أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    عماذ الرب

    شاطر

    Amer Yacoub
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 1690
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : مدير الموقع
    الدولة : المانيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007

    عماذ الرب

    مُساهمة من طرف Amer Yacoub في الأحد يناير 06, 2008 2:29 am

    من انجيل ربنا يسوع المسيح للقديس متى الاصحاح 3 ( 1 - 17 )
    وفي تلك الأيام جاءَ يوحنا المعمذان يكرِز في بريِة اليهودية ، ويقول توبوا فقد اقترب ملكوت السماوات ، فإِن هذا هو المقول عنه في أشعيا النبي صوت صارخٍ في البرية أَعدوا طريق الرب وسهِلوا سبله ، وكان لباس يوحنا من وبر الإيل ومنطقه من جلد على حقويه وكان طعامه الجراد وعسل البر ، حينئِذ كان يخرج إليه أُورشليم وكل اليهودية وجميع الكورة المحيطَة بالأُردن ، وكانوا يعتمذون منه في نهرِ الأُردن معترِفين بخطاياهم ، ولما رأَى كثيرين من الفريسيين والصدوقيين يأْتون ليعتمذوا قال لهم يا أَولاد الأَفاعي من دلكم على الهرب من الغضب الأتي ، اعملوا ثمارا تليقُ بالتوبة . حينئذ أُتى يسوع من الجليل إِلى الأُردن إِلى يوحنا ليعتمذ منه ، أَما يوحنا فكان يمانعه قائلا أَنا المحتاج أَن أَعتمذ منك وأَنت أَتيت إِلي ، فأَجاب يسوع وقال له دعِ الأن فهكذا ينبغي لنا أَن نكمل كل البر وحينئذ تركه ، فلما اعتمذ يسوع صعد للوقت من الماء فانفتحت له السماوات ورأَى روح الله نازِلا مثل حمامة وجائيا عليه ، وإِذا صوت من السماء قائلا ( هذا هو ابني الحبيب الذي به سرِرت ) .




    هذا هو نهج المسيح في رسالته الخلاصية يسوع الإله الإنسان الذي تجسد وأكمل الناموس بالختان ، يوقع عهدا جديدا مع البشر ، يبطل الختان لتحل المعمودية محله . فالمسيح يشرق أمام هذا العالم على نهر الأردن ويعتمد من يوحنا ليكمل كل البر ، هو الذي سوف يعمذ بروح القدس والنار . في هذا العماذ أيضا يظهر الثالوث الأقدس بصورة واضحة الابن يعتمد والروح ينزل عليه بشكل حمامة والآب ينادي من السماء ( هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت ) .
    المعمودية المسيحية ، هى شهادة خارجية عما حدث داخليا فى حياة المؤمن . أن المعمودية المسيحية هى توضيح معرفة المؤمن بموت المسيح ، دفنه وقيامته. أن الكتاب المقدس يعلن ( أم تجهلون أننا كل من أعتمد ليسوع المسيح أعتمدنا لموته فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما أقيم المسيح من الأموات بمجد الآب هكذا نسلك نحن أيضا فى جدة الحياة ) (روميه 3:6-4) وفى المعمودية يمثل التغطيس تحت الماء ، الدفن مع المسيح . والخروج من الماء يمثل قيامة المسيح .
    ومعمودية الشخص تعتمد علي عاملين أساسيين
    1 - أن يكون الشخص الذى سيعتمد قد آمن بالرب يسوع المسيح وقبله كمخلص شخصي .
    2 - أن يفهم الشخص ما تمثله المعمودية . فأن كان الشخص قد قبل الرب يسوع المسيح كمخلص شخصي لحياته وفهم أن المعمودية هى خطوة عملية فى طاعة الرب وأعلان أيمانه بالرب يسوع المسيح علانية وكان لديه الرغبة فى المعمودية فأنه لا يوجد ما يمنعه من التعمد . وفقا للكتاب المقدس فأن المعمودية ببساطه هى خطوة فى طاعة الرب وأعلان الشخص بايمانه وحصوله علي الخلاص من خلال الرب يسوع المسيح وحده . وأن المعمودية لها أهمية كبيرة في حياة المؤمن لأنها لا تمثل فقط خطوة طاعة وأعلان علني بالأيمان ، بل تسليم الحياة بأكملها للرب يسوع المسيح ومشاركته في موته ، دفنه ، وأيضا قيامته .



    ما هى المعموديه ؟
    المعموديه هى الولاده الثانيه الولادة من الماء والروح . يقول الكتاب من امن واعتمد خلص .
    هل يعتمد الاطفال لغفران الخطيه ؟
    بالنسبه للخطيه الشخصيه الاطفال لايدركون هذا ولا يعرفون الصواب من الخطاء .
    ولكن اذا لما يعتمد الاطفال ؟
    تسلمنا من الاباء اعتماد الاطفال هى شريعه التطهير يتم التعميذ لكى ننتصر على ابليس الذى اغوى امنا حواء لتعصي وصيه الرب هى وابونا ادم وبهذا يقبل الخلاص على ايمان والديه بقبولهم الايمان وتسليمه للطفل ولهذا يوصى الكاهن الام والاب اثناء التعميذ بتربيه ابنهم تربيه مسيحيه وتعليمه الحياة المسيحيه المقدسه .
    اما بالنسبه لتعميد الكبار ؟
    نعم هناك كثير من المتعمذين وهم كبار فى السن ونعرفهم جميعا وهم المتنصرين وهؤلاء هم الذين بحثوا وعرفوا ان طريقهم للحياة الابديه هو المسيح .
    المعمودية في الديانة المسيحية هي سر إلهي من أسرار الكنيسة ويتوجب على كل مسيحي أن يعتمد كختم لإيمانه . وتعتبر المعمودية أمرا هاما لأنها تأتي ضمن المأمورية العظمى التي أعطاها المسيح لتلاميذه حين قال ( اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن الروح القدس ، وعلّموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به وها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر ) متى 28 ( 19 – 20 ) .

    بركات المعمودية
    ما هي فائدة المعمودية ؟
    إنها تعمل على غفران الخطايا ، تنجي من الموت والشرير وتمنح الخلاص الأبدي لكل الذين يؤمنون بذلك ، كما هو معلن في كلام الله ما هو كلام الله ووعوده المشار إليها . يقول المسيح ربنا في الإصحاح الأخير من إنجيل مرقس ( من آمن واعتمد خلص ، ومن لم يؤمن يدن ) .
    ما هي الفوائد العظيمة التي تمنحها المعمودية ؟
    أ - إنها تعمل على غفران الخطايا ( توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا ) أعمال الرسل 2 . ( لأنكم جميعا أبناء الله بالإيمان بالمسيح يسوع . لأن كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح ) غلاطية 3 ( 26 - 27 ) .
    ب - إنها تنجي من الموت والشرير ( أم تجهلون أن كل من اعتمد ليسوع المسيح اعتمدنا لموته ) رومية 6 .
    ج - إنها تمنح الخلاص الأبدي ( من آمن واعتمد خلص ، ومن لم يؤمن يدان ) مرقس ( 16 ) ، ( الذي مثاله يخلصنا نحن الآن ، أي المعمودية ) 1 بطرس 3 .
    ولكن ألم يحصل المسيح على هذه البركات لأجلنا ؟
    بكل تأكيد إن المسيح بواسطة آلامه وموته حصل على كل هذه البركات لأجلنا ولكن المعمودية هي وسيلة تؤدي عن طريق عمل الروح القدس إلى جعل هذه البركات ملكا لنا . ( لأنكم جميعا أبناء الله بالإيمان بالمسيح يسوع . لأن كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح ) غلاطية 3 ، ( لأنكم اغتسلتم بل تقدستم بل تبررتم باسم الرب يسوع وبروح إلهنا ) 1 كورنثوس 6 .
    لمن تمنح المعمودية كل هذه البركات ؟
    تمنح هذه البركات لكل من يؤمن ، كما هو معلن في كلام الله ووعوده ( كل من آمن واعتمد خلص ، ومن لم يؤمن يدن ) .
    هل يمكن أن يخلص أحد بدون المعمودية ؟
    إن عدم الإيمان فقط يقود إلى الدينونة فمع أن الإيمان الذي يخلص لا يمكن أن يكون موجودا في قلب شخص لم يتمكن من الحصول على المعمودية لسبب ما .



    روميه 3 ( اذ الجميع اخطأوا واعوزهم مجد الله ) هذا يعني ان كل البشريه خطاة والحل هو التبرر بنعمه الفداء الذي بيسوع المسيح .
    وفي رساله يوحنا الاولى ( ان اعترفنا بخطايانا فهو امين وعادل حتى يغفرلنا خطايانا ويطهرنا من كل اثم ) .
    انجيل يوحنا ( واما كل الذين قبلوه اعطاهم سلطان بان يصيروا اولاد الله أي عندما نقبل الرب يسوع مخلص على حياتنا نصير بالنعمه اولاد لله ) .
    رساله يوحنا الاولى 5 - 7 ( فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثه الآب ، الابن ، الكلمه (يسوع ) والروح وهؤلاء الثلاثه هم واحد .
    الذين يشهدون في الارض هم ثلاثه الروح ، والماء ، والدم والثلاثه هم واحد .
    1- يجب على كل انسان ان يقبل دم يسوع المسيح لغسل الخطايا (معموديه الدم ) مذكوره في . رساله يوحنا الاولى ( 1 - 7 ) ودم يسوع المسيح يطهرنا من كل خطيئه .
    2- معموديه الماء هي خطوه طاعه يتخدها المؤمن بعد قبوله ليسوع المسيح ، يجب علينا ان نضع خطايانا على الصليب وندفن معه ونقوم معه كأنسان جديد .
    3- معموديه الروح القدس هنا السماء تشهد لك بانك ابن لله والروح يمكث فينا قبول الرب يسوع على حياتنا ، الاعتراف انه مات وقام في اليوم الثالث ، الاعتراف بخطايانا وصلبها على الصليب ، الاعتماذ بالماء وهي عباره الولاده الجديدة قبول الروح القدس .


    سلام الرب معكم


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:27 pm