أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

عزيزي الزائر الكريم ... انت لم تقم بتسجيل دخول بعد ، انقر على الدخول..
او على التسجيل ان لم تكن بعد مسجل كعضو في منتديات ارادن وكل صبنا
أرادن وكل صبنا :: Araden and all Sapna

أهلا وسهلا بكم

اهلا وسهلا بكم في منتديات أرادن وكل صبنا 

    كيف تصبح سعيدا

    شاطر

    sarmad ardnaja
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 384
    العمر : 41
    الدولة : المانيا / منشنكلادباخ
    الدولة : 0
    تاريخ التسجيل : 25/09/2007

    كيف تصبح سعيدا

    مُساهمة من طرف sarmad ardnaja في الثلاثاء أكتوبر 02, 2007 6:27 pm

    السعادة... كيف تحصل عليها؟؟؟





    السعادة! يا لها من كلمة حلوة ومبهجة.. مسرة ومفرحة.. أنشودة كل الأمم وضالة كل الشعوب؛ يتهافت عليها الناس في كل مكان ليسمعوا عنها، ويحصلوا عليها بشتى أنواع الطرق والوسائل، ولكنهم اختلفوا في تحديد مصدرها.

    ظن بعضهم أنها تأتي بواسطة المال فانجرفوا وراءه، وتولعوا في حبه، فاستولى على قلوبهم وأفكارهم حتى أصبحت حياتهم سلسلة متواصلة من النشاط المادي في كل الحقول والميادين. استخدموا جميع طاقاتهم وإمكاناتهم للوصول إلى السعادة بواسطة الذهب والفضة ولكنهم لم يفلحوا.. لأنه كم من أغنياء العالم.. أصحاب الثروات الطائلة و "الفيلات" الفخمة، هم أتعس التعساء وأشقى الأشقياء.

    وآخرون فتشوا عن السعادة عن طريق الشهوات، والملذات، والأفراح العالمية الزائلة.. ارتادوا أندية الخلاعة ودور اللهو.. جلسوا ساعات طويلة إلى الطاولة الخضراء يقامرون بأموالهم وحياتهم؛ قرعوا أبواب الحانات وطلبوا الشراب الممزوج، وترنحوا بالخمر والمسكر لعلهم يجدون ضالتهم المنشودة.. ولكن يا للأسف.. وجدوا نفوسهم في حالة مخزية ومخجلة، مملوءة من الخوف والقلق والاضطراب.. جميع هؤلاء هم طلاب السعادة ولكنهم أخطأوا الهدف، يدورون في حلقة فارغة؛ لأن السعادة الحقيقية لا يمكن أن يحصل عليها الإنسان بالأمور المادية والأرضية العالمية.

    أيها القارئ العزيز، يا من ترغب في الحصول على السعادة الحقيقية والاطمئنان القلبي.. إني أودّ أن أوجّه إليك كلمة صريحة مفيدة وبنّاءة بكل تجرد وإخلاص.. توفر عليك مشقة التفتيش والتنقيب والبحث:

    لا تستطيع أن تنال السعادة والفرح ما دامت الخطية متغلغلة في حياتك تحتلّ كيانك الداخلي وتتحكّم فيك. إن طريق الوصول إلى السعادة والبهجة هو ترك الخطية والابتعاد عنها نهائياً لأنها سببت الخراب، والدمار، والفوضى، والقلق، والخصومات، والبغض، والحسد، والمذمة.. صمِّمْ أن تتركها الآن قبل أن تنتهي من قراءة هذه الكلمات.. افْعَلْ هذا من أعماق قلبك. التجئْ إلى يسوع المخلص واطلب منه الغفران والمسامحة.. فحينئذ، تنال غفران خطاياك، وتغمرك نعمة المسيح الغنية، وتحافظ عليك، وتولّد في حياتك الفرح الحقيقي، والسعادة الحقيقية لأن يسوع وحده هو مصدر السعادة.. ومعطي السعادة.. وموضوع السعادة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 5:15 am