أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    صعود الرب يسوع

    شاطر

    جورج مروكي
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 1059
    العمر : 71
    تاريخ التسجيل : 10/03/2008

    صعود الرب يسوع

    مُساهمة من طرف جورج مروكي في الأربعاء أبريل 30, 2008 3:14 am

    تحتفل الكنيسة بعد مرور أربعين يوما من عيد الفصح المجيد بعيد صعود السيد المسيح إلى السماء وجلوسه عن يمين الآب .



    ماهو معنى الصعود ؟
    أن مفهوم صعود الرب يسوع . هو صعود البشر الى الاب فى شخص المسيح . الذى فيه يتم تبني الجميع بفضل اشتراكهم فى ( الأبن ) الكلمة المتجسد الذي صعد ليستقر في ملكوته السماوي وعن يمين الله الآب ( وهنا لابد من التوضيح . فكلمة عن يمين الله لا يقصد بها أن الله محدود بحدود يمين ويسار وأمام أو خلف حاشا لله أن يكون محدودا بحدود فهو ماليء كل مكان ولا يحويه مكان . ولكن كلمة يمين قالها الرب كوسيلة أيضاح للمعنى الذي يقصده وهى المقصود منها القوة والعظمة والمقام الملكي السماوي ) يزداد المعنى وضوحا كما في رسالة بولس إلى أهل أفسس إذ يقول ( أقامه من بين الأموات وأجلسه إلى يمينه في السموات فوق كل صاحب رياسة وسلطان وقوة وسيادة وفوق كل اسم يسمى به مخلوق . لا في هذا الدهر وحده . بل الدهر الآتي أيضا . وجعل كل شيء تحت قدميه ) . اذا الصعود هو جلوس المسيح عن يمين الآب . أي كشف مساواته للآب وسيادته على العالم الحاضر والعالم الآتي . وسلطانه على الكنيسة بالروح القدس . ليؤكد حقيقة أنه ليس ملاكا ولانبيا بل هو الله ذاته الذي هو بهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الأشياء بكلمه قدرته بعدما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا .ويؤكد بولس الرسول ذلك بقوله في الرسالة ذاتها ( إن الذي نزل هو نفسه الذي صعد إلى ما فوق السموات كلها ليملأ كل شيء ) المسيح من حيث هو إلهٌ لا يصعد ولا ينـزل . ولكن من حيث هو بشر يقال إنه صعد ليكشف طبيعته البشرية كاملة ومعادلة للإلهية .




    وعندما نتأمل في جبل الزيتون نجد أن هذا الجبل هو الذي ذهب إليه السيد المسيح فى طريقه إلى الموت موت الصليب . هو نفس الجبل الذي صعد من عليه إلى السماء . لكي يعطينا درسا إنه لا يمكن أن ندخل إلى السماء إلا من خلال التجارب والضيقات .
    هو صعد إلي السماء ليعد لنا مكانا في الملكوت المعد لنا منذ تأسيس العالم . كما قال الرب يسوع ( أنا أمضى لأعد لكم مكانا وإن مضيت وأعددت لكم المكان أتي أيضا وأخذكم إلى حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضا وتعلمون الطريق ) ( لوقا 14 - 2 ) .
    ( خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزى ولكن إن ذهبت أرسله إليكم ) ( يوحنا 16 - 7 ) .
    وكانت نتيجة هذه البشرى السارة المباركة وهذا الإعلان السعيد أن التلاميذ رجعوا إلى أورشليم بفرح عظيم وكانوا كل حين في الهيكل يسبحون ويباركون الله وهم يستعدون لقبول الروح القدس ليبشروا العالم .
    فلنتمسك اذا اخوتي في الأيمان بهذا الرجاء . ولنطهر نفوسنا من كل دنس الجسد والروح مكملين القداسة في خوف الله . لكي نكون مؤهلين لهذا الميراث العظيم ولا نخسر ولا يأخذ أحد إكليلنا .
    سلام الرب معكم


    بقلم بطرس خوشابا

    Margriet
    مشرف
    مشرف

    انثى عدد الرسائل : 5558
    العمر : 39
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 18/01/2008

    رد: صعود الرب يسوع

    مُساهمة من طرف Margriet في الخميس مايو 01, 2008 4:13 pm

    الشكر الجزيل لك اخي العزيز جورج على هذا الموضوع القيم والرائع باركك الله ودمت تحت رعايته الإلهية على الدوام . تحياتي لك

    مهند عمانوئيل بشي
    عضوفعال جدا
    عضوفعال جدا

    ذكر عدد الرسائل : 539
    العمر : 49
    تاريخ التسجيل : 21/03/2008

    رد: صعود الرب يسوع

    مُساهمة من طرف مهند عمانوئيل بشي في الجمعة مايو 02, 2008 3:19 pm

    شكرااا على الموضوع الرائع والقيم ............... الرب يباركك

    Lord70
    عضو
    عضو

    ذكر عدد الرسائل : 22
    العمر : 46
    الدولة : turkya Istnbul
    تاريخ التسجيل : 17/04/2008

    رد: صعود الرب يسوع

    مُساهمة من طرف Lord70 في السبت مايو 03, 2008 11:05 pm

    موضوع رائع او معبر كلش تسلم الايادي

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 8:58 am