أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    دور الصلاة والكلمة في العفة

    شاطر

    عبدالله النوفلي
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 121
    العمر : 63
    تاريخ التسجيل : 04/02/2008

    دور الصلاة والكلمة في العفة

    مُساهمة من طرف عبدالله النوفلي في الخميس فبراير 28, 2008 7:23 am

    للصلاة دور ايجابى فى قضية العفة لانها ترفع القلب الى فوق الصلاة ليست كلمات تقال ولا طقوسا تؤدى انها شركة بين القلب والله ودادود النبى عاشها فقال اما انا فصلاة ولما فقد هذه الحياة يوما سقط فى الخطية الصلاة حوار فيها نسال وهو يجيب فيها نشكو وهو يتعطف ويتحنن فيها نعرض معاناتنا فى اقتناء العفة وهو يشير علينا بما يريح قلوبنا ويهدى نفوسنا ويقدس اجسادنا فتشبع نفوسنا فرحا وسلاما وتهليلا انها تكفيه وتعزية فلا يجد نفسه فى حاجة الى شىء 0
    الصلاة حصن للمجاهدين انها تسقط حصون الشر واسلحته الملتهبه انها قادرة ان تبطل شغب الجسم وحرارة الجسد انها تغلق وتترك حارسا الهيا على الباب حتى تلهج النفس شاكرة سبحى الهك لانه قوى مغاليق ابوابك وجعل تخومك فى سلام الذين يتلامسون مع المسيح فى الصلاة وتنسكب النعمة بغنى فى قلوبهم فى تيار الشركة بين الراس والاعضاء يختبرون حياة العفة والقداسة تنحدر عليهم فى سر الهى تماما كما نزل الطبيب الكائن على لحية هارون النازلة على جيب قميصة ومثل ندى حرمون المنحدر على جبل صهيون لان هناك امر الرب بالبركة والحياة الى الابد الذين يلجاون للصلاة فقط حينما تهاجمهم حروب الشهوة لا تجديهم الصلاة كثيرا لانها يطلبون قوتها لانفسهم اما الذين يلجاؤن اليها كل حين انما يطلبون فاعليتها لتوطيد شركة الحب مع الرب
    قوة الكلمة
    الكلمة لها فاعلية عظمى فى تقديس الروح الكلمة تلدنا ولادة جديدة اذ تقدس مشاعرنا وتطهر افكارنا اذ بنا نصير خليقة جديدة فى المسيح يسوع الكلمة عندما تصبح لنا خبرا صار حاضرا متجددا يكون لها فاعلية والكلمة لها اعماقها وكل من يتاملها ياخذ بقدر صبره واحتماله 0
    لعل السبب فى ان كثيرين لا يفيدون من الكتاب المقدس فى حل مشكلات العفة هو انهم لا يلجاون اليه الا عندما تهاجمهم حروب الجنس المسيحى الحقيقى يصرخ فى الصلاة والله يجيب فى الكتاب المقدس والمؤمن المطيع يسرع فينفذ فى حياته المعلية الوصية شاهدا للحق 0
    الانجيل ليس بحثا لاهوتيا او موعظة انه فعل حاضر كما يقول احد الاباء وليس من الضرورى ان نجد فيه كلاما مباشرا عن العفة فى كل مرة نفتح السفر الالهى ولكن الامر المحتم اننا نجد شبعا وتغذية فى كلامه المحى ان ان لمسه من لمسات الله لقلوبنا عندما نستمع لوصاياه تجعلنا نقول مع تلميذى عمواس الم يكن قلبنا ملتهبا فينا اذ كان يكلمنا فى الطريق ويوضح لنا الكتاب ان تذوق حلاوة الكلمة يجعل الاشتعال بشهوة الجسد مرارة فى حلقنا ان تعزيات الروح تجعل تلذذات الجسد جهالة وهلاكا ولسعات افاعى وحيات مهلكة 0
    يجب ان نكون فى موقف صلاة اثناء قراءتنا للكتاب لنطلب منه هذه الطلبة يارب علمنى وصاياك وعندما يعلن الله لنا الوصية لنشكره ولنقل مستعد قلبى يا الله مستعد قلبى ان طاعة المؤمن للكلمة وانفتاحه لها حل لمشكلة العزلة وقضاء على شهوة الجسد
    http://abdullah1954.ahlamontada.com/montada-f9/topic-t51.htm#82

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 8:58 am