أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    إتمام إرادة الله والفرح

    شاطر

    عبدالله النوفلي
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 121
    العمر : 63
    تاريخ التسجيل : 04/02/2008

    إتمام إرادة الله والفرح

    مُساهمة من طرف عبدالله النوفلي في الأربعاء مارس 12, 2008 10:43 am

    في أتمام أرادة الله كل الفرح والسرور


    ان تسليم الذات لله والخضوع لمشيئته لما يكسبنا نعمة عظمي

    بها نقدر علي أحراز الفضائل آمنين كل ما يطرأ علينا

    اذ نكون بين يدي العلي وفي حراسته وتدبيره .

    لا تتوهم أنك تحصل علي الراحة والسلام اذا انت تممت أرادتك

    لأن سلامك هو في رضوان الله ومشيئته ويد الله تهدينا أكثر مما نهدي انفسنا

    وعين الله تحرسنا أحسن مما نسهر نحن علي ذواتنا

    ومشيئة الله أقدس من مشيئتنا وهو يريد لنا الخير الخالص والسلام الكامل

    أكثر مما نريد لأنفسنا .

    أشتهي بنو اسرائيل في البرية أكل اللحم وطلبوا اتمام مشيئتهم

    فصارت أرادتهم سبب هلاكهم ( أمطر عليهم لحمآ مثل التراب . وكرمل البحر

    طيورآ ذوات أجنحة . وأسقطها في وسط محلتهم حوالي مساكنهم .

    فأكلوا وشبعوا جدآ . وأتاهم بشهوتهم . لم يزوغوا عن شهوتهم . طعامهم

    بعد في أفواههم . فصعد عليهم غضب الله وقتل من أسمنهم

    وصرع مختاري اسرائيل مز 78 : 27 ـــ 31

    ان السعادة العظمي التي يتمتع بها القديسون في السماء انما هي

    في أستغراقهم في حب الله . وهناك ينزلون عن كل ما يخص ذواتهم

    حيث يكون الله فيهم الكل في الكل فلا يتطلعون الي شيئ آخر

    غيره وحده . فان سلكت سبيل الله ووجدت ارادتك بارادته فقد حصلت

    علي عربون راحة القدسين وسعادة السمائيين وأنت علي الأرض .

    أقبل واحتمل بصبر جميل كل ما يأتيك من الله . مسرة أو تجربة

    أو شدة وأذعن لكل ما يعرض لك كأنك كنت تتوقعه وتريده لنفسك

    فان فعلت ذلك وجدت راحة وسلامآ ولا يؤلمك ما عساه أن يعرض لك

    لأن التجربة أو المحنة التي يريدها الله لك أحسن من الخير والسرور

    اللذين تريدهما انت لنفسك . وان تبعت ذلك فلا الشدة تقلقك

    ولا التجربة تضجرك . ولا يدفع بك الي الزهو والعجب

    ولا الأهانة تؤلمك ولا يكون لأي حادث من الحوادث أثر في نفسك

    بل تكون في سلام علي حال واحدة في كل شيئ سواء جميل

    وحينئذ لا تري حزينآ ولا مكتئبآ ولا ضجرآ ولا متضايقآ

    بل يظهر عليك السرور والسلام والسكون العظيم

    فعلمني يارب ان أصنع ما تقضي به مشيئتك وأن أنقاد لما تريد

    وأتجنب ما لا تحب فذلك كل عزائي وسلواني وغاية آمالي

    ولكني دائمآ معك . أمسكت بيدي اليمني . برأيك تهديني

    وبعد الي مجد تأخذني . من لي في السماء

    ومعك لا أريد شيئآ في الأرض


    ( مز 73 : 23 ـــ 25 )
    منقول
    منتدى النوفلي
    http://abdullah1954.ahlamontada.com/montada-f9/topic-t78.htm#111

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 5:17 am