أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    الكنيسة والسلطة

    شاطر

    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    الكنيسة والسلطة

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الجمعة أبريل 04, 2008 10:08 pm

    ما الذي يجعل البابا - وهو أساسا أسقف مدينة روما - متقدما على غيره من رؤساء الكنائس والأساقفة؟

    عندما سُئل ميخائيل جورباتشوف آخرُ رؤساء السوفييت: من الذي يتحكّم بعالمك اليوم، أجاب "نحتاج إلى نظام عالمي جديد، كما قال البابا الراحل يوحنا بولس الثاني، عالم أكثر توازنا وعدالة وأكثر إنسانية. نعم إن البابا هو أحد الأشخاص الذين يحكمون عالمي."
    بهذه الكلمات عبّر جورباتشوف بما لا يقبل الشك عن مدى التأثير الذي تركته الكنيسة في عالمنا المعاصر. وفي ذلك الدليل على أن ثقل "البابوية" كما يشير تاريخها ليس حكرا على فردٍ بعينه.
    وفي الأعراف الكنسيّة البروتوكولية، يُعتبر الكرادلة أمراء الكنيسة وهم يتخاطبون مع الملوك والأمراء على قدم المساواة فيتنادون بعبارة "أخي/أختي".
    فما الذي يجعل البابا - وهو أساسا أسقف مدينة روما - متقدما على غيره من رؤساء الكنائس والأساقفة؟
    الدكتور كريستيان حلو أستاذ تاريخ الكنيسة في كلية العلوم الكنسية بجامعة الحكمة في بيروت يعتبر أن شخصيّة أسقف روما اكتسبت مركزا معنويا رفيعا في أعقاب فترات اضطراب طويلة مرّت به أوروبا. فأصبح تقدُّم أسقف روما عامل الاستقرار والاستمرارية الوحيد بالغرب."
    كثر من أبناء الكنيسة الكاثوليكية وقادتها طالبوا - ومنهم من يطالب حتى اليوم - بإصلاح مؤسسات الكنيسة وأسلوب تعاطيها بالشأن العام. ويقرّ هؤلاء بأخطاء ارتكبتها الكنيسة كمؤسسة دنيوية بالرغم من أنهم لا يتنكرون لإنجازاتها.



    يعد الفاتيكان رأس الكنيسة الكاثوليكية

    الكاردينال كريستوف شونبورن رئيس أساقفة فيينا ورئيس مجمع أساقفة النمسا واحد من دعاة الحداثةِ في مؤسسات الكنيسة وتوجهاتها الفكرية.
    وبالرغم من أن اسمه برز بجدية كأحد المرشحين لخلافة البابا الراحل فهو يرى أن ما يجعل البابوية مركزا من مراكز السلطة الهامة في العالم كونها شُغِلت من عددٍ من الشخصيات العظيمة كما في حالة يوحنا بولس الثاني وبولس السادس ويوحنا الثالث والعشرين وبيوس الثاني عشر.
    غير أنه يرى ان هناك عنصرا آخر أكثر ارتباطا بالمعاني الدينية لمنصب البابوية.
    فالبابوات كخلفاء للقديس بطرس الرسول يتمتّعون بالسلطة التي منحه إياها المسيح حين قال له: أنت الصخرة وعلى هذه الصخرة سأبني كنيستي.
    وهذا ما يجعل البابا في نظر أتباع الكنيسة على علاقة وثيقة بشخص يسوع المسيح مؤسس الكنيسة ذاتِه.
    غير أن المؤرخين لا يوافقون جميعا على أن تبوء البابوية مركز صدارة في مصاف السلطات نابعٌ فقط من أسس محض دينية. والدكتور كريستيان حلو يعتبر ممارسة الكنيسة سلطة سياسية يقلل من موقعها ووقعِها الدينيَّين.



    الكاردينال شونبورن واحد من دعاة الحداثةِ في مؤسسات الكنيسة وتوجهاتها الفكرية.

    BBC
    وعلى الرغم من أنه هناك من يؤكّد نجاح بعض البابوات في جمع السلطات الروحية والزمنية يرى آخرون أن إنجازات الكنيسة لم تكن بالضرورة مرتبطة بسلطاتها.
    فالبابا الذي حال دون حرب مدمرة في شبه الجزيرة الكورية حين باع تاجه المرصّع بالجواهر النفيسة ليساهم بدفع شبح المجاعة عن الكوريين غيرُ البابا الذي كان قد أعلن قبله قيام أول حملة صليبية في التاريخ.
    والبابا الذي ألقى الحرُمَ على مارتن لوثر مؤسس حركة الإصلاح البروتستنتية لاتهامه بالهرطقة غير البابا الذي اعتذر عن أخطاء الكنيسة عبر التاريخ.
    والبابا الذي وقف بوجه الأمبراطور نابليون بونابرت لتحدّيه سلطة الكنيسة غير البابا الذي عارض الحرب على العراق رغم تأييد قوىً عظمى لتلك الحرب.
    فكيف يمارس رؤساء الكنيسة الكاثوليكية وأحبارها سلطاتهم وما الذي يفصل بين الديني والدنيوي من تلك السلطات؟
    هذا ما يجيب عليه الكاردينال كرستوف شونبورن باختصار بليغ حين يقول: "الحقيقة أني لا أفهم كيف يمكنك القول إن للكنيسة سلطة على كافة ميادين الحياة البشرية. فالسلطة الحقيقية للكنيسة هي قوّة الكتاب المقدّس والدعوة إلى الفضيلة... وكذلك الدعوة إلى تغيير حياة الفرد وأفكاره وسلوكه. وكلنا يعلم كم هو صعب هذا التغيير. ولو كان للكنيسة أي سلطان فهو سلطان المصداقية من خلال حياة القديسين. لا وجود لأي إكراه - والحمد لله على ذلك - هناك فقط الدعوة للحياة بهَدي الإنجيل، الدعوة للتغيير والدعوة إلى القداسة."

    مهند عمانوئيل بشي
    عضوفعال جدا
    عضوفعال جدا

    ذكر عدد الرسائل : 539
    العمر : 49
    تاريخ التسجيل : 21/03/2008

    رد: الكنيسة والسلطة

    مُساهمة من طرف مهند عمانوئيل بشي في السبت أبريل 26, 2008 7:20 pm

    موضوع قيم ومعبر ......... الرب يباركك

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 10:18 pm