أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    موعظة الأحد الخامس من الصوم/ يسوع نور العالم

    شاطر

    مركريت قلب يسوع
    VIP
    VIP

    انثى عدد الرسائل : 710
    العمر : 67
    تاريخ التسجيل : 20/02/2008

    موعظة الأحد الخامس من الصوم/ يسوع نور العالم

    مُساهمة من طرف مركريت قلب يسوع في الأحد مارس 22, 2009 10:27 am

    موعظة الأحد الخامس من الصوم
    النص: (يوحنا12:8-20) يسوع نور العالم
    ترتبط حياتنا المسيحية بالنور، فإيماننا هو إيمان بالنور، أي الوضوح وعدم الغموض، ويسوع في إنجيل اليوم يجعل لا من شخصه المتواضع البسيط نورًا للعالم فحسب، بل من أسلوب حياته المبني على الطاعة الكاملة لكلمة الله، التي هي النور الحقيقي لكل إنسان، تلك الكلمة التي كانت منذ البدء عند الله، وبها جاء النور إلى العالم.

    إن ما يريده منا ربنا ليس فقط الفصل ما بين النور والظلام، ولكن أن نعرف أيضًا الأُسس التي بموجبها نحقق هذا الفصل.. فإن كنت تعتبر نفسك تعيش في النور، فتلك مسألة لا تقررها أنت بل الذين من حولك هم الذين يشهدون لك بذلك، فهل أنت في حياتك مصدر نور للآخرين؟
    !...
    في إنجيل اليوم يقول يسوع عن نفسه "أنا نور العالم"، وفي مناسبة أُخرى يقول للناس "أنتم نور العالم"، إنه يدعونا لنشع في العالم نور كلمة الله من خلال
    أعمالنا ومواقفنا وشهادتنا، من خلال عيشنا للتطويبات، دستور الحياة المسيحية الجديدة
    .
    الكثير من الناس يتوهمون بأنهم يعيشون في النور، متناسين أنه يكون ظلام في كل مرة يرفضون الآخر المختلف عنهم، كما فعل الفريسيون مع يسوع، فلنحذر من الفريسية التي فينا، والتي تجعل من نورنا ظلامًا للآخرين. وأن لا نحصره في أفكارنا ومعتقداتنا الشخصية الضيقة، فلا نكون في حياتنا نورًا محبوسًا مغلقًا على ذاته، بل مشعًا مبهجًا لكل الناظرين إليه
    .
    كمسيحيين، مطلوب منا أن نجعل من حياتنا سراجًا، ومن نوايانا وقودًا، عندها فقط نستطيع أن نكون أبناء الله، الذي سيشهد لنا كما شهد ليسوع، عندما يرى الناس أعمالنا الصالحة ويمجدوا أبانا الذي في السماوات
    .
    إخوتي، إن النور لم يغب عن أعيننا بقدر ما غابت أعيننا عن النور، فلنجعل من فترة الصوم هذه محاولة للعودة إلى أحضان الآب بالعمل والخدمة المتواصلة المقترنة بمحبة الآخر على الدوام

    (الاب افرام كليانا)
    [/b][/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 9:01 am