أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    صلاة مسكونية من أجل السلام في العراق

    شاطر

    فوزي شموئيل بولص الارادني
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 11750
    العمر : 53
    الدولة : المانيا /Bad kreuznach
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/10/2007

    صلاة مسكونية من أجل السلام في العراق

    مُساهمة من طرف فوزي شموئيل بولص الارادني في الإثنين مارس 10, 2008 11:36 am

    برعاية مجلس الطوائف المسيحية في بغداد , أقيمت صلاة مسكونية من أجل
    السلام في العراق في كاتدرائية القديس يوسف ( السنتر ) يوم السبت الموافق
    8/3/ 2008 و بحضور عدد كبير من رؤساء الطوائف المسيحية تقدمهم سيادة
    الكردينال عمانوئيل دلي و سيادة مار افاك اسادوريان ( رئيس ابرشية بغداد
    للأرمن الأرثوذكس ) و سعادة السفير البابوي فرنسيس جليكات و عدد من
    الأساقفة الأجلاء و الكهنة كما حضر الصلاة السيد عبد الله هرمز النوفلي
    رئيس دائرة الأوقاف المسيحية و الديانات الأخرى و عدد كبير من ابناء
    شعبنا ...

    و قد تضمن منهاج هذة الصلاة عدد من التراتيل و
    القرائات تلاها السادة الأساقفة و اشتركت فيها جوقات كنائس ( ماركوركيس
    الكلدانية / كنيسة الأرمن الأرثوذكس / كنيسة المشرق الأشورية ), كما خصصت
    فقرة في هذا اللقاء للصلاة من اجل أطلاق سراح سيادة المطرام مار بولص فرج
    رحو رئيس اساقفة الموصل , و اختتم اللقاء ببركة السادة الأساقفة الأجلاء
    للعراق و ابناء العراق .

    كما كان لعنكاوا كوم لقاء سريع مع السيد عبد الله هرمز النوفلي رئيس دائرة أوقاف المسيحيين و الديانات الأخرى , وجهنا لهة سؤال حول حدث اختطاف الأسقف رحو اجاب قائلاً :

    نحن
    نتمنى و نصلي لكي تكون الرحمة في قلوب كل ابناء العراق لكي نساعد بعضنا
    البعض لأننا جميعاً نمر اليوم في محنة كبيرة , كما و نطلب من الذين
    اختطفوا سيادة المطران أن ينظروا الية كونة رسول سلام لكونة يحمل رسالة
    سلام و هكذا هي تعاليم المسيح دائماً , الذي أوصانا ان نحب بعضنا البعض و
    ان نصلي من اجل بعضنا البعض فلهؤلاء و الذين عندهم المطران نقول انكم
    استهدفتم الرجل الخطأ فهو داعية سلام و محب للسلام و أنا اصلي كما اطلب من
    خاطفية أطلاق سراحة بأسرع وقت ممكن ...

    و كان لنا كذلك حول الموضوع ذاتة عدد من اللقائات مع عدد من المشاركين في هذة الصلاة ,فكان لنا حوار مع الأب مخلص ششا فقال :
    أذا
    كان الله معنا فمن علينا , نصلي للرب يسوع ان يعطي القوة و الشجاعة لسيادو
    المطران بولس فرج رحو الجزيل الأحترام , و انا شخصياً أعرفة جيداً أنة
    انسان محب للجميع صغير كان ام كبير مسلما ام مسيحياً , فهو رمز لحب الله
    على الأرض , فنحن ليس بوسعنا الا ان نطلب بشفاعة امنا العذراء مريم ان
    تعينة و تفك اسرة بأقرب وقت .

    اما الشاب فواز كوركيس ( 22 سنة / طالب جامعي ) فيقول :

    ننظر
    نحن المسيحيين اليوم نظرة استنكار شديدة ضد الحادث المؤسف الذي ادى الى
    استشهاد ثلاثة من الشباب المسيحي العراقي و ادى الى اختطاف المطران فرج
    رحو , و ان مثل هذة الحوادث تجعل من ابناء شعبنا ينظرون مرة اخرى الى كل
    الوعود التي قدمتها الحكومة العراقية بحماية المسيحيين في العراق و دعمهم
    دعماً كاملاً , فنحن نطالب من منبركم الحكومة العراقية بمراجعة اجندتها و
    خاصة فيما يخص الأقليات في هذا البلد و ان نلمس الأهتمام الذي وعدت به
    الحكومة العراقية و بالأخص و هي التي اعتبرت المسيحيين شريحة هامة و
    اساسية في هذا البلد الجريح فنرجو منها عدم تركهم وحيدين و نأمل ان لا
    تتكرر مثل هذة الحوادث و نصلي دائماً من اجل اطلاق سراح الأسقف العزيز ..

    المكرسة ميادة ضياء متي تحدثت الينا قائلة :
    " يارب , لتكن مشيئتك "
    نصلي
    للرب ان يقوي ايماننا جميعاً ... و ان يجعل منا أناس مصلين و محبين و
    زارعين حبة في كل مكان رغم كل صعوباتنا ... و هكذا نكمل جسد المسيح
    بأتحادنا مع بعض ... و اليوم و كل يوم قلبنا و صلاتنا مع كل من هم في شدة
    و ضيق و خوف و لنا رجاء بالله ان تتم مشيئتة رغم كل شيء .

    الأخ جوفاني كيوركيس حدثنا كذلك قائلاً :
    ان
    سيادة المطران بولص فرج رحو هو احد الرموز المهمة في العراق بشكل عام و
    الموصل بشكل خاص لذا حمل خبر اختطافة استياء عارم من كل الأديان و الطوائف
    و نحن نسأل من الله ان يفك اسرة كما حرر دانيال من جب الأسود . أمين
    كما حدثنا احد المشاركين و الذي رفض ذكر اسمة , ( 48 سنة / بكالوريوس هندسة زراعية ):
    ان
    حدث اختطاف الأسقف هو حدث هز مشاعر جميع العراقيين من مختلف الطوائف و
    الأنتمائات , و هو يلقي الكثير من علامات الأستفهام حول التعايش المسيحي
    المسلم في الموصل الى اين وصل هذا التعايش , و نحن نطال اليوم اولا
    الخاطفين بأطلاق سراح الأسقف لكي يثبتوا ان الأسلام دين رحمة و دين عدل
    كما يدعون و كذلك لكي يثبتوا ان لا اكراه في الدين , لان عكس ذلك يدل على
    أختلاف تلك الأدعائات , كما نطالب الحكومة العراقية ان تأخذ واجبها بحماية
    كل المواطنين العراقيين و ان تكون حكومة لكل العراقيين و ان تبسط سيطرتها
    على كل العراق و ان لا تدعة فريسة للأرهاب و الأرهابيين ...
    شكرنا كل
    من ادلى بتصريح او كلمة لموقعنا و صلينا مع المصلين ان يستجيب الله لنا
    بأطلاق سراح الأسقف العزيز , كما حاولنا ان نتوجة الى اي من الأساقفة
    للطلب رأيهم الا ان رأيهم كان ان اليوم هو يوم صلاة من اجل الوحدة
    المسيحية و السلام و ليس من اجل التصاريح ...













      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 10:59 am