمع أحياناً كلمات محيّرة تُلقى على مسامع البعض: "هل نلت الخلاص؟" وهي عبارة تعني خياراً شخصياً فردياً لربنا يسوع المسيح يتخذه انسانٌ بعد أن تعايش مع خبرة أو في تجمع عاطفي كبير على سبيل المثال. ان الشخص الذي يوجه اليك هذه الكلمات قد يُضيف ايضاً: " ان لم تخلص أو تنجو فلا مكان لك بين مجموعتنا!" ان هذا الموقف يروج فكرة كنيسة منغلقة، للناس الذين هم صالحون وملتزمون حقا وبشكل كامل.

    وهناك بطبيع الحال ثمة ما يجذب في تلك النظرة ذلك هو سبب قيام العديد من الشباب بانضمام الى هذه أو تلك الفرق والجماعات؛ والتي تفترض ( خلاصا ) سهلاً- لكنها ليست نظرة العهد الجديد. وفي انجيل متى 7: 1 يقال لنا بأنه يجب علينا الا نُدين، وليس من حق أي مريءٍ أن يقرر من هو ملتزم بالمسيح ومن ليس ملتزماً به. على الكنيسة أن تجعل أبوابها مفتوحة للجميع... وعليها أن تترك الحكم الأخير لله.

    في الخلاص والكنيسة
    نتأسف كثيراً عندما نسمع بعضهم يعض مُقدما الخلاص وكأنه جُهدٌ حثيث لتفادي الوقوع في الخطيئة عوض أن يكون جُهداً لعمل الخير. يقول سيمون ويل: " ان الدين يماثل الرغبة، وهي الرغبة التي تُخلص. وما يمكن أن يخلصنا هو الاشتياق الى الله ونبذ الباقي كله".
    وقد أوصى يسوع قائلاً: " اذهبوا وعلموا جميع الناس.وتلمذوا جميع الناس". يالها من مسؤولية كبرى. كن حذراً جداً مما تعلمهم؛ فقد يتعلمونه. ويورد كارل راهنر، عالم اللاهوت الألماني قولاً مخيفاً نوعاً ما في أحد قواميسه حول اللاهوت العقائدي، حيث يكتب قائلاً:" بأن الواعظ الذي لا يؤمن بما يعظ به قد ينتج ملحداً". واضاف:" بأن ذلك ليس حدثاً غير مألوف، وهي حقيقة قد عُكست في وثيقة المجمع الفاتكاني الثاني حول الكنيسة في العالم الحديث. ان المسيحي يتحمل المسؤولية في جعل ملحدين- عن طريق الوعظ- عند حديثه عن شيء لا يعيشه هو ذاته.
    يقول الأب اوجين كندي اليسوعي: " لم تعد الكنيسة قادرة على العمل كمنظمة مسيطرة تشرف على سلوك اعضائها وتنظمه بمكافآت سماوية وقصاص ابدي. لا يمكن لها ان تكون حاكماً يجلس في الأعالي فوق العالم، ويعقد محكمة حول جرائم ذلك العالم واخفاقاته المختلفة. بل حتى لا تستطيع ان تكون الحضور النقي الذي ينشد اهتماماً اكبر بالروح منه بالجسد".

    " اما أنا فالى الله اصرخ والرب الاله هو الذي يخلصني" (مز 55: 17).

    تأملات: الأب بشار وردة

    مهند عمانوئيل بشي
    عضوفعال جدا
    عضوفعال جدا

    ذكر عدد الرسائل : 539
    العمر : 49
    تاريخ التسجيل : 21/03/2008

    رد: "يجيء الملائكة وينتقون الاشرار من بين الصالحين"

    مُساهمة من طرف مهند عمانوئيل بشي في الجمعة مايو 23, 2008 7:22 pm

    شكرااا على الموضوع القيم ............ الرب يباركك

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:50 pm