أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    ميلاد يسوع المسيح " متى 1- 18

    شاطر

    Isho Jajo Odesho
    عضو فعال
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 174
    العمر : 71
    تاريخ التسجيل : 13/08/2008

    ميلاد يسوع المسيح " متى 1- 18

    مُساهمة من طرف Isho Jajo Odesho في السبت ديسمبر 19, 2009 7:23 am

    ان اوصاف يسوع المسيح التي اعلنها الملاك ليوسف هي بهية . وأبهى منها اوصافه التي اعلنهها رئيس الملائكة الى مريم البتول . فاذا قابلنا ما قاله الملاك ليوسف مع الاقوال التي أعلنها رئيس الملائكة الى البتول نرى ان بشائر رئيس الملائكة قد اوضحت لاهوت يسوع المسيح باجلى بيان. وان هذا ليس بالامر المستغرب. لانه بمقدار ما كانت قداسة والدة الاله تسمو على فضيلة يوسف, بهذا المقدار كانت البشائر الموجهة اليها تفــــــوق ما بُشر به ذاك. فالملاك قد تراءى ليوسف في الحلم ونفى عنه خوف الخطيئة قائلا " يا يوسف ابن داود لا تخف ان تأخذ مريم امرأتك " ( مت 1 : 20 ). وأما رئيس الملائكة فوقف امام العذراء فيما كانت مستيقظة وجلا عن نفسها خوف الخديعة بقوله " لا تخافي يا مريم " ( لو 1 : 30 ) . ثم أخبرها ايضاً بالنعمة التي وجدتها امام الله. " لأنك قد وجدت نعمةً عند الله " فنفى عنها الخوف بل نفى الحزن ايضاً وجلب لها الفرح قائـــــــــــــــلاً "أفرحي يا ممتلئة نعمةً " ( لو 1 : 28 ). وكرز باتحاد الله مع البشر اذ قال " الرب معك " وبشر بالبركة قائلاً " مباغركة أنت في النساء " . ثـــــــــم تأمل كيف ان حواء الاولى الجسدية لأجل خطيئتها قد سمعت قوله " ملعونة الارض بأعمالك " . وأما مريم الام الروحية فلاجل فضيلتها السامية تقبلت ترياق الحزن وهو الفرح وبلسم اللعنة وهو البركة اذ قال لها الملاك " افرحي يا ممتلئة نعمةً .. الرب معكِ . مباركة انت في النساء ". ان الملاك قال ليوسف بايجاز انه بقوة الروح القدس قد حبل بالمسيح في بطن امهِ " فان المولود فيها هو من الروح القدس" ( مت 1 : 2 ). وامــــــــا رئيس الملائكة فقد اوضح للبتول باسهاب عمل التجسد الالهي قائلا ان السر العظيم , سر تجسد الكلمة قد اكمل ليس بحلول الروح القدس فقط بــــــــل بقوة الله الاب ايضاً فقد قال " الروح القدس يحلُّ عليك وقوة العلي تظللك " (لو 1 : 35 ). وقد نطق الملاك باسم المسيح قائلاً " وستلد ابناً فتدعو اسمه يسوع "(مت 1 : 21 ). وهذا ما قاله رئيس الملائكة لكنه اضاف اليه هذا " هذا يكون عظيماً وابن العلي يدعى ويعطيه الرب الاله كرسي داود ابيه. ويملك على بيت يعقوب الى الابد " ولا يكون لملكه نهاية " ( لو 1 : 32 و 33 ). واخيراً قال ان هذا هو القدوس. وهذا هو ابن الله " فلذلك ايضـــــــــاً القدوس المولود منك يدعى ابن الله " (لو 1 : 35 ). فالمولود اذاً من البتول هو الداحض الخطيئة والطارد للحزن , والمانح الفرح , والموزع البركة , والمعطي النعمة هو يسوع مخلص العالم. الذي بحلول الروح القدس وبقوة الله الاب حُبل بهِ في بطن امه وولد متخذاً منها جسداً. هذا هو العظيم ابن العلي ملك الدهور ذو الملك الذي لا نهاية له. هذا هو ابن الله , هذا هو الاله والانسان. فهذه هي صفات يسوع المسيح البهية التي صورها الملائكة والقديسون. هذه هي شهادات القوات السماوية. التي بها شُهد بلاهوت يسوع المسيح قبل ان يولد. الشهادات التي تفرح القلب وتملأ نفوس البشـــــــــر من رجاء الخلاص. فاذا كان ابن الله الوحيد قد نزل من اوج مجده الالهي الى حضيض المسكنة البشرية وهو الهٌ حقيقي " أفرغ ذاته متخذاً صــــــورة عبدٍ "(فيل 2 :7 و9 ) فقد اتخذ الاسم " الذي يفوق كل اسمٍ " اي يسوع الذي معناه مخلص . وقد أتى " الى العالم لا ليدين العالم بل ليخلص به العالم " ( يو 3 : 17 ) وقد جاء الى العالم " ليخلص الخطأة " فافرحوا ايها الاشعوب وابتهجوا فقد أشرق فرحٌ وابتهاجٌ وخلاصٌ لجميع البشر. قد انمحــــــــت الخطيئة وبطل الحزن وانحلَّت اللعنة وازهرت البركة . قد أُغلق باب الجحيم وفتح باب السماء. فجميعنا مُخلَّصون وجميعنا للملكوت الســــــــــــــماوي وارثون ...

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 11:00 am