أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    القديس فرنسيس أسيزي أخ للفقراء نبذه عن حياة القديس

    شاطر

    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    القديس فرنسيس أسيزي أخ للفقراء نبذه عن حياة القديس

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الأربعاء أكتوبر 03, 2007 9:23 pm

    تحتفل الكنيسة الكاثوليكية في 04/10 من كل سنة بالعيد القديس فرنسيس أسيزي
    هذه نبذه عن حياته وأهتدائه
    حياته ودعوته

    فرنسيس هو ابن بيترو برناردوني، أحد تجار الأقمشة الأغنياء في مدينة أسيزي الإيطالية. في أول شبابه كان فرنسيس يعيش حياةً دنيوية بالبذخ والترف وكان يحلم بأن ينتمي إلى طبقة النبلاء من خلال انتصاراتهِ في الحروب. وقد نال قسطه من التعليم، بحيث درس اللغتان اللاتينية والفرنسية واشترك في الحرب الدائرة بين مدينتهِ أسيزي ومدينة بيروجا، والتي فيها أُخِذَ أسيراً وأمضى سنةً في سجن تلك الأخيرة، عانى خلالها من مرضٍ شديد، ربما كان أحد أسباب تغيير حياته. في عام 1206 عاد إلى أسيزي ناسياً أحلام الماضي وشاغلاً نفسه بأعمال الرحمة نحو الفقراء والبرص. لكن هذا لم يكن يروق لوالده الذي كان يرى أمواله تُنفَق للصدقة، فثار على ابنه طالباً من أسقف أسيزي أن يقف حَكَماً بينهما. وهناك وفي ساحة أسيزي، خلع فرنسيس ثيابه، وأعطاها لوالده معلناً تخلّيه عن حقوقه البنوية وتكريسه الكامل للآب السماوي، وبأنه من الآن فصاعداً قد تزوَّج فضيلة الفقر. منذ ذلك الوقت اتَّخذَ لباس النسّاك وانتقل إلى جبل سوبآسيو ممضياً وقته في خدمة الفقراء والبرص. في عام 1209، وخلال أحد القداديس في كنيسة سيدة الملائكة (بورتسيونكولا)، وبعد أن اصغى إلى انجيل متى 10 / 5 ـ 14 هتف بفرح: "هذا ما كنتُ أريد، هذا ما كنتُ أبتغي بكل قلبي"، وطاعةً لكلام الإنجيل تخلّى فرنسيس عن ثياب النسّاك وقرر الرحيل دون أي ممتلكات كي يعلن بشارة الإنجيل للجميع.
    2.التبشير بالإنجيل

    بعد أن عاد إلى أسيزي وبدأ التبشير بالإنجيل متجولاً، تجمَّع حوله عدد من الشبَّان الذين تأثَّروا بنمط حياتهِ وبقداستهِ، فتمثَّلوا به تاركين كل شيء من أجل اتّباع المسيح. في عام 1210، ذهبت الجماعة الجديدة إلى روما لمقابلة البابا إنوشينسيوس الثالث الذي وافق على طلبهم في عيش نمط الحياة هذا (مع العلم بأن الرهبان في ذلك الوقت كانوا جميعهم نسّاكً في الأديرة). وهكذا وُلِدَت الرهبنة الفرنسيسكانية الأولى. وفي عام 1212 وبعد أن سمعت كلارا الأسيزية عظة فرنسيس قررت هي أيضاً أن تترك كل شيء لتعيش فضيلة الفقر لأجل ملكوت الله، وهكذا نشأت الرهبنة الفرنسيسكانية الثانية، أو راهبات القديسة كلارا.
    في عام 1212 سافر فرنسيس إلى الأراضي المقدسة، حيث التقى في مصر السلطان الفاطمي ملك الكامل، لقاءً ملؤه الإحترام والمحبة في أيامٍ كانت فيها الحروب الصليبية ترسّخ التباعد بين الشرق والغرب. بعد سنتين عاد فرنسيس إلى إيطاليا لكنه وجد الجماعة منقسمة وقد ظهرت فيها خلافاتٍ حادة حول طبيعة الروحانية التي كان من المفترض عيشها؛ ففضَّل أن يستقيل من مهمَّته كخادم عام للرهبنة.
    . سمات المصلوب والإنتقال إلى السماء
    في أيلول (سبتمبر) عام 1224 اعتزل فرنسيس في جبل فيرنا ليُصلّي، وبعد صوماً دام أربعين يوماً، نال من الله نعمة سمات المسيح المصلوب أي الجروح المقدسة في يديه ورجليه وجنبهِ، سماتاً قد بقيت حتى وفاته بعد سنتين.
    بعد حادث السمات نُقِلَ فرنسيس إلى أسيزي حيث مكثَ هناك قاضياً آخر فترة من حياته بعناء المرض وقد فقد بصره. وقبل موته طلب من رهبانه أن يذهبوا به إلى كنيسة سيدة الملائكة هناك حيث اكتشف الدعوة الإنجيلية للمرة الأولى، وأن يضعوه عارياً على الأرض العارية ليشابه المسيح الفقير والمصلوب في موته بعد أن كان شبيهاً له في حياتهِ، وهناك في جوٍ من التقوى الممزوجة بالألم والعزاء انتقل الأب القديس إلى السماء في يوم 4 تشرين الثاني (اكتوبر) من عام 1226. أعلن قداسته البابا غريغوريوس التاسع بعد عامين من وفاتِهِ
    .
    الأهمية الأدبية
    [o]في عام 1214 كتبَ فرنسيس "نشيد الخلائق" الذي يُعتَبَر أحد الوثائق الأكثر أهمية في تاريخ الأدب الإيطالي، حيث يُرجِع المؤرخون إليه بوادر نشوء هذا الأدب. وهو عبارة عن نشيد نثريّ فيه يدعو القديس كل الخلائق لتسبيح الخالق، مكتوب باللهجة إقليم أومبريا.
    بعد إعلان قداسة فرنسيس نشأت نصوص أدبية كثيرة بهذه اللهجة والتي تتكلّم عن حياتهِ، وقد سُمّيت بزهيرات القديس فرنسيس.

    Tomas Hantia
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/09/2007

    صلاة للقديس فرنسيس

    مُساهمة من طرف Tomas Hantia في الخميس أكتوبر 04, 2007 11:14 pm

    أيها القديس المجيد، فرنسيس الأسيزي، ضحية الحب الإلهي، الذي طُبِعَتْ جراح يسوع الخمسة في جسدك، فصرتَ صورة حية لصليب المسيح، يا من أسندتَ الكنيسة بغَيرتك وفضائلك الفريدة في تلك الأزمنة العصيبة، نسألك، أيها القديس الساروفيمي، أن تضرم في قلوبنا نار المحبة المسيحية نحو الله والقريب، وتشربنا روحك السماوي روحَ ازدراء العالم وأمجاده، روحَ الفقر الإنجيلي والبساطة المسيحية، حتى إذا شابهنا على مثالك يسوع المسيح في هذه الدنيا، نحظى بمشاهدته معك في الفردوس السماوي، فنشيد له مع الملائكة نشيد المحبة التي تثبت إلى الأبد. آمين.


    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 8:57 am