أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    قراءة طقسية الآحد الرابع من الصوم

    شاطر

    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    قراءة طقسية الآحد الرابع من الصوم

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الأحد فبراير 24, 2008 1:00 am

    التكوين.11/1-32
    رومة.8/12-27
    متى.21/23-46
    من رسالة بولس الرسول الى أهل رومة يقول يا أخوة بارخمــــــــــــــار.
    فنحن يا اٍخوتي علينا حق واجب ولكن لا للجسد حتى نحيا حياة الجسد. فاٍذا حييتم حياة الجسد تموتون وأما اذا أمتم بالروح أعمال الجسد فستحيون.والذين يقودهم روح الله هم جميعا أبناء الله لآن الروح الذي نلتموه لا يستعبدكم ويردكم الى الخوف بل يجعلكم أبناء الله وبه نصرخ الى الله (أيها الآب أبانا). وهذا الروح يشهد مع أرواحنا أننا أبناء الله. وما دمنا أبناء الله فنحن الورثة ورثة الله وشركاء المسيح في الميراث نشاركه في ألامه لنشاركه أيضا في مجده.وأرى أن ألامنا في هذه الدنيا لا توازي المجد الذي سيظهر فينا.فالخليقة تنتظر بفارغ الصبر ظهور أبناء الله. وما كان خضوعها للباطل باٍرادتها بل باٍرادة الذي أخضعها. ومع ذلك بقي لها الرجاء أنها هي ذاتها ستتحرر من عبودية الفساد لتشارك أبناء الله في حريتهم ومجدهم. فنحن نعلم أن الخليقة كلها تئن حتى اليوم من مثل أوجاع الولادة. وما هي وحدها بل نحن الذين لنا باكورة الروح نءن في أعماق نفوسنا منتظرين من الله التبني وأفتداء أجسادنا. ففي الرجاء كان خلاصنا. ولكن الرجاء المنظور لا يكون رجاء وكيف يرجو الآنسان ما ينظره؟ وأما اٍذا كنا نرجو ما لا ننظره فبالصبر ننتظره. ويجيء الروح أيضا لنجدة ضعفنا. فنحن ى نعرف كيف نصلي كما يجب ولكن الروح يشفع لنا عند الله بأنات لا توصف. والله الذي يرى ما في القلوب يعرف ما يرده الروح وكيف أنه يشفع للقديسين بما يوافق مشيئته.
    المجد لربنا يسوع المسيح دئما
    هللويا هللويا قال الرب يسوع المسيح(أما قرئتم في الكتب المقدسة . الحجر الذي رفضه البناؤون صار رأس الزاوية؟ هذا ما صنعه الرب فيا للعجب) اٍهللويـــــــــــــا
    أنجيل ربنا يسوع المسيح من بشارة متى الرسول يقول يا أخوة بارخمـــــــــــــار
    ودخل يسوع الهيكل. وبينما هو يعلم جاء اٍليه رءساء الكهنة وشيوخ الشعب وقالوا له (بأية سلطة تعمل هذه الآعمال؟ ومن أعطاك هذه السلطة؟)
    فأجابهم يسوع.(وأنا أسألكم سؤالا واحدا اٍن أجبتموني عنه قلت لكم بأية سلطة أعمل هذه الآعمال.من أين ليوحنا سلطة المعمودية؟ من السماء أم من الناس؟) فقالوا في أنفسهم.(اٍن قلنا من الله يجيبنا فلماذا ما أمنتم به؟ واٍن قلنا من الناس نخاف الشعب لآنهم كلهم يعدون يوحنا نبيا)
    فأجابوا يسوع ( لا نعرف). فقال لهم ( وأنا لا أقول لكم بأية سلطة أعمل هذه أعمال).
    وقال يسوع (ما رأيكم؟ كان لرجل أبنان. فجاء الى الآول وقال له. يا أبني اٍذهب اليوم وأعمل في كرمي. فأجابه لا أريد ولكنه ندم بعد حين وذهب الى كرم. وجاء الى الابن الآخر وطلب منه ما طلبه من الآول فأجابه. أنا ذاهب يا سيدي ولكنه ما ذهب. فأيهما عمل اٍرادة أبيه؟) قالوا.(الآول). فقال لهم يسوع. ( الحق أقول لكم جباة الضرائب والزواني يسبقوكم الى ملكوت الله.جاءكم يوحنا المعمدان سالكا طريق الحق فما أمنتم به وأمن به جباة الضرائب والزواني. وأنتم رأيتم ذلك فما ندمتم ولو بعد حين فتؤمنوا به).
    (اٍسمعوا مثلا أخر. غرس رجل كرما فسيجه وحفر فيه معصرة وبني برجا وسلمه الى بعض الكرامين وسافر. فلما جاء يوم القطاف أرسل خدمه اٍليهم ليأخذوا ثمره. فأمسك الكرامون خدمه وضربوا واحدا منهم وقتلوا غيره ورجموا الآخر. فأرسل صاحب الكرم خدما غيرهم أكثر عددا من الآولين ففعلوا بهم ما فعلوا بالآولين. وفي أخر الآمر أرسل اٍليهم أبنه وقال. سيهابون أبني. فلما رأى الكرامون الآبن قالوا في ما بينهم ها هو الوارث تعالوا نقتله ونأخذ ميراثه فأمسكوه ورموه في خارج الكرم وقتلوه. فماذا يفعل صاحب الكرم بهؤلاء الكرامين عند رجوعه.) قالوا له.(يقتل هؤلاء الآشرار قتلا ويسلم الكرم الى كرامين أخرين يعطونه الثمر في حينه). فقال لهم يسوع.(أما قرأتم في الكتب المقدسة الحجر االذي رفضه البناؤونصار رأس الزاوية؟ هذا ما صنعه الرب فيا للعجب.
    لذلك أقول لكم سأخذ الله ملكوته منكم ويسلمه الى شعب يجعله يثمر. من وقع على هذا الحجر تهشم. ومن وقع هذا الحجر عليه سحقه).
    فلما سمع رؤساء الكهنة والفريسيون هذين المثلين من يسوع فهموا أنه قال هذا الكلام عليهم. فأرادوا أن يمسكوه ولكنهم خافوا من الجموع لآنهم كانوا يعدونه نبيا.
    والمجد وأكرام لربنا يسوع المسيح دائمــــــــــا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:25 pm