أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    البرمجيات الخبيثة تغزو أنظمة البنتاغون وموسكو في قفص الإتهام

    جورج مروكي
    جورج مروكي
    المشرف العام
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 1059
    العمر : 74
    تاريخ التسجيل : 10/03/2008

    البرمجيات الخبيثة تغزو أنظمة البنتاغون وموسكو في قفص الإتهام Empty البرمجيات الخبيثة تغزو أنظمة البنتاغون وموسكو في قفص الإتهام

    مُساهمة من طرف جورج مروكي في السبت نوفمبر 29, 2008 9:12 am

    إخطار بوش وغيتس بملابسات الهجوم وقلق علي الأمن القومي
    البرمجيات الخبيثة تغزو أنظمة البنتاغون وموسكو في قفص الإتهام

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أشرف أبوجلالة من القاهرة: كعادتها دائماً، تتسم العلاقة بين الولايات المتحدة وروسيا بحالة من الشد والجذب ولا يكاد يمر عصر من العصور إلا وأصيبت العلاقات بينهما بحالة من الاختناق والتوتر علي الصعيد السياسي ، وفي كثير من الأوقات تحدث بين الطرفين الكثير والكثير من المناوشات الخفية في إطار الحرب الضروس المشتعلة لنزع الصدارة وحسم الأمور لصالحها باعتبارها القوة الأكبر في العالم. وكانت آخر حلقات هذا الصراع الأزلي هذا الذي كشفت عنه اليوم صحيفة لوس أنجليس تايمز الأميركية نقلا عن مسؤولين بارزين بالجيش الأميركي حيث أخطروا الرئيس الأميركي المنتهي ولايته جورج بوش - في خطوة اعتبرتها الصحيفة استثنائية – بأن هناك ثمة هجوم إلكتروني شديد وواسع النطاق يتم شنه خلال هذه الأثناء علي الحواسيب الخاصة بوزارة الدفاع البريطانية ، وأن هذا الخطر ربما يكون مصدره روسيا .. وهو التوغل الذي أثار القلق علي نحو غير معتاد بين القادة كما أثار مخاوف محتملة علي الأمن القومي للبلاد.

    كما أكدت الصحيفة علي أن مسؤولي الدفاع لم يعطوا أي أوصاف لمدي الأضرار التي لحقت بالشبكات العسكرية. لكنهم كشفوا عن أن هذا الهجوم ضرب بقوة في الشبكات الموجودة بداخل وحدة القيادة الأميركية المركزية ، المقر الذي يشرف علي القوات الأميركية المشاركة في حربي العراق وأفغانستان، وأضر بأجهزة الكمبيوتر الموجودة بمناطق القتال. كما اخترق هذا الهجوم أيضا احدي الشبكات السرية المحصنة للغاية. وقالت الصحيفة أنه عادة ً ما تكون الحواسيب العسكرية مستهدفة من جانب القراصنة الخارجيين وكذلك الفيروسات الإلكترونية. لكن مسؤولي وزارة الدفاع أكدوا في الوقت ذاته علي أن الهجوم الأخير أقحم قطعة برمجية خبيثة يبدو أنها صممت خصيصا لمهاجمة الشبكات العسكرية.

    ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين الذي رفض الإفصاح عن هويته قوله :" كان هذا الهجوم مؤثرا ً، وخطف انتباهنا ". وأضافت الصحيفة أنه وبرغم تكتم المسؤولين علي كثير من التفاصيل ، إلا أن هذا الهجوم يدلل علي حقيقة الخطر المتزايد الذي يحدق بأمن ورفاهية الحواسيب، التي يقول عنها خبراء دفاعيين أنها قد تستخدم يوم ما من قبل المقاتلين لتقويض حتي الخصم المتفوق عسكريا ً. وكشفت الصحيفة عن أن الأدميرال البحري مايكل مولين، رئيس هيئة الأركان المشتركة، هو من أخبر بوش بتفاصيل هذا الهجوم الحديث، كما أنه أطلع وزير الدفاع روبيرت غيتس بتفاصيل الموضوع أيضا ً.

    وأشارت الصحيفة إلي أن خبراء متخصصين في الشؤون الإلكترونية العسكرية لم يوضحوا المصدر أو الدافع وراء هذا الهجوم ولم يكشفوا عما إذا كان البرنامج المدمر قد تم تصميمه من قبل احد القراصنة أم أنه من تصميم الحكومة الروسية، وقال المسؤولون أن الخبراء الدفاعيين ربما لن يكون بامكانهم أن يجيبوا علي مثل هذه التساؤلات. وأضاف مسؤول بوزارة الدفاع أن الجيش هو الآخر لم يعرف اذا ما كان مصممو البرنامج ربما تمكنوا من استهداف الحواسيب التي تستخدمها القوات الأميركية في العراق وأفغانستان بشكل ناجح أم لا.

    وأكدت الصحيفة علي أن الاشتباه في تورط روسيا بالمسألة جاء في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين موسكو وواشنطن موجة من التوتر بسبب الخطط الأميركية الرامية لبناء نظام دفاعي صاروخي في أوروبا الشرقية. بالإضافة لتبادل الحكومتين للاتهامات بخصوص لعب دور الوساطة الإقليمية بعد دعم الولايات المتحدة للانتخابات الديمقراطية في الاتحاد السوفيتي سابقا ً وتوسيع روسيا مؤخرا من علاقاتها في أميركا اللاتينية. وقالت الصحيفة أيضا أن المسؤولين الأميركيين تراودهم مشاعر قلق كبيرة خلال السنوات الأخيرة من احتمالية تعرضهم لهجمات إلكترونية من دول أخري، وبخاصة الصين وروسيا، سواء كان هذا الهجوم مدعوما من جانب حكومتي أي من البلدين أو من جانب خبراء متخصصين في أجهزة الكمبيوتر.

    وكشفت الصحيفة عن أن الجنرال نورتون سكوارتز، رئيس هيئة الأركان بسلاح الطيران، تلقي يوم الثلاثاء الماضي إحاطة متخصصة عن الهجوم الذي وقع باستخدام البرمجيات الخبيثة. وقد قام ضباط من مركز عمليات شبكة سلاح الطيران بقاعدة باركسديل الجوية في لويزيانا ببذل مجهود كبير لوقف انتشار البرمجيات الخبيثة وتوفير الحماية اللازمة للحواسيب العسكرية من احتمالية تعرضها لأي هجوم آخر. وقد اثني نورتون علي هذه المجهودات. هذا وقد تم التخلص من تلك البرمجيات الخبيثة من مجموعة من الشبكات العسكرية. لكن المسؤولين قالوا أنهم لا يعتقدون أنهم تخلصوا من البرمجيات بشكل كامل من جميع حواسيب وزارة الدفاع.


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 17, 2019 6:16 pm