أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    محطة روحية حول أربعاء الآلام

    avatar
    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 50
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    محطة روحية حول أربعاء الآلام Empty محطة روحية حول أربعاء الآلام

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الأربعاء مارس 19, 2008 6:29 pm

    فذهب أحد الإثني عشر، ذاك الذي يقال له يهوذا الإسخريوطي، إلى الأحبار وقال لهم: "ماذا تعطوني وأنا أسلمه إليكم؟" فجعلوا له ثلاثين من الفضة. وأخذ من ذلك الحين يطلب فرصة ليسلمه. وفي أول يوم من الفطير، دنا التلاميذ إلى يسوع وقالوا له: "أين تريد أن نعد لك لتأكل الفصح؟" فقال: "اذهبوا إلى المدينة إلى فلان وقولوا له: يقول المعلم: إن أجَلي قريب، وعندك أقيم الفصح مع تلاميذي". ففعل التلاميذ كما أمرهم يسوع وأعدوا الفصح. ولما كان المساء، جلس للطعام مع الإثني عشر. وبينما هم يأكلون، قال: " الحق أقول لكم إن واحدا منكم سيسلمني". فحزنوا حزنا شديدا، وأخذ يسأله كل منهم: "أأنا هو، يا رب؟" فأجاب: "الذي غمس يده في الصفحة معي هو الذي يسلمني. إن ابن الإنسان ماض، كما كتب في شأنه، ولكن الويل لذلك الإنسان الذي يُسلَم ابنُ الإنسان عن يده. فلو لم يولد ذلك الإنسان لكان خيرا له". فأجاب يهوذا الذي سيسلمه: "أأنا هو، رابي؟" فقال له: "قلتَها أنت". (متى 26/ 14-25)

    ابتهال

    اليوم قال الرب لتلاميذه: تعلمون أنه بعد يومين يكون الفصح وابن البشر يسلم للصلب. هلموا بخطاياكم إلى الطبيب أيها الخطأة، ليحملها أمام الله عنكم ويمحوها لكم بدمه. لآلامك، يا رب، حزنت البيعة، ولموتك لبست
    الحداد؛ أهّلها لتفرح بقيامتك الظافرة وتمجدك إلى الأبد. آمين

    موقع الفاتيكان

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 16, 2019 11:53 am