أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    عيد الميلاد المجيد

    شاطر

    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    عيد الميلاد المجيد

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الإثنين ديسمبر 24, 2007 8:03 pm

    فقال لهم ملاك.( لا تخافوا ها أنا أبشركم بخبر عظيم يفرح له جميع الشعب. ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب.)

    قراءة طقسية لعيد ميلاد المجيد.

    اٍشعيا. 7/10-16+9/1-3+9/6-7

    غلاطية. 3/15-4/6.....

    لوقا. 2/1-20


    من رسالة بولس الرسول الى أهل غلاطية يقول يا أخوة بارخمـــــــــار.

    خذوا أيها الاٍخوة مثلا بشريا. لا يقدر أحد أن يبطل عهد اٍنسان أو يزيد عليه اٍذا كان ثابتا, فكيف بوعد الله لاٍبراهيم ولنسله؟ هو لا يقول. (لآنساله) بصيغة الجمع بل (لنسله) بصيغة المفرد أي المسيح.
    وما أريد أن أقوله هو أن الشريعة التي جاءت بعد مرور أربعمئة وثلاثين سنة لا يقدر أن تنقض عهدا أثيته الله فتجعل الوعد بطلا. فاٍذا كان ميراث الله يستند الىالشريعة فهو لا يكون وعدا ولكن الله أنعم بالميراث على اٍبراهيم بوعد. فلماذا الشريعة اٍذا اٍنها أضيفت من أجل المعاصي الى أن يجيء النسل الذي جعل الله له الوعد.
    أعلنتها الملائكة على يد وسيط والوسيط يفترض أكثر من واحد. والله واحد.
    فهل تخالف الشريعة وعود الله؟ كلا فلو أعطى الله شريعة قادرة أن تحيي لكان التبرير حقا يتم بالشريعة. ولكن الكتاب حبس كل شيء تحت سلطان الخطيئة حتى ينال المؤمنون الوعد لاٍيمانهم بيسوع المسيح.
    فقبل أن يجيء الاٍيمان كنا محبوسين بحراسة الشريعة الى أن ينكشف الاٍيمان المنتظر. فالشريعة كانت مؤدبا لنا اٍلى أن يجيء المسيح حتى نتبرر بالاٍيمان. فلما جاء الاٍيمان تحررنا من حراسة المؤدب.
    فأنتم كلكم أبناء الله بالاٍيمان بالمسيح يسوع لآنكم تعمدتم جميعا في المسيح فلبستم المسيح ولا فرق الآن بين يهودي وغير يهودي بين عبد وحر بين رجل وأمرأة, فأنتم كلكم واحد في المسيح يسوع. فاٍذا كنتم للمسيح فأنتم اٍذا نسل اٍبراهيم ولكم الميراث حسب الوعد.
    والدليل على أنكم أبناؤه هو أنه أرسل روح أبنه الى قلوبنا هاتفا.(أبي يا أبي).

    نعمة ربنا يسوع المسيح معكم جميعا

    هللويا هللويا قال النبي اٍشعيا.(ولكن السيد الرب نفسه يعطيكم هذه أية. ها هي العذراء تحبل وتلد أبنا وتدعوا أسمه عمانوئيل). اٍهللويــــــــا

    من أنجيل ربنا يسوع المسيح للبشير لوقا

    وفي تلك الآيام أمر القيصر أغسطس باٍحصاء سكان الاٍمبراطورية. وجرى هذا الاٍحصاء الآول عندما كان كيرينيوس حاكما في سورية. فذهب كل واحد الى مدينته ليكتب فيها.
    وصعد يوسف من الجليل من مدينة الناصرة الى اليهودية اٍلى بيت لحم مدينة داود لآنه كان من بيت داود وعشيرته ليكتتب مع مريم خطيبته, وكانت حبلى. وبينما هما في بيت لحم جاء وقتها لتلد, فولدت أبنها البكر وقمطته وأضجعته في مذود, لآنه كان لا محل لهما في الفندق.
    وكان في تلك الناحية رعاة يبيتون في البرية يتناوبون السهر في اليل على رعيتهم.
    فظهر ملاك الرب لهم, وأضاء مجد الرب حولهم فخافوا خوفا شديدا. فقال لهم الملاك.
    ( لا تخافوا ها أنا أبشركم بخبر عظيم يفرح له جميع الشعب. ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب. واٍليكم هذه العلامة. تجدون طفلا مقمطا مضجعا في مذود.)
    وظهر مع الملاك بغته جمهور من جند السماء يسبحون الله ويقولون.( المجد لله في العلى وفي الآرض السلام للحائزين رضاه) ولما أنصرف الملائكة عنهم الى السماء قال الرعاة بعضهم لبعض. (تعالوا نذهب اٍلى بيت لحم لنرى هذا الحدث الذي أخبرنا به الرب). وجاؤوا مسرعين فوجدوا مريم ويوسف والطفل مضجعا في المذود.
    فلما رأوه أخبروا بما حدثهم الملاك عنه, فكان كل من سمع يتعجب من كلامهم.
    وحفظت مريم هذا كله وتأملته في قلبها. ورجع الرعاة وهم يمجدون الله ويسبحونه على كل ما سمعوا ورأوا كما أخبرهم الملاك.

    المجد لربنا يسوع المسيح.

    اليوم حل الخلاص في المسكونة كلها( ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب)

    عيد ميلاد مجيد وكل عام وأنتم بألف خير

    مشرف . الروحانيات والتثقيف المسيحي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:25 pm