أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    أول من صوم الباعوثا

    شاطر

    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    أول من صوم الباعوثا

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الإثنين يناير 14, 2008 3:27 pm

    أشعيا.63/17-64/12

    1تيموثاوس.2/1-3/10

    متى.18/23-35


    من رسالة بولس الارسول الى تيموثاوس يقول يا أخوة بارخمـــار.


    فأطلب قبل كل شيء أن تقيموا الدعاء والصلاة والآبتهال والحمد من أجل جميع الناس ومن أجل الملوك وأصحاب السلطة حتى نحيا حياة مطمئنة هادئة بكل تقوى وكرامة. فهذا حسن ومقبول عند الله مخلصنا الذي يريد أن يخلص جميع الناس ويبلغوا الى معرفة الحق لآن الله واحد والوسيط بين الله والناس واحد هو المسيح يسوع الاٍنسان الذي ضحى بنفسه فدى لجميع الناس. والشهادة على ذلك تمت في وقتها ولها جعلني الله مبشرا ورسولا , أقول الحق لا أكذب, ومعلما لغير اليهود في الآيمان والحق. فأريد أن يصلي الرجال في كل مكان رافعين أيديا طاهرة من غير غضب ولا خصام. وأريد أن تلبس المرأة ثيابا فيها حشمة وأن تتزين زينة فيها حياة ووقار لا بشعر مجدول وذهب ولالئ وثياب فاخرة, بل بأعمال صالحة تليق بنساء يعشن بتقوى الله وعلى المرأة أن تتعلم بصمت وخضوع تام ولا أجيز للمرأة أن تعلم ولا أن تتسلط على الرجل بل عليها أن تلزم الهدوء, لآن أدم خلقه الله اولا ثم حواء. وما أغوى الشرير أدم بل أغوى المرأة فوقعت في المعصية. ولكنها تخلص بالآمومة اٍذا ثبتت على الاٍيمان والمحبة والقداسة والرصانة.
    ويجب أن يتم أختبارهم أولا فاٍذا كانوا بلا لوم أقيموا شمامسة.

    والنعمة والسلام تكون معكم دائما يا أخوتي أميــــــــن.


    هللويا هللويا اٍهللويـــــــــــــا
    أنجيل ربنا يسوع المسيح لبشارة القديس متى الرسول.
    ليحل الروح القدس على القارئ والسامعين جميعا.


    فملكوت السماوات يشبه ملكا أراد أن يحاسب عبيده. فلما بدأ يحاسبهم جيء اليه بواحد منهم عليه عشرة ألاف درهم من الفضة. وكان لا يملك ما يوفي فأمر سيده بأن يباع هو وأمراته وأولاده وجميع ما يملك حتى يوفيه دينه. فركع العبد له ساجدا وقال. أمهلني فأوفيك كل ما لك علي فأشفق عليه سيده وأطلقه وأعفاه من الدين. ولما خرج الرجل لقي عبدا من أصحابه كان له عليه مئة دينار فأمسكه بعنقه حتى كاد يخنقه وهو يقول له. أوفني ما لي عليك, فركع صاحبه يرجوه ويقول. أمهلني فأوفيك. فما أراد بل أخذه وألقاه في السجن حتى يوفيه الدين.
    ورأى العبيد أصحابه ما جرى فأستاؤوا كثيرا وذهبوا وأخبروا سيدهم بكل ما جرى. فدعاه سيده وقال له.
    يا عبد السوء أعفيتك من دينك كله لآنك رجوتني. أفما كان عليك أن ترحم صاحبك مثلما رحمتك؟
    وغضب سيده كثيرا فسلمه الى الجلادين حتى يوفيه كل ما له عليه.
    هكذا يفعل بكم أبي السماوي اٍن كان كل واحد منكم لا يغفر لآخيه من كل قلبه.

    المجد لربنا يسوع المسيح الله المتجسد

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:26 pm